«الشروق» ترصد أسعار الملابس فى الأوكازيون الشتوى اقتصاد

«الشروق» ترصد أسعار الملابس فى الأوكازيون الشتوى اقتصاد
«الشروق» ترصد أسعار الملابس فى الأوكازيون الشتوى اقتصاد

الخميس 2 فبراير 2017 10:00 مساءً التخفيضات تتراوح بين 30% و50%.. والتجار ينتظرون الخروج من حالة الركود
مصدر بـ«التموين»: ارتفاع عدد المشاركين لـ500 محل.. وشعبة الملابس: الموعد جاء متأخرا للغاية


أعرب عدد من المواطنين عن حرصهم على شراء الملابس من المحال المشاركة فى الأوكازيون الشتوى الذى بدأ الاثنين الماضى، للاستفادة من التخفيضات التى تختلف من منطقة لأخرى وتراوحت، وفقا لجولة قامت بها «الشروق» على المحال التجارية بالقاهرة والجيزة، ما بين 30% و 50%.


وأظهرت الجولة أن سعر الجاكيت المستورد يتراوح بين 210 و250 جنيها، بدلا من 350 و450 جنيها، فيما تراوح سعر البلوفر بين 100 و150 جنيها، بدلا من 200 و300 جنيه، والبنطلون الرجالى أو الحريمى بين 130 و190 جنيها، بدلا من 180 و350 جنيها، والسويت شيرت بين 160 و210 جنيهات، بدلا من 245 و285 جنيها، وتختلف الأسعار وفقا لجودة ومنشأ القطعة.


وقال محمود عمران، صحاب محل ملابس بحدائق القبة، إن معدلات شراء المواطنين تتزايد فى فترة الأوكازيون سواء الشتوى أو الصيفى، بعكس باقى العام، الذى وصلت فيه نسبة الركود لـ70% مقارنة بالموسم الشتوى الماضى، خاصة بعد ارتفاع أسعار كل السلع الأساسية وانخفاض القوة الشرائية لدى المواطن.
وأوضح محمد عبدالمحسن، تاجر ملابس جاهزة بحلوان، أن الإقبال تزايد منذ بدء الأوكازيون، حيث يأتى المواطنون لمعرفة الأسعار وشراء الملابس المخفضة السعر، سواء كان مستوردة أو محلية، مضيفا أن هذه التخفيضات ستعوض الركود فى عملية البيع الفترة الماضية.


وتابع: «المواطنون ينتظرون الأوكازيون لشراء احتياجاتهم من الملابس بأسعار مخفضة، بعد عزوفهم عن الشراء الفترة الماضية بسبب زيادة الأسعار أكثر من 80% بعد تحرير سعر صرف الجنيه، ما أدى بالتبعية إلى رفع جميع أسعار الملابس المستوردة».
وأكد على صدقى، أحد أصحاب محال بيع الملابس بحدائق المعادى، أن المحال التجارية تحاول تعويض خسائر قلة البيع الفترة الماضية بالاشتراك فى الأوكازيون الشتوى أو الصيفى، لسد مصاريف المحل من كهرباء وإيجار وأجرة العمال.


وأشار عصام حسين، شاب عشرينى، إلى أنه ينتظر التخفيضات على بعض الملابس المستوردة، مثل السويت شيرت والبنطلون لشرائها بأسعار قليلة، قائلا: «أقل سعر بنطلون رجالى مستورد 150 جنيها، وفى التخفيضات يصل إلى 100 جنيه فى بعض المحال التجارية».
واتفق معه فى الرأى أحمد حمدى، 26 عاما، وأوضح أن زيادة أسعار جميع السلع والمنتجات جعلت المواطنين يقللون من عملى شراء بسبب الارتفاعات الكبيرة، وينتظرون أى تخفيضات سواء كان على الأوكازيون أو بالمحال تجارية فى بعض المناطق الشعبية، مثل العتبة أو وكالة البلح.


فى سياق متصل، قال يحيى الزنانيرى، نائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة، إن محال الملابس بدأت فترة الأوكازيون منذ منتصف يناير الماضى، دون انتظار إعلان قرار وزارة التموين للموعد المحدد، وذلك لمواجهة الركود الشديد، وإعطاء الفرصة للمواطن لشراء احتياجاته.


وأوضح الزنانيرى، فى تصريحات لـ«الشروق»، أن موعد وزارة التموين جاء متأخرا للغاية، خاصة أنه لا يتبقى سوى أسبوعين وتعتدل درجة الحرارة، وستحدد الأيام القادمة مدى فاعلية الأوكازيون، ومدى استجابة المواطنين له.


فيما أكد مصدر مطلع بوزارة التموين، أن أعداد المحال المتقدمة للتسجيل بالأوكازيون الشتوى ارتفعت إلى 500 محل بدلا من 300، خلال اليوم الأول، متوقعا استمرار تزايد الأعداد حتى نهاية الأسبوع الحالى، مضيفا فى تصريحات لـ«الشروق»، أنه من عادة المصريين، خلال اليوم الأول للأوكازيونات، مشاهدة المنتجات والتعرف على الأسعار والتأكد من وجود تخفيضات حقيقية، وأكد أن الأوضاع مستقرة بالأسواق ولم تصل أى شكاوى للوزارة من أى مواطن حتى الآن.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اقتصاد - وزير المالية: موازنة «2017-2018» بداية بشائر الإصلاح الاقتصادي اقتصاد