استقرار إيجابي للعملة الموحدة اليورو أمام الأمريكي وسط تغيب السوق الأمريكي بسبب عطلة عيد الاستقلال

استقرار إيجابي للعملة الموحدة اليورو أمام الأمريكي وسط تغيب السوق الأمريكي بسبب عطلة عيد الاستقلال
استقرار إيجابي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي وسط تغيب السوق الأمريكي بسبب عطلة عيد الاستقلال

[real_title] تذبذبت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع أمام الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن اقتصاديات منطقة اليورو والتي تضمنت تحذير المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للرئيس الأمريكي دونالد ترامب من خطورة اندلاع حرب تجارية ويأتي ذلك وسط تغيب السوق الأمريكي بسبب عطلة عيد الاستقلال في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

في تمام الساعة 05:50 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج اليورو مقابل الأمريكي بنسبة 0.10% إلى مستويات 1.1670 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1658 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1682، بينما حقق الأدنى له عند 1.1631.

 

هذا وقد تابعنا عن رابع أكبر اقتصاديات منطقة اليورو أسبانيا الكشف عن قراءة مؤشر مدراء المشتريات الخدمي والتي أظهرت تقلص الاتساع إلى ما قيمته 56.3 مقابل 56.4 في أيار/مايو الماضي، أسوء من التوقعات عند 56.3، وذلك قبل أن نشهد عن الاقتصاد الإيطالي ثالث أكبر اقتصاديات المنطقة صدور قراءة المؤشر ذاته والتي أوضحت تسارع النمو إلى ما قيمته 54.3 مقابل 53.1، متفوقة على التوقعات عند 53.3.

 

كما تابعنا أيضا عن ثاني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو فرنسا صدور قراءة مؤشر مدراء المشتريات الخدمي والتي أظهرت تقلص الاتساع إلى ما قيمته 55.9 مقارنة بالقراءة السابقة لشهر أيار/مايو والتوقعات عند 56.4، وذلك قبل أن نشهد من قبل الاقتصاد الألماني أكبر اقتصاديات المنطقة الكشف عن قراءة المؤشر ذاته والتي أوضحت اتساعاً إلى ما قيمته 54.5 مقارنة بالقراءة السابقة والتوقعات عند 53.9.

 

وصولاً إلى الكشف عن القراءة النهاية لمؤشر مدراء المشتريات الخدمي لمنطقة اليورو ككل عن شهر حزيران/يونيو والتي أظهرت اتساعاً إلى ما قيمته 55.2 مقارنة بالقراءة الأولية السابقة والتوقعات عند 55.0 ومقابل  53.8 في أيار/مايو، بخلاف ذلك، فقد تابعنا تحذير المستشارة الألمانية للرئيس الأمريكي من خطر اندلاع حرب تجارية إذا نفذت الولايات المتحدة تهديدها بفرض رسوم جمركية على وارداتها من السيارات الأووروبية.

 

على الصعيد الأخر، تترقب الأسواق للكشف غداً الخميس عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في 12-13 حزيران/يونيو الماضي والذي قام من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي بزيادة أسعار الفائدة 25 نقطة أساس لثاني مرة هذا العام إلى ما بين 1.75% و2.00%، الأمر الذي كان متوقعاً من قبل المحللين آنذاك.

 

ويذكر أن أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح قد أعربوا في منصف الشهر الماضي عن المضي قدماً في تشديد السياسة النقدية خلال الفترة المقبلة وتنامي فرص قيامهم برفع الفائدة على الأموال الفيدرالي أربعة مرات هذا العام مقارنة بالتوقعات السابقة عند ثلاثة مرات مثل العام الماضي 2017، ومن المرتقب أن يعطي محضر الاجتماع نظره أوضح لتوجهات وقرارات صانعي السياسة النقدية لدى الاحتياطي الفيدرالي.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اخبار الفوركس اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الفضة ترتفع لليوم الثاني على التوالي بدعم طلب أصول الملاذات الآمنة
التالى استقرار سلبي للدولار الأسترالي أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الآسيوية