أخبار عاجلة
عنتر: جماهير الزمالك تضعنا تحت الضغط -

موقعة الجمل ووقف معاش العسكريين.. 6 شائعات تطارد «ضاحي والنبراوي» قبل الإعادة على مقعد نقيب المهندسين

موقعة الجمل ووقف معاش العسكريين.. 6 شائعات تطارد «ضاحي والنبراوي» قبل الإعادة على مقعد نقيب المهندسين
موقعة الجمل ووقف معاش العسكريين.. 6 شائعات تطارد «ضاحي والنبراوي» قبل الإعادة على مقعد نقيب المهندسين

موقعة الجمل ووقف معاش العسكريين.. 6 شائعات تطارد «ضاحي والنبراوي» قبل الإعادة على مقعد نقيب المهندسين

تعيش نقابة المهندسين، أجواءً سيئة منذ الجمعة الماضية، عقب إعلان اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفى للنقابة، إجراء جولة الإعادة على مقعد النقيب العام، بين المهندس هانى ضاحى، وزير النقل الأسبق، والمرشح على مقعد النقيب العام على رأس قائمة "مهندسون فى حب مصر"، والمهندس طارق النبراوى، النقيب الحالى، والمرشح على نفس المقعد على رأس قائمة "الاستقلال الموحدة".

ووصفت تلك الأجواء التي تشهد ترويج شائعات من قبل أنصار المرشحين ضد بعضهما، مثل الإنتماء للفلول، والمشاركة فى موقعة الجمل إبان قيام ثورة 25 يناير 2011، بالإضافة إلى الحشد عنوة للمهندسين للمشاركة فى عملية التصويت لصالح منافس بعينه، بالإضافة إلى وقف معاشات المهندسين العسكريين، والتحالف مع مهندسى جماعة الإخوان الإرهابية، ورفض ميزانية 2017 رغم موافقة من دعوا لرفضها عليها مسبقًا، بأنها الأسوأ منذ انتهاء الحراسة القضائية على النقابة فى 2011، وسحب الثقة من مجلس جماعة الإخوان الإرهابية فى 2014.

وأبدى الكثير من المهندسين، استياءهم وانزعاجهم من هذه الشائعات التي تسيء للمهندسين عمومًا قبل المرشحين، وقال المهندس خالد المهدى، الذى خاض انتخابات التجديد النصفى للنقابة على مقعد رئيس نقابة ضمن قائمة "اتحاد المهندسين"، ولم يحالفه الحظ إن الكلام عن الحشد كان مقبولًا وصحيًا فى 2014 عند سحب الثقة من مجلس جماعة الإخوان الإرهابية، وعند إجراء الانتخابات فى 2014 أيضًا، فلماذا نشتكى منه الآن؟

من جانبه قال المهندس أحمد السيد، الذى كان مرشحًا لعضوية شعبة الهندسة الكهربائية بنفس الانتخابات، عن نفس القائمة، ولم يحالفه الحظ، "لا يجب أن تكون الانتخابات سببًا في خلق جو من المشاحنات والشائعات المتبادلة بين القائمتين"، مؤكدًا أن الحديث عن وقف معاشات المهندسين العسكريين لا أساس له من الصحة تمامًا ولا أحد يجرؤ أن يخالف القانون.

وأكد "السيد"، إن الكلام عن "موقعة الجمل" ليس فى محله ولا يجب أن يتم التطرق إليه، مشددا على أن الأمر ليس له أي أساس من الصحة وأن المواقف السياسية وكواليسها معلومة للجميع، مضيفا "أما ميزانية 2017 فبالفعل بها عجز كبير ومغالطات واضحة خاصة في عمولات الدمغة الهندسية، ومن حق أي مهندس التعبير عن رأيه وقبولها أو رفضها حسبما يرى له وحسب تقييمه للأمور".

من جانبه قال المهندس خالد العطار، رئيس شعبة الهندسة الكيميائية بالنقابة، إن الشائعات والإعاءات الباطلة المثيرة للضحك على حد وصفه التي يرددها أنصار المهندس طارق النبراوى عن المهندس هانى ضاحى، بأنه ينتمى للفلول ومشارك بموقعة الجمل هدفها تشويه صورته، مؤكدًا أنها كذب وزور ويسعى مرددوها للعودة للسيطرة على النقابة، واستمرار الفشل والفساد.

من جهته أكد المهندس أيمن ، الذى خاض انتخابات التجديد النصفى على مقعد النقيب العام، ولم يحالفه الحظ، أن موقعة الجمل أمر سياسى لا علاقة له بالنقابة والانتخابات، مشددًا على أن ما يثار عنها أو عن وقف معاش المهندسين العسكريين أو التحالف مع مهندسى جماعة الإخوان الإرهابية يأتى فى إطار الصراع الانتخابي بين القائمتين ليس إلا.

وتجرى جولة الإعادة على مقعد نقيب عام المهندسين غدا الجمعة على مستوى الجمهورية حيث يصوت 460 الف مهندسا ممن يحق لهم التصويت من أعضاء الجمعية العمومية لنقابة المهندسين البالغ عددها 700 الف مهندسا تقريبا من العاشرة صباحا حتى السابعة مساء لاختيار النقيب من بين المهندس هانى ضاحى والمهندس طارق النبراوى.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صدي البلد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المصري اليوم - اخبار مصر- نصائح «الصحة» بشأن التعامل مع العاصفة الترابية موجز نيوز