أخبار عاجلة

الجنيه الإسترليني يواصل التراجع قبيل بيانات قطاع الصناعات البريطاني

الجنيه الإسترليني يواصل التراجع قبيل بيانات قطاع الصناعات البريطاني
الجنيه الإسترليني يواصل التراجع قبيل بيانات قطاع الصناعات البريطاني

[real_title] تراجع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الاثنين فى مستهل تعاملات الأسبوع مقابل سلة من العملات العالمية ، ليواصل خسائرها لليوم الثالث على التوالي مقابل الأمريكي ، مع تلاشى التفاؤل مجددا بشأن مفوضات انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي ، يأتي هذا قبيل صدور بيانات هامة عن قطاع الصناعات التحويلية البريطاني ، والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الثالث من هذا العام.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الأمريكي بحلول الساعة 06:15 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.2915$ من سعر الافتتاح 1.2915$ ،وسجل أعلى سعر 1.2934$ وأدنى سعر 1.2912$ ، ومستوي إغلاق يوم الجمعة عند 1.2959$.

 

أنهي الجنيه تعاملات الجمعة منخفضا بنسبة 0.4% مقابل ، فى ثاني خسارة يومية على التوالي ، مع صعود مستويات العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية و الثانوية.

 

وعلى مدار الأسبوع الماضي حقق الجنيه ارتفاعا بنسبة 0.9% مقابل ، فى ثاني مكسب أسبوعي على التوالي ، مع تصاعد التفاؤل بشأن مفوضات الانفصال البريطاني ، خاصة بعد تصريحات كبير مفوضي الاتحاد الأوروبي "ميشيل بارنييه" ، والتي تتضمن تقديم عرض شراكة للمملكة المتحدة بعد الانفصال الفعلي.

 

وعلى مدار تعاملات شهر آب/أغسطس المنصرم فقد الجنيه نسبة 1.2% مقابل ، فى خامس خسارة شهرية على التوالي ، ضمن أطول سلسلة خسائر شهرية منذ أيار/مايو 2016 ، بفعل قوة أداء العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية ، بالتزامن مع تصاعد المخاوف بشأن تعافي الاقتصاد البريطاني وتحقيق انفصال صعب عن الاتحاد الأوروبي ، بالإضافة إلى تراجع احتمالات رفع أسعار الفائدة البريطانية فى المستقبل القريب.

 

تراجع الجنيه يوم الاثنين ليواصل خسائره لليوم الثالث على التوالي مقابل ، مع تلاشى التفاؤل مجددا بشأن مفوضات انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي ، خاصة بعد التصريحات الجديدة ميشيل بارنييه خلال عطلة نهاية الأسبوع.

 

قال بارنييه يوم الأحد بعد الأخذ بالاعتبار الوقت الضروري لإبرام اتفاق انفصال بريطانيا فى البرلمانين البريطاني والأوروبي علينا إنجاز المفاوضات بحلول تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

 

وكان مقررا بالأساس إنجاز المفوضات قبل قمة قادة الاتحاد الأوروبي فى 18 تشرين الأول/أكتوبر المقبل ، الأمر الذي يؤشر على أن مفوضات الانفصال الصعبة لا تزال متعثرة حاليا.

 

وتعثر المفوضات وعدم التوصل إلى اتفاق نهائي ، سوف يؤدي فى النهاية إلى انفصال متشدد للمملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي ، وترتكز الخلافات حاليا حول العلاقات التجارية المستقبلية بين الطرفين ومسألة الحدود من ايرلندا.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة عن قطاع الصناعات البريطاني خلال آب/أغسطس ، وتوفر تلك البيانات أدلة قوية حول وتيرة تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الثالث /2018 ، بعدما تراجع النمو خلال النصف الأول من هذا العام.

 

يصدر بحلول الساعة 08:30 جرينتش مؤشر مديري المشتريات الصناعي المتوقع مستوي 53.9 خلال آب/أغسطس وسجل المؤشر مستوي 54.0 في تموز/يوليو.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اخبار الفوركس اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى