أخبار عاجلة

تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني للأدنى لها في سبعة أشهر أمام الأمريكي

تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني للأدنى لها في سبعة أشهر أمام الأمريكي
تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني للأدنى لها في سبعة أشهر أمام الدولار الأمريكي

[real_title] انخفضت العملة الملكية الجنيه الإسترليني خلال الجلسة الأمريكية لنشهد الأدنى لها منذ 16 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أمام الأمريكي وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الملكي البريطاني وفي أعقاب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:24 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج الجنية الإسترليني مقابل الأمريكي بنسبة 0.59% إلى مستويات 1.3167 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3245 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له في سبعة أشهر عند 1.3151، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3273.

 

هذا وقد تابعنا في وقت سابق اليوم إقرار مجلس اللوردات البريطاني تعديلاً بواقع 354 صوت مقابل 245 صوت يمنح البرلمان حق تعطيل الإتفاق النهائي المرتقب لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والذي لا يزال موضع تفاوض بين بريطانيا والاتحاد، وسوف يصوت مجلس العموم على ذلك التعديل غداً الأربعاء، وفي المقابل صرح المتحدث باسم البريطانية عن عدم تقبل البريطانية لذلك المقترح الذي يقوض إمكنيات في التوصل إلى صفقة أفضل للخروج من الاتحاد، معرباً عن أماله في أن يقدم الأعضاء الدم اللازم للحكومة.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان التي أظهرت ارتفاع المنازل المبدوء إنشائها وتراجع تصريح البناء في الولايات المتحدة خلال أيار/مايو، حيث أوضحت قراءة مؤشر المنازل المبدوء إنشاؤها ارتفاعاً 5.0% لنحو 1,350 ألف منزل مقابل تراجع 3.1% عند نحو 1,286 ألف منزل في نيسان/أبريل الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لارتفاع 1.9%  عند نحو 1,311 ألف منزل.

 

وفي نفس السياق، أظهرت قراءة مؤشر تصريح البناء تراجعاً 5.0% لنحو 1,301 ألف تصريح مقابل ارتفاع 0.9% عند نحو 1,364 ألف تصريح في نيسان/أبريل، بخلاف التوقعات التي أشارت لتراجع 1.0% عند نحو 1,310 ألف تصريح، ويأتي ذلك قبيل ساعات من الحديث المرتقب لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في حلقة نقاش ضمن فعليات منتدي البنك المركزي الأوروبي للخدمات المصرفية المركزية في البرتغال مع كل من محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي ومحافظ البنك المركزي الياباني الياباني هاروهيكو كورودا.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اخبار الفوركس اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى