أخبار عاجلة
اختتام مناورات تمرين «النجم الساطع 2018» في مصر -
مضينا بعزم يفلّ الحديد.. نقيم البناء لصبح جديد -

العملة الملكية الجنية الإسترليني تستأنف التراجع من الأعلى لها في أربعة أسابيع أمام الأمريكي

العملة الملكية الجنية الإسترليني تستأنف التراجع من الأعلى لها في أربعة أسابيع أمام الأمريكي
العملة الملكية الجنية الإسترليني تستأنف التراجع من الأعلى لها في أربعة أسابيع أمام الدولار الأمريكي

[real_title] انخفضت العملة الملكية الجنيه الإسترليني خلال الجلسة الأمريكية لنشهد تراجعها للجلسة الثانية في ثلاثة جلسات من الأعلى لها منذ 14 من حزيران/يونيو أمام الأمريكي على أعتاب حديث محافظ البنك المركزي البريطاني مارك كارني حيال الأزمة المالية العالمية ضمن فعليات مؤتمر المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية في بوسطن وفي أعقاب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الأمريكي.

 

في تمام الساعة 03:23 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج الجنية الإسترليني مقابل الأمريكي بنسبة 0.29% إلى مستويات 1.3237 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3275 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3234، بينما حقق الأعلى عند 1.3285.

 

هذا وقد تابعنا في وقت سابق اليوم دفاع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن خطط حكومتها لعملية الخروج من الاتحاد الأوروبي والتي شددت على اتساقها من أهداف الشعب البريطاني الذي صوت لصالح الخروج من الاتحاد، موضحة أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه مؤخراً سيؤدي إلى إنهاء حرية التنقل، خضوع المملكة المتحدة لسلطات محكمة العدل الأوروبية ووقف التدفق الهائل للأموال البريطانية إلى ميزانية الاتحاد الأوروبي، مضيفة أن تلك الخطط تهدف لحماية الوظائف، مستوى المعيشة وضمان حفاظ بريطانيا على التزاماتها تجاه آيرلندا الشمالية.

 

ويذكر أن عدد من الوزراء في البريطانية وعلى رأسهم وزير ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ديفيد دافيس ووزير الخارجية بوريس جونسون، قد تقدموا باستقالتهم من في مطلع الأسبوع الجاري اعتراضاً على موقف البريطانية تجاه المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي واعتبروا أن البريطانية تقدم تنازلات كبيرة ولا تعمل على تحقيق رغبات المواطنين البريطانيين في الخروج بشكل كلي من الاتحاد الأوروبي.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي أظهرت تباطؤ النمو إلى 0.3% مقابل 0.5% في أيار/مايو، متفوقة على التوقعات عند 0.2%، بينما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته استقرار وتيرة النمو عند 0.3%، أيضا متفوقة على التوقعات عند 0.2%، وجاء ذلك قبل أن نشهد أظهر القراءة النهائية لمؤشر مخزونات الجملة تسارع النمو  إلى 0.6% مقارنة بالقراءة الأولية لشهر أيار/مايو والتوقعات عند 0.5%، ومقابل 0.1% في نيسان/أبريل. 

 

بخلاف ذلك، تتوجه أنظار المستثمرين حالياً لما سوف يسفر عنه حديث أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح، كل من رئيس بنك اتلانتا الاحتياطي الفيدرالي رافائيل بوستك ورئيس بنك نيويورك الاحتياطي الفيدرالي جون وليامز، حيث من المرتقب أن يتحدث بوستك في تمام الساعة 05:30 مساءاً بتوقيت جرينتش في جمعية فرجينيا للمحاسبين القانونيين قبل حديث وليامز في تمام الساعة 09:30 مساءاً بتوقيت جرينتش في بروكلين عن الاقتصاد المحلي في قاعة المدينة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اخبار الفوركس اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى استقرار إيجابي للعملة الموحدة اليورو لأول مرة في ثلاثة جلسات أمام الدولار الأمريكي