أخبار عاجلة
كلنا معك -

مصر الان محمود حميدة: أرفض قمع الرأي في كل الأنظمة.. ومصر بعيدة عن الديمقراطية موجز نيوز

مصر الان محمود حميدة: أرفض قمع الرأي في كل الأنظمة.. ومصر بعيدة عن الديمقراطية موجز نيوز
مصر الان محمود حميدة: أرفض قمع الرأي في كل الأنظمة.. ومصر بعيدة عن الديمقراطية موجز نيوز

الخميس 2 فبراير 2017 09:06 مساءً اعتبر الفنان محمود حميدة، أن العقل المصري لايزال يعيش في العصور الوسطى، وانتشار الإرهاب يعود إلى غياب التعليم، مشددا على أنه يرفض قمع حرية الرأي في كل الأنظمة.

وقال «حميدة»، في ندوة عُقدت بمعرض الدولي للكتاب في دورته الـ48، حول التعليم، الخميس: ««دماغنا مش عايزة تيجي القرن الواحد والعشرين، لازالت باقية في العصور الوسطى، الناس لسه عايزة إمام تمشي وراه. مش عايز حد يقولي لو لم تصلي فأنت لست مواطنًا، مش عايز حد يفرض على طقوس»، مؤيداً رأي الدكتور مراد وهبة، أستاذ الفلسفة، حول صراع الجيش والإخوان المسلمين على السلطة منذ عام 1952.

وأضاف «حميدة»، أنه تجديد الخطاب الديني يفتقد إلى الرؤي، رافضاً قانون الحسبة، الذي «يسمح لأي مواطن بإقامة دعوى ضد أي فنان أو مثقف لا يعجبه أفلامه أو آرائه مثلما حدث مع عادل إمام بعد فيلم الأفوكاتو».

ويرى أن التعليم يحارب الإرهاب الذي لا يعرف لغة الكلام، وانتشار التطرف مؤخراً يرجع إلى عدم الاهتمام بالتعليم، متابعا: «الذي لا يعرف لغة الكلام سيصبح إرهابياً، لا يعرف سوى العنف»، داعيا إلى الاضطلاع بالثقافات الأخرى شرط مراعاة عادات وتقاليد المجتمع المصري.

وشدد على رفضه قمع حرية الرأي في كل الأنظمة، موضحاً: «مصر لازالت بعيدة عن المدنية الحديثة (الديمقراطية)، لكننا سنصل في يوم من الأيام، لأن الأزمات السياسية الحالية متراكمة منذ سنوات».

وبسؤاله عن «تدهور الأخلاق بعد ثورة 25 يناير»، أجاب: «دا كلام فارغ، 25 يناير ثورة شباب افتقدت قائداً، وقولت بعد الثورة، دي خاصة بالشباب، وأي شخص فوق الخمسين سنة يسكت خالص».

وأشار «حميدة»، إلى أن أرائه السياسية لم تؤثر على عمله الفني في أي مرحلة، يؤدي الدور المطلوب منه، في المقابل لا يستطيع منتج العمل منعه من التعبير عن رأيه.

وقال إن الفن لا يؤثر على المجتمع، ووظيفته التسلية، مستشهداً بأبيات من قصيدة «الشيطان» للشاعر فؤاد حداد: «قول لفنك مهما كان قادر.. مستحيل هتغير الماضي.. مستحيل هتغير الحاضر.. مستحيل هتغير المستقبل»، مضيفا: «لازم يكون عندي هموم عشان أعرف أمثل، لو معنديش بقعد سنتين بعيد عن الشاشة، أقرأ وأتعامل مع المواطنين لأكسب هموماً تساعدني على التمثيل».

وأشار إلى أن حصص التربية الموسيقية والفنون اختفت من المدارس، لأن «الموسيقى والرقص والغناء أعمال محتقرة داخل المجتمع».

وتحدث «حميدة» عن صناعة المسرح والسينما، مطالبا بقانون مهمته توصيف الوظائف، وتحديد مسؤوليتها، لمحاسبة صناعها حال وجود مشكلات، وقال: «صناعة السينما في تدهور منذ نشأتها لأنها لا تملك قانونا. صناع المسرح زي عمال التراحيل. يشتغلوا يقبضوا، ميشتغلوش ميقبضوش، بسبب غياب القانون».

ودعا إلى إقامة مسارح لاحتواء الشباب، وتشجيع إقامة أماكن ثقافية مثل ساقية الصاوي، مؤكدًا أن قلة المسارح تدفع الشباب للتمثيل في الشارع.

وأرجع «حميدة» الفضل في ثقافته واهتمامه بالقراءة إلى الأديب خيري شلبي، قائلاً: «عم خيري سألني عن المسحراتي، وقالي دي بتاعت مين، قولتله سيد مكاوي، قالي يا حمار سيد ملحن، دي كتبها فؤاد حداد، وخجلت من جهلي، واهتميت بالقراءة، وتذوقت شعر فؤاد حداد».

وختم «حميدة»، الندوة بقصيدة للشاعر فؤاد حداد: «حلوين من الأساس.. حنينّين سكارى وفي غاية الإحتراس من ألا يكدبوا. بنقزقز ليه وليه؟ وبنشرب كركديه وبنطمّن يا بيه.. ساعة ما يودّعوني بيناموا في عيوني وطول الليل يا ليل في قلبي يدبدبوا».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «الخارجية»: المعلومات الأولية تشير إلى عدم وجود إصابات بين أبناء الجالية المصرية في حادث مانهاتن الإرهابي