أخبار عاجلة

الإغلاقات تتزايد.. أزمة لبنان الاقتصادية تلقي 25 ألف موظف في الشارع

[real_title] في ظل ما يتعرض له الاقتصاد اللبناني من أزمة خانقة، أعلن رئيس نقابة أصحاب المطاعم في لبنان، اليوم الثلاثاء، عن إقفال 785 مؤسسة تقدم خدمات الطعام والشراب في السوق المحلية؛ ما أدى لتسريح أكثر من 25 ألف موظف في الفترة بين سبتمبر حتى مطلع فبراير الجاري.


وقال رئيس النقابة طوني الرامي: إن محافظة جبل لبنان (وسط) شهدت نسبة إقفال 54.6 %من إجمالي عدد المنشآت العاملة في هذا المجال، وكانت الأعلى لسنة 2019.

وأضاف أن بيروت جاءت في المرتبة الثانية، حيث بلغت نسبة الإقفالات 29.4 %، ثم محافظة الشمال بنسبة 6.7 % وبعدها محافظة الجنوب بنسبة 6.6 %وأخيرا البقاع بنسبة 2.5 %.
 


وبسبب الإغلاقات، ذكر الرامي أن عدد الموظفين المسرحين من وظائفهم فاق 25 ألفا، "فيما يعمل قسم كبير بدوام جزئي وبنصف راتب، بسبب تدني أرقام المبيعات بنسبة 75 %".


ولفت رئيس نقابة أصحاب المطاعم، إلى أن قطاع المطاعم والمقاهي في لبنان، خسر العوامل الأساسية الثلاثة، وهي السيولة والقدرة الشرائية والعامل النفسي.

وأشار إلى أن "المشكلة تكمن في شراء المواد الأولية بسعر صرف في البالغ 2500 ليرة، بينما التعامل مع الزبائن بسعر الصرف الرسمي وهو 1507 ليرات.



وفي 11 فبراير، منح اللبناني، الثقة لحكومة حسان دياب الجديدة، في البلد الذي يعاني من أزمة اقتصادية ويشهد احتجاجات شعبية منذ 17 أكتوبر 2019.

ويعاني لبنان أسوأ أزمة مالية واقتصادية، منذ سنوات الحرب الأهلية بين 1975 و1990.


ومنذ 17 أكتوبر 2019، يشهد لبنان احتجاجات شعبية تطالب برحيل كل الطبقة السياسية الحاكمة، كما يغلق متظاهرون من آن لآخر طرقات رئيسية ومؤسسات حكومية بالبلاد.



 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أسعار النفط تستمر في التعافي بعد الخسائر التي تكبدتها عقب تحركات السعودية