أخبار عاجلة
عودة: رفضت بتروجيت بسبب دوري أبطال إفريقيا -
نجم منتخب المكسيك يعتزل كرة القدم -

استقرار سلبي للدولار الأسترالي بالقرب من الأدنى في عام ونصف أمام الأمريكي والأنظار على اجتماع المركزي الاسترالي

استقرار سلبي للدولار الأسترالي بالقرب من الأدنى في عام ونصف أمام الأمريكي والأنظار على اجتماع المركزي الاسترالي
استقرار سلبي للدولار الأسترالي بالقرب من الأدنى في عام ونصف أمام الدولار الأمريكي والأنظار على اجتماع المركزي الاسترالي

[real_title] تذبذب الاسترالي في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد استقراره بالقرب من الأدنى له منذ مطلع عام 2017 أمام الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الاسترالي وعلى أعتاب الكشف عن قرارات وتوجهات صانعي السياسة النقدية لدى البنك المركزي الاسترالي وصدور قراءة طلبات المصانع عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 02:15 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج الاسترالي مقابل الأمريكي بنسبة 0.07% إلى مستويات 0.7335 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 0.7340 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 0.7315، بينما حقق الأعلى له عند 0.7344.

 

هذا قد تابعنا عن الاقتصاد الاسترالي صدور قراءة موافقات البناء والتي أظهرت تقلص التراجع إلى 3.2% مقابل 5.6% في نيسان/أبريل الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع 0.1%، بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تسارع النمو إلى 3.1% مقابل 1.9%، دون التوقعات عند 9.9%.

 

بخلاف ذلك، يترقب المستثمرون حالياً عن كثب لما سوف يسفر عن بيانا السياسة النقدية للبنك المركزي الاسترالي مع الكشف عن قرار صانعي السياسة النقدية لدى المركزي الاسترالي تجاه أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل، وسط التوقعات بالبقاء عليها عند 1.50% للاجتماع الحادي والعشرين على التوالي.

 

على الصعيد الأخر، تتطلع الأسواق المالية عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مؤشر طلبات المصانع والتي قد تظهر ارتفاعاً 0.1% مقابل تراجع 0.8% في نيسان/أبريل، ويأتي ذلك قبل ساعات من تغيب السوق الأمريكي بعد غداً الأربعاء بسبب عطلة عيد الاستقلال في الرابع من تموز/يوليو الجاري.

 

وتترقب أيضا المستثمرون عن كثب للكشف عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في 12-13 حزيران/يونيو والذي قام من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي بزيادة أسعار الفائدة 25 نقطة أساس لثاني مرة هذا العام إلى ما بين 1.75% و2.00%.

 

الأمر الذي كان متوقعاً من قبل المحللين آنذاك، ووسط أعرب أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح عن المضي قدماً في تشديد السياسة النقدية خلال الفترة المقبلة وتنامي فرص قياهم برفع الفائدة على الأموال الفيدرالي أربعة مرات هذا العام مقارنة بالتوقعات السابقة عند ثلاثة مرات مثل العام الماضي 2017.

 

ونود الإشارة لكون محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية الذي قد يعطي نظره أوضح لتوجهات وقرارات صانعي السياسة النقدية خلال اجتماعهم الأخير في منتصف الشهر الماضي والذي تضمن الكشف عن توقعات اللجنة لوتيرة النمو والبطالة والتضخم بالإضافة إلى مستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة، سوف يصدر يوم الخميس المقبل.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اخبار الفوركس اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى