اليورو يسجل خامس مكسب فصلي على التوالي

اليورو يسجل خامس مكسب فصلي على التوالي
اليورو يسجل خامس مكسب فصلي على التوالي

[real_title] ارتفع اليورو بالسوق الأوروبية يوم الاثنين مقابل سلة من العملات العالمية ،فى مستهل تعاملات الأسبوع والربع الثاني من هذا العام،ليواصل صعوده لليوم الثاني على التوالي مقابل الأمريكي،وتظل التعاملات حتى الآن فى نطاق محدود،حيث لا تزال العديد من الأسواق في جميع أنحاء العالم مغلقة بسبب عطلة عيد الفصح،وكان اليورو قد حقق خلال الربع الأول من هذا العام ،خامس مكسب فصلي على التوالي مقابل ،مستفيدا من استمرار عمليات بيع العملة الأمريكية ،وسط تصاعد التوترات التجارية العالمية.

 

ارتفع اليورو مقابل الأمريكي بنسبة 0.1% حتى الساعة 08:19 جرينتش ،ليتداول عند 1.2330$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.2318$ ،وسجل الأعلى عند 1.2331$ ، والأدنى عند 1.2310$.

 

أنهي اليورو تعاملات الجمعة مرتفعا بنسبة 0.2% مقابل ،فى أول مكسب خلال أربعة أيام،ضمن عمليات التعافي من أدنى مستوى فى أسبوع 1.2283$.

 

وعلى مدار شهر آذار/مارس المنصرم،حقق اليورو ارتفاعا بنسبة 1.1% مقابل ، مستأنفا مكاسبه الشهرية التي توقفت مؤقتا خلال شباط/فبراير للمرة الأولى منذ تشرين الأول /أكتوبر 2017،وتحققت المكاسب بفضل ارتفاع الطلب على أصول الملاذات الآمنة،مع تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

 

تغيب اليوم البنوك والبيانات الاقتصادية الأوروبية عن ساحة الأسواق المالية العالمية،حيث لا تزال الأسواق مغلقة فى أوروبا بسبب عطلة عيد الفصح،لذلك فمن المتوقع استمرار التعاملات ضمن نطاقات محدودة.

 

وحقق اليورو خلال الربع الأول من هذا العام ارتفاعا بنسبة 2.7% مقابل ،فى خامس مكسب فصلي على التوالي،مستفيدا من استمرار عمليات بيع العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية،خاصة مع استمرار إجراءات الحماية التجارية لإدارة الرئيس دونالد ترامب،وفى ظل رغبة الإدارة فى إضعاف العملة المحلية لدعم التنافسية التجارية العالمية للشركات الأمريكية.

 

وطغي تأثير عمليات بيع العملة الأمريكية،على تأثير تراجع احتمالات قيام المركزي الأوروبي فى تشديد السياسة النقدية خلال هذا العام،مع ارتفاع احتمالات استمرار تنفيذ برنامج النقدي "المحفز للاقتصاد الأوروبي" حتى نهايته فى أيلول/سبتمبر القادم.

 

وتعود الاحتمالات إلى تصريحات ماريو دراغى محافظ المركزي الأوروبي ،بالإضافة إلى استمرار تباطؤ وتيرة التضخم فى منطقة اليورو على نحو غير متوقع خلال الأربعة أشهر الأخيرة حتى شباط/فبراير الماضي.

 

قال ماريو دراغى محافظ المركزي الأوروبي أن السياسة النقدية للبنك ستبقي حذرة على الرغم من أنه أكثر ثقة بشأن مسار التضخم المستقبلي ،وأضاف بأن البنك لا يزال بحاجة إلى رؤية المزيد من الأدلة على أن مسار التضخم يتحرك فى الاتجاه الصحيح،وبالتالي فإن السياسة النقدية ستظل ثابتة ومستمرة وحذرة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اخبار الفوركس اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توالي ارتداد العملة الموحدة اليورو من الأعلى لها في أكثر من أسبوع أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الآسيوية