أخبار عاجلة

الجنيه الإسترليني تحت الضغط قبيل بيانات صناعية فى بريطانيا

الجنيه الإسترليني تحت الضغط قبيل بيانات صناعية فى بريطانيا
الجنيه الإسترليني تحت الضغط قبيل بيانات صناعية فى بريطانيا

[real_title] تراجع الجنيه الإسترليني قليلا بالسوق الأوروبية يوم الجمعة مقابل سلة من العملات، ليواصل خسائره لليوم الثاني على التوالي مقابل الأمريكي،تحت ضغط تجدد المخاوف بشأن مفوضات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي وصعوبة الاتفاق على فترة انتقالية،هذا ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات صناعية هامة فى بريطانيا،والتي تقدم أدلة قوية على تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الأول من العام الحالي،واستقر اليورو بعد تكبده بالأمس أكبر خسارة يومية فى شهر بعد تصريحات ماريو دراغى محافظ المركزي الأوروبي.

 

تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الأمريكي بنسبة 0.1% حتى الساعة 07:05 جرينتش ،ليتداول عند 1.3795$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3807$ ،وسجل الأعلى عند 1.3815$ ،والأدنى عند 1.3787$.

 

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.6% مقابل الأمريكي ، فى أول خسارة يومية خلال ستة أيام،بفعل تعافي مستويات العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية.

 

وانخفض الجنيه أيضا مع تجدد المخاوف بشأن مفوضات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي ،مع وجود مؤشرات بصعوبة الاتفاق على فترة انتقالية ،أثناء اجتماع قمة يعقد فى وقت لاحق من هذا الشهر.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم صدور بيانات هامة من بريطانيا عن مخرجات القطاعات الصناعية،والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الأول من العام الحالي،حيث تمثل هذه البيانات أكثر من 25 بالمئة من قوة النشاط الاقتصادي فى البلاد. 

 

يصدر بحلول الساعة 09:30 جرينتش الإنتاج التصنيعي لشهر كانون الثاني/يناير المتوقع ارتفاع 0.2% من ارتفاع 0.3 % في كانون الأول/ديسمبر ،كما يصدر الإنتاج الصناعي لنفس الشهر المتوقع ارتفاع 1.5% من انخفاض بنسبة 1.3%.

 

وتصدر أيضا بيانات الميزان التجاري البريطاني، التوقعات تشير إلى عجز بمقدار 12.0 مليار جنيه إسترليني فى كانون الثاني/يناير ،من عجز بمقدار 13.6 مليار جنيه إسترليني كانون الأول/ديسمبر.

 

يتداول زوج اليورو مقابل الأمريكي بحلول الساعة 07:06 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.2310$ من سعر الافتتاح 1.2310$ بعد تسجيله أعلى سعر 1.2321$ ،وأدنى سعر 1.2294$.

 

استقر اليورو خلال تعاملات يوم الجمعة ضمن نطاق محدود مقابل الأمريكي،بعدما خسر بالأمس نسبة 0.8%،بأكبر خسارة يومية منذ 7 شباط/فبراير الماضي،بعد تصريحات ماريو دراغى محافظ المركزي الأوروبي.

 

اعتراف ماريو دراغى بالنمو الأسرع للاقتصاد الأوروبي ،لكنه أكد أن وتيرة التضخم لا تزال ضعيفة وبعيدة عن مستهدف البنك،وقال إن السياسة النقدية سوف تبقي تفاعلية حتى تتحقق مستهدفات النمو والتضخم.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اخبار الفوركس اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الجنيه الإسترليني يقبع عند أدنى مستوى فى 14 شهرا فى مستهل تعاملات الأسبوع
التالى الدولار يوسع مكاسبه لأعلى مستوى فى 14 شهرا استنادا على احتمالات الفائدة