أخبار عاجلة

ارتفاع الجنية الإسترليني لأول مرة في خمسة جلسات أمام الأمريكي

ارتفاع الجنية الإسترليني لأول مرة في خمسة جلسات أمام الأمريكي
ارتفاع الجنية الإسترليني لأول مرة في خمسة جلسات أمام الدولار الأمريكي

[real_title] ارتفعت العملة الملكية الجنيه الإسترليني خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها من الأعلى لها منذ 20 من آب/أغسطس الماضي أمام الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأبعاء عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي تضمنت تصريحات رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي والإنباء عن توافق بريطانيا وألمانيا على دعم اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

 

في تمام الساعة 03:44 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الجنية الإسترليني مقابل الأمريكي بنسبة 0.38% إلى مستويات 1.2904 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.2855 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.2983، بينما حقق الأدنى له في أسبوعين عند 1.2786.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني الكشف عن قراءة مؤشر مدراء المشتريات الخدمي والتي أظهرت اتساعاً إلى ما قيمته 54.3 مقابل 53.5 في تموز/يوليو الماضي، متفوقة على التوقعات عند 53.9، وجاء ذلك قبل أن نشهد تصريحات رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي والتي أعرب من خلالها أنه لن يكون هناك استفتاء ثان حيال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأن بلادها تواصل العمل من أجل التوصل لاتفاق جيد حيال الخروج من الاتحاد.

 

ونوهت ماي إلى أنه من المحتمل عدم التوصل لاتفاق حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مع تأكيدها على المضي قدماً في محاولات التوصل لاتفاق بحلول تشرين الأول/أكتوبر المقبل، وجاء ذلك في أعقاب التقرير التي تطرقت لكون ماي ترغب في استمرار محافظ بنك إنجلترا مارك كارني في منصبه لفترة جديدة حتى نهاية عام 2020، للمحافظة على استقرار المركزي البريطاني في ظلال إضرابات ملف خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي.

 

وفي سياق أخر، تطرقت بعض التقرير أيضا اليوم لكون البريطانية ونظيرتها الألمانية اتفقا على دعم التوصل لاتفاق حيال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مع الإشارة إلى أنه تم الاتفاق على عدم الحديث عن البنود التفصيلية التي تحول دون التوصل لاتفاق حيال خروج بريطانيا من الاتحاد وسط اقتراب الجانبيين من التوصل لاتفاق حيال قضية الحدودة المادية مع أيرلندا والتي تعتبر أحد القضايا التي تحول دون التوصل لاتفاق.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة الميزان التجاري والتي أظهرت اتساع العجز إلى 50.1$ مليار مقابل 45.7$ مليار في حزيران/يونيو، متفوقة على التوقعات التي أشارت لاتساع العجز إلى 50.2$ مليار، ويأتي ذلك وسط توجه الأنظار لما سوف تسفر عنه المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة وكندا ضمن الجهود الرامية إلى التوصل لاتفاق تجاري بين البلدين أو تجديد اتفاق التجارة الحرة لأمريكا الشمالية نافتا.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اخبار الفوركس اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نمو قطاع الخدمات البريطاني يتجاوز التوقعات
التالى ارتفاع العملة الموحدة اليورو للأعلى لها في أسبوع أمام الدولار الأمريكي