أخبار عاجلة
عبطان يثمن مشاركة العراق في «الرباعية» -
أمين مكة يستقبل الوحداويين -

استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو أمام الأمريكي خلال الجلسة الآسيوية

استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو أمام الأمريكي خلال الجلسة الآسيوية
استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الآسيوية

[real_title] تذبذبت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو في نطاق ضيق مائل نحو التراجع أمام الأمريكي على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الخميس عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي والتي تتضمن حديث محافظ البنك المركزي الألماني وعضو البنك المركزي الأوروبي جينز ويدمان في المؤتمر الاقتصادي السنوي للبنك المركزي الفرنسي والكشف عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح.

 

في تمام الساعة 04:44 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الأمريكي بنسبة 0.01% إلى مستويات 1.1656 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1657 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1654، بينما حقق الأعلى له عند 1.1668.

 

هذا وتتطلع الأسواق عن اقتصاديات منطقة اليورو ككل إلى الكشف عن قراءة مؤشر مدراء المشتريات للتجزئة للشهر الماضي، وذلك قبل الحديث المرتقب لرئيس بنك بوندسبنك وعضو البنك المركزي الأوروبي جينز ويدمان تحت عنوان "نحو اتحاد نقدي أكثر استقراراً – ما هي الوصفة الصحيحية؟" خلال فعليات المؤتمر الاقتصادي السنوي للبنك المركزي الفرنسي.

 

ويأتي ذلك عقب ساعات من تحذير المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للرئيس الأمريكي دونالد ترامب من خطر اندلاع حرب تجارية إذا نفذت بلاده تهديدها بفرض رسوم جمركية على وارداتها من السيارات الأووروبية، موضحة أن الولايات المتحدة تسببت في بداية النزاعات التجارية بعدما رفعت الرسوم الجمركية المفروضة على اللألمونيوم والحديد ومن الممكن أن تسبب في حرب تجارية حقيقة إذا فرضت رسوماً على السيارات الأوروبية.

 

على الصعيد الأخر، تتطلع الأسواق من قبل الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر التغير في وظائف القطاع الخاص والتي نظهر تسارع وتيرة خلق الوظائف إلى نحو 190 ألف وظيفة مضافة مقابل 178 ألف وظيفة مضافة في أيار/مايو الماضي، ويأتي ذلك وسط الترقب لما سوف تسفر عنه بيانات سوق العمل الأمريكي للشهر الماضي يوم غد الجمعة والتي قد تعكس استقرار معدلات البطالة عند 3.8% ومتوسط الدخل في الساعة عند 0.3%.

 

وذلك وسط التوقعات بأن تعكس قراءة مؤشر التغير في الوظائف للقطاعات عدا الزراعية غداً تباطؤ وتيرة خلق الوظائف إلى نحو 195 ألف وظيفة مضافة مقابل نحو 223 ألف وظيفة مضاقة في أيار/مايو، بخلاف ذلك، نترقب حالياَ للكشف عن القراءة الأسبوعية لمؤشر طلبات الإعانة الأمريكية والتي قد تعكس انخفاضاً بنحو 2 ألف طلب إلى 225 ألف طلب خلال الأسبوع المنقضي في 30 من حزيران/يونيو الماضي.

 

كما يترقب المستثمرين حالياً الكشف عن قراءة مؤشر معهد التزويد الخدمي والتي قد تظهر تقلص الاتساع إلى ما قيمته 58.3 مقابل 58.3 في أيار/مايو، ونود الإشارة إلى أن مؤشر التزويد الخدمي الذي يعد مؤشر مركب حيال ظروف المرافق وتجارة التجزئة بالإضافة للإسكان, الرعاية الصحية والتمويل، تكمن أهميته في كون القطاع الخدمي في الولايات المتحدة يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي.

 

ويأتي ذلك قبل الحدث المرتقب اليوم وهو كشف بنك الاحتياطي الفيدرالي عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في 12-13 حزيران/يونيو والذي قام من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي بزيادة أسعار الفائدة 25 نقطة أساس لثاني مرة هذا العام إلى ما بين 1.75% و2.00%، الأمر الذي كان متوقعاً من قبل المحللين آنذاك.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اخبار الفوركس اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى استقرار إيجابي للعملة الموحدة اليورو لأول مرة في ثلاثة جلسات أمام الدولار الأمريكي