أخبار عاجلة

المصري اليوم - اخبار مصر- السفير السودانى بالقاهرة لـ«المصرى اليوم»: زيارة «البشير» لمصر ناجحة بكل المقاييس موجز نيوز

المصري اليوم - اخبار مصر- السفير السودانى بالقاهرة لـ«المصرى اليوم»: زيارة «البشير» لمصر ناجحة بكل المقاييس موجز نيوز
المصري اليوم - اخبار مصر- السفير السودانى بالقاهرة لـ«المصرى اليوم»: زيارة «البشير» لمصر ناجحة بكل المقاييس موجز نيوز

السفير السودانى بالقاهرة لـ«المصرى اليوم»: زيارة «البشير» لمصر ناجحة بكل المقاييس

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال السفير عبدالمحمود عبدالحليم، سفير السودان بالقاهرة، إن الفترة المقبلة ستشهد زخما كبيرا فى العلاقات المصرية السودانية، بالإضافة إلى عقد عدد من الاجتماعات بين مسؤولين سودانيين ومصريين، على رأسها لجنة التشاور السياسى برئاسة وزيرى خارجية مصر والسودان فى .

وأعلن «عبدالمحمود»، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، عقد اجتماع لجنة التشاور السياسى بين مصر والسودان برئاسة الوزيرين سامح شكرى والبروفيسور إبراهيم غندور فى ، عقب انتهاء اجتماعات اللجنة التساعية الخاصة بسد النهضة، والمقرر عقدها فى الخرطوم يومى 4 و5 إبريل المقبل مثلما أعلن من قبل.

وأضاف أنه من المقرر عقد اجتماع اللجنة الرباعية التى تضم وزيرى خارجية مصر والسودان ومديرى جهازى المخابرات فى البلدين عقب اجتماع لجنة التشاور السياسى، موضحا أنه سيعقد فى الخرطوم عقب اجتماعات القمة العربية فى الرياض.

وتابع «نأمل أن يتم أيضا عقد اجتماع اللجنة العسكرية والأمنية بين البلدين خلال شهر إبريل، وهى اللجنة التى تحدث عنها الرئيسان البشير والسيسى خلال مباحثات القمة التى عقداها فى منذ أيام».

وأوضح أنه سيُعقد خلال شهرى إبريل ومايو المقبلين، عدد من اللجان المشتركة بين البلدين مثل لجنة المعابر واللجنة القنصلية، لافتا إلى أن هذه الاجتماعات تعالج قضايا حيوية ودقيقة بين البلدين، والهدف منها تهيئة المناخ لعقد اجتماعات اللجنة المشتركة العليا برئاسة الرئيسين البشير والسيسى، والتى من المقرر أن تعقد نهاية العام الجارى فى الخرطوم.

وأشار إلى أنه التقى مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، على هامش احتفالية الأسرة المصرية، وأبلغه بتوجيه الدعوات للجهات المعنية فى مصر والسودان لعقد اجتماع خلال الشهر المقبل، فى محاولة للتوصل إلى ميثاق شرف إعلامى بين البلدين.

واعتبر السفير السودانى بالقاهرة أن زيارة البشير للقاهرة كانت ناجحة بكل المقاييس، سواء من ناحية التوقيت أو المضمون، موضحا أنها جاءت فى وقت استجماع الإرادة السياسية تماما، عقب قمة أديس أبابا بين الرئيسين، والتى وضعت الشفافية والمصارحة والاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة أساسا لعلاقات سودانية مصرية مزدهرة وراسخة.

وقال «ومن ناحية المضمون، نجحت الزيارة فى وضع خارطة طريق واضحة جدا لتوطيد دعائم العلاقات بين مصر والسودان فى كافة المجالات وإزاحة القضايا العالقة من خلال تفعيل الآليات التى تم استحداثها فى منظومة العلاقات الثنائية بين البلدين وآخرها اللجنة الرباعية التى تتكون من وزيرى خارجية ومديرى جهازى المخابرات فى البلدين وهى اللجنة التى أثبتت نجاحها فى البدء فى معالجة الشواغل المشتركة بين البلدين».

وأضاف أن هذه الزيارة وما بعدها نجحت فى خلق علاقات نموذجية تتأسس على مشتركات عميقة قوامها الجوار التاريخى وعلاقات الرحم والمصاهرة بين الشعبين.

وأكد أن الترحاب الشديد الذى قوبل به الرئيس البشير من كافة أطياف المجتمع المصرى- يشير إلى أنه لا ينبغى أن تترك هذه العلاقات لأداء الحكومات فقط، مشيرا إلى أهمية دور منظمات المجتمع المدنى والروابط الأهلية والهيئات والمنظمات الشبابية والنسائية، بالإضافة إلى أهل الثقافة والرياضة بالارتقاء بهذه العلاقات.

ولفت إلى أهمية دور برلمانيى البلدين فى تدعيم هذه العلاقات، منوها إلى تجربة برلمان وادى النيل، التى أٌرسيت إبان عهد الرئيسين النميرى والسادات والتى كانت تجربة متميزة.

واختتم قائلا: «بالطبع يجب ألا نغفل وجوب إزاحة المنغصات أمام هذه العلاقة، وحل القضايا العالقة بين البلدين تحصيناً لهذه العلاقات ودفعها للأمام».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حدث فى مثل هذا اليوم 1 يوليو