أخبار عاجلة

الرئيس يطالب بترشيد النفقات لأدنى حد ممكن ومحاسبة المخالفين دون محاباة

الرئيس يطالب بترشيد النفقات لأدنى حد ممكن ومحاسبة المخالفين دون محاباة
الرئيس يطالب الحكومة بترشيد النفقات لأدنى حد ممكن ومحاسبة المخالفين دون محاباة
قد الرئيس عبد الفتاح اليوم اجتماعًا ضم السيد رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي، بالإضافة إلى وزراء الدفاع والإنتاج الحربي، والداخلية، والعدل، والمالية بالإضافة إلى رئيسي المخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية.

وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع ناقش القرارات الأخيرة للحكومة بتحريك أسعار بعض السلع التموينية، حيث تمت مراجعة كافة هذه القرارات واستعراض ما تتحمله الدولة من تكلفة لتوفير الدعم للمواطنين.

وشدد الرئيس في هذا الصدد على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات التي تساهم في تخفيف الأعباء على محدودي الدخل والفئات الأكثر احتياجًا، من خلال التوسع في شبكات الحماية الاجتماعية وضمان وصول الدعم إلى مستحقيه.

كما وجه الرئيس بأهمية الاستمرار في زيادة الموارد المالية اللازمة لتوفير السلع الأساسية للمواطنين فضلًا ترشيد النفقات إلى أدنى حد ممكن.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع استعرض كذلك نتائج الجولة الترويجية التي قام بها وزير المالية خلال الفترة الماضية لطرح سندات حكومية مصرية في الأسواق المالية، والتي أسفرت عن تلقى حوالى 4 مليار دولار حصيلة لهذا الطرح، والذى يعد الأكبر فى تاريخ مصر والقارة الأفريقية، بما يساهم في زيادة احتياطى النقد الأجنبي لدى .

وقد أكد الرئيس في هذا الصدد أن تغطية طرح السندات المصرية أكثر من مرة يعد دليلًا على الثقة التي يحظى بها الاقتصاد المصرى وبرنامج الإصلاح الذى تتبناه في الأوساط الاقتصادية العالمية.

كما أشار المتحدث الرسمي إلى أن الاجتماع تطرق أيضًا إلى قرار اليد رئيس الوزراء الخاص بتشديد الإجراءات الكفيلة بمنع سرقة الكهرباء والمياه في المنشآت والمباني المقامة بطريقة غير قانونية في المجتمعات العمرانية الجديدة، أو المناطق التابعة للمحليات، أو المقامة علي الأراضي الزراعية وأملاك الدولة.

حيث شدد الرئيس على ضرورة إنفاذ القانون ومحاسبة المخالفين بدون أي محاباة، خاصة وأن مثل هذه التعديات تأتى على حساب المواطنين الشرفاء الذين يتحملون أعباء ضخمة في توقيت يعانى فيه الاقتصاد المصرى من صعوبات لتوفير التمويل اللازم لدعم الطاقة والسلع الأساسية.

من جانب آخر، تم خلال الاجتماع استعراض الإجراءات اللازمة لتنفيذ التوصيات الصادرة عن مؤتمر الشباب الأخير في أسوان، ومن أهمها إنشاء الهيئة العليا لتنمية جنوب سيناء والإسراع بإنهاء كافة المشروعات التنموية بمنطقة "نصر النوبة" و"وادى كركر"، ومتابعة إنشاء مناطق صناعية متكاملة للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر بكل محافظات الصعيد خلال الستة شهور القادمة، وزيادة الجهود الموجهة لتحسين مستوى جودة الحياة بالصعيد من خلال تكثيف الجهود في مجالات الصحة والتعليم والنقل والإسكان، فضلًا عن متابعة تنفيذ مشروع المثلث الذهبى – سفاجا –القصير بحيث يصبح منطقة عالمية جاذبة للاستثمار، وكذلك الإسراع بتشكيل لجنة من الجهات الوطنية المعنية لمراجعة موقف من لم يتم تعويضه من إنشاء السد العالى.

كما وجه الرئيس بضرورة بحث سبل الاستغلال الأمثل لبحيرة ناصر وزيادة انتاجها من الثروة السمكية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صدي البلد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيس البرلمان: السعودية وقفت مع مصر ضد من حاول النيل من استقرارها
التالى دار الهلال ترعي المؤتمر الإقليمي لـ"مجلس المرأة العربية بمشاركة 18 دولة أكتوبر المقبل