أخبار عاجلة
تقارير: باكاماني في طريقه للرحيل عن الأهلي -
ننشر شروط الحصول على تراخيص المنشآت البيطرية -

الجنيه الإسترليني يحافظ على مكاسبه قبيل بيانات قطاع الصناعات البريطاني

الجنيه الإسترليني يحافظ على مكاسبه قبيل بيانات قطاع الصناعات البريطاني
الجنيه الإسترليني يحافظ على مكاسبه قبيل بيانات قطاع الصناعات البريطاني

[real_title] ارتفع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل سلة من العملات العالمية، محافظ على مكاسبه لليوم الثالث على التوالي مقابل الأمريكي،مع استمرار عمليات بيع العملة الأمريكية،وسط تفاقم التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين،هذا و يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة من بريطانيا عن قطاع الصناعات التحويلية خلال آذار/مارس،والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع من العام الحالي.

 

ارتفع الجنيه مقابل بنحو 0.3% حتى الساعة 07:28 جرينتش،ليتداول عند 1.4083$،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند1.4041$،وسجل الأعلى عند 1.4084 $ ،والأدنى عند 1.4040$. 

 

حقق الجنيه يوم الاثنين ارتفاعا بأكثر من 0.1% مقابل ،فى ثاني مكسب يومي على التوالي، استنادا على ضعف أداء العملة الأمريكية،وفقد الجنيه الأسبوع الماضي نسبة 0.8% مقابل ،فى أول خسارة أسبوعية خلال شهر،بفعل عمليات جني أرباح من أعلى مستوى فى شهرين.

 

وعلى مدار آذار/مارس المنصرم حقق الجنيه ارتفاعا بنسبة 1.9% مقابل ،فى ثاني مكسب شهري خلال الثلاثة أشهر الأخيرة،بدعم الهبوط الواسع للعملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية، بالتزامن مع اتفاق بريطانيا والاتحاد الأوروبي على فترة انتقالية قبيل الانفصال النهائي،بالإضافة إلى ارتفاع احتمالات زيادة أسعار الفائدة البريطانية خلال العام الحالي.

 

وعلى مدار الربع الأول من هذا العام حقق الجنيه ارتفاعا بنسبة 3.9%مقابل ،فى خامس مكسب فصلي على التوالي،وبأكبر مكسب فصلي منذ الربع الثاني من العام الماضي .

 

وافق الاتحاد الأوروبي وبريطانيا على فترة انتقالية مدتها 21 شهرا ،تبدأ فى آذار/مارس 2019 حتى كانون الأول/ديسمبر 2020،قبل أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي تماما ،خلال الفترة الانتقالية سيستمر تطبيق جميع القوانين الأوروبية فى المملكة المتحدة ،لكن لن يكون للحكومة البريطانية رأي فى صنع أي قرار يخص مستقبل الاتحاد الأوروبي.

 

وعلى نحو غير متوقع وخلال اجتماع بنك انجلترا المركزي الشهر الماضي،صوت اثنين من صانعي السياسة النقدية بالبنك لصالح زيادة أسعار الفائدة خلال العام الحالي،وقال أيان مكفرتي ومايكل سوندرز ،اللذان كان أول مسؤولين يدعوان إلى زيادة أسعار الفائدة البريطانية فى 2017"إن الوقت حان لزيادة أسعار الفائدة مجددا للمرة الثانية منذ الأزمة المالية العالمية فى 2008".

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم صدور بيانات قطاع الصناعات التحويلية البريطاني خلال آذار/مارس،والتي تؤشر بمدي تحسن تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الأول /2018 ، الجدير بالذكر أن المركزي البريطاني قد رفع توقعات النمو الاقتصادي العام الحالي مع تحسن مستويات الطلب المحلي. 

 

يصدر بحلول الساعة 08:30 جرينتش مؤشر مديري المشتريات الصناعي المتوقع مستوي 54.7 خلال آذار/مارس وسجل المؤشر مستوي 55.2 في شباط/فبراير.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اخبار الفوركس اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم - مال - تفاصيل اجتماع وزير قطاع الأعمال العام مع رؤساء الشركات القابضة موجز نيوز