أخبار عاجلة
إصابة مستشارة لنتنياهو بفيروس كورونا -

يضر بالسياحة بينما الاستثمارات في مأمن.. كيف يؤثر كورونا على الاقتصاد المصري؟

يضر بالسياحة بينما الاستثمارات في مأمن.. كيف يؤثر كورونا على الاقتصاد المصري؟
يضر بالسياحة بينما الاستثمارات في مأمن.. كيف يؤثر كورونا على الاقتصاد المصري؟

[real_title] لا يزال فيروس كورونا يهدد العديد من دول العالم، ولكن الأمر لم يقتصر على عدد المصابين والوفيات فقط، بل أصبح الفيروس القاتل يهدد الاقتصاد العالمي.

 

ورغم أن المصرية، تتخذ العديد من الإجراءات الاحترازية لمواجهة "كورونا"، إلا أن مراقبين يرون أن هناك العديد من قنوات انتقال أثر هذه الأزمة إلى الاقتصاد المصري، خاصة في ظل ارتفاع درجة انكشافه على الاقتصاد الصيني، خاصة أن الصين أهم شريك تجاري لمصر.

 

وحسب تقرير صادر من مركز للدراسات الاقتصادية، يؤثر هيكل الورادات المصرية من الصين على انخفاض مرونة الطلب على هذه الواردات، حيث تمثل الواردات الصناعية ومستلزمات الإنتاج والسلع الوسيطة نحو 80% من حجم الواردات، ومن ثم هناك صعوبة في ترشيدها أو إحلالها بالإنتاج المحلي على الأقل في الأجل القصير.

 

وفيما يخص الاستثمارات المباشرة، أوضح التقرير أنه من الصعب تأثر هذه الاستثمارت بأزمة كورونا لما تتمتع به من استقرار، مقارنة باستثمارات محافظ الأوراق المالية التي تعد عرضة للتقلبات والتذبذبات من حين لآخر تبعا لرغبات المستثمرين والتطورات قصيرة الأجل.

 

ومن ناحية تأثير كورونا على السياحة، كشف تقرير مركز للدراسات الاقتصادية، أن هذا القطاع من أكثر القطاعات عرضة للتذبذبات وتأثرًا بالصدمات، ومن ثم من المتوقع تفاقم أثر تراجع السياحة القادمة من شرق آسيا التي تعد من الأسواق السياحية الواعدة، ويمتد الأثر السلبي إلى الخدمات المرتبطة بها كخطوط الطيران والفنادق والتجزئة، وتشغيل العمالة.

 

وفي سياق آخر، رأى محسن عادل الخبير الاقتصادي، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بيت الخبرة، إن التأثير السلبي على الاقتصاد العالمي بسبب كورونا لم يكن متوقعًا.

 

وأضاف خلال لقاء له، في برنامج "مساء dmc" المذاع على قناة "dmc" الفضائية، أن إفريقيا هي الوحيدة القادرة علي منافسة قوة الصين الاقتصادية وقد تكون البديل، موضحًا أن العالم يبحث حاليًا عن قائد جديد للاقتصاد، وأن الاتحاد الأوروبي يعاني من مشكلات ضخمة.

 

ولفت "عادل" إلى أن مصر تقوم بخطوات اقتصادية رائعة ولكن تحتاج لاهتمام أكثر بالترويج لهذه الخطوات، موضحًا أن هناك تأثير إيجابي لوجود فيروس كورونا في الصين على الاقتصاد المصري وهو جعل المصنعين يعتمدون بشكل رئيسي على المواد والخامات المصرية في منتجاتهم.

 

وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان (وسط)، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير الماضي.

 

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

 

 

وينتقل فيروس كورونا عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال، ومن أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فيديو| آخر التعاملات.. تعرف على سعر الدولار الاثنين 2 مارس
التالى بصعود ملحوظ.. أسعار النفط تتحدى كورونا لليوم الثاني وسط آمال بخفض الإنتاج