: نعيد بناء المنظومة التعليمية لحوالي 2.5 مليون طالب

: نعيد بناء المنظومة التعليمية لحوالي 2.5 مليون طالب
وزير التعليم: نعيد بناء المنظومة التعليمية لحوالي 2.5 مليون طالب

: نعيد بناء المنظومة التعليمية لحوالي 2.5 مليون طالب

أكد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم على أهمية عمل لقاء كل 3 أشهر لتقديم ما يسمى كشف حساب لما قدمته الوزارة خلال هذه الفترة، ومناقشة كافة الأمور، مشيرا إلى أنه يتم حاليا إعادة بناء المنظومة التعليمية بداية من رياض الأطفال وأول ابتدائي وهو ما يساوي 2.5 مليون طالب.

وأضاف "نحاول ترميم النظام القديم، والتخلص من جميع السلبيات الموجودة فيه، فالهدف من التعليم خروج جيل متعلم قادر على التواصل مع كل الأمور من حوله، ولكن الدروس الخصوصية التي يتم الاعتماد عليها تقوم بتحضير الطالب للامتحان فقط من أجل الحصول على درجات فقط دون فهم، كما أن الكتب الخارجية سوق كبير ورهيب يجب تجنبه، فنحن أشبه بمن يمتلك عمارتين الأولى قديمة يحاول ترميمها والأخرى جديدة يحاول بناءها على أسس سلمية، ففي الصف الأول الابتدائي نعلم أولادنا اللغة الإنجليزية".

وتوجه الدكتور طارق شوقي في بداية كلمته بالشكر إلى الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى للإعلام لإتاحة الفرصة بالاجتماع مع كبار الإعلاميين وتقديم صورة مباشرة لما يتم التفكير فيه من خطط لتطوير التعليم الذي يعد من أهم الأعمدة في الدولة.

وأشار شوقي " شاركنا في التحكيم لتقديم مناهج متطورة كل من ديسكفري ويونيسيف، ولكن في الوقت نفسه أصبحت مصر تمتلك حقوق الملكية الفكرية لهذه الكتب عكس ماكان يحدث في السنوات الماضية، كان المؤلفون يحصلون على أموالهم ثم يقومون ببيع الكتب خارج مصر، فلقد كنا نشتري من مؤلف واحد فقط ولكن الآن نشتري من أكثر من عشرة مؤلفين، وقمنا بعمل دليل المعلم لتدريب المعلمين ودربنا ما يقرب من 128 ألف معلم".

وعلى الجانب الآخر أكد أنه " تم تغيير فرش عدد كبير من الفصول، فلقد كان 86% من المدارس المعدومة بمصر، بالإضافة إلى 13% مدارس دولية، و1% مدارس تجريبية، بالإضافة إلى المدارس اليابانية، وغيرها، ولكن للأسف أولياء الأمور ليس جميعهم قادرا على فهم ما نقوم به فلقد وجدت إحدى الأمهات أرسلت لي "أنا ابني في الإعدادية لا بيفكر ولا بيفهم ابعد عننا عشان أنا عايزة أضمن له مكان في الجامعة" ولهذا فالنظام الجديد لا يوجد وسيط بين الوزارة والطالب".

وبالنسبة للثانوية العامة والدروس الخصوصية قال" نصرف على الثانوية العامة كل عام قرابة المليار جنيه في السنة وفي النهاية الطالب يقوم بغش الامتحان، أما الدروس الخصوصية يصرف عليها سنويا ما يقرب من 25 مليار جنيه، فلو قام أولياء الأمور بتوفير هذه الأموال التي يتم صرفها على الدروس الخصوصية وتم دفعها لإنشاء مدارس وفصول سيكون هناك تعليم أفضل بالتأكيد".

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صدي البلد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بدء برنامج أسبوع حقوق الإنسان في القاهرة
التالى حكيم يشارك في مبادرة 100 مليون صحة باغنية اللي عايز بكرة احلي