أخبار عاجلة
بركات: مصطفى محمد سينضم لمعسكر المنتخب القادم -
الإمارات تسجل تاسع حالات الإصابة بكورونا -

منتدى دافوس الاقتصادي.. 6 قضايا رئيسية فى قمة الـ 119 مليارديرا بسويسرا

منتدى دافوس الاقتصادي.. 6 قضايا رئيسية فى قمة الـ 119 مليارديرا بسويسرا
منتدى دافوس الاقتصادي.. 6 قضايا رئيسية فى قمة الـ 119 مليارديرا بسويسرا

[real_title] تتوجه أنظار العالم اليوم الثلاثاء نحو سويسرا – مقر إقامة منتدى دافوس العالمي- أهم حدث اقتصادي سنوي، والذي يستمر لمدة 4 أيام تنتهى فى 24 يناير الجاري.

 

وتعتبر الدورة الحالية للمنتدى هى الخمسين، حيث عقد المنتدى أول اجتماعاته فى 1971، بهدف تعزيز الفكرة التي طرحها رجل الأعمال الألماني كلاوس شواب مؤسس المنتدى، بأن الأعمال يجب أن تخدم جميع أصحاب المصلحة (العملاء والموظفين والمجتمعات والمساهمين).

 

ويصنف المنتدى كمنظمة غير حكومية، يشهد مشاركة ألف شركة من كبريات الشركات في العالم ويحضره عدة آلاف من رجال الأعمال والقادة السياسيين، حيث يتناول في كل عام قضايا مختلفة وهذا العام ينطلق تحت شعار "الفاعلون الرئيسيون القادرون على جعل العالم أكثر تماسكا واستدامة".

 

وتناقش الدورة الحالية للمنتدى ست قضايا عالمية هى، الدعوة إلى حماية البيئة ومواجهة التهديدات التي يشكلها التغير المناخي، تطبيق الإجراءات المؤدية إلى جعل الاقتصاد أكثر شمولا، تحقيق إجماع عالمي بشأن نشر تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة، تحديد طريقة لإعادة تأهيل مليار شخص خلال العقد القادم وترقيتهم مهاريا، بناء جسور للتعامل مع الصراعات العالمية، ومساعدة الأعمال على تطوير النماذج اللازمة لتحفيز نشاط الأعمال خلال الثورة الصناعية الرابعة.

 

ووجه البروفيسور ورجل الأعمال الألماني كلاوس شواب، مؤسس ورئيس المنتدى، رسالة مفادها "الناس ثائرون ضد النخبة الاقتصادية التي يعتقدون أنها خذلتهم، وضد جهودنا الرامية إلى إبقاء ظاهرة الاحتباس الحراري ضمن نطاق السيطرة".

 

واعتبر شواب، أنه مع وجود العالم أمام مفترق طرق حاسم، يتعين علينا هذا العام تطوير بيان دافوس 2020، لإعادة تصور الغرض الذي يجب أن تتبناه الشركات والحكومات، مشيرا إلى أن هذا ما أسس المنتدى من أجله قبل 50 عاما، وهذا ما نريد المساهمة فيه خلال الخمسين عاما القادمة.

 

ومن المنتظر أن يحضر المنتدى عدد من زعماء العالم، وشخصيات رئيسية من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ورؤساء الشركات الكبرى، ويستقطب المنتدى نحو 3000 شخص.

 

ومن بين الحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وكريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي.

 

ومن المنطقة العربية، تشارك رانيا المشاط الدولي المصرية، وعدد من الوزراء السعوديين منهم عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة، ومحمد الجدعان وزير المالية، وعبد الله السواحة وزير الاتصالات، ومحمد التويجري وزير الاقتصاد والتخطيط.

 

ومن المنتظر أن يشارك أيضا دارا خسروشاهي رئيس شركة أوبر، والملياردير الأمريكي جورج سوروس، وتوني بلير رئيس وزراء بريطانيا الأسبق، ومارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لفيسبوك.

 

وحسب وكالة بلوميرج، يستعد ما لا يقل عن 119 مليارديرا لحضور المنتدى تقدر ثرواتهم بنحو 500 مليار يورو.

 

ويقول الملياردير الهندي راهال باجاج، الذي يواظب على الحضور منذ عام 1979، "لقد شهد المنتدى الكثير من النمو منذ ذلك الحين لكنني ما زلت احقق فوائد جمة من اللقاءات والجلسات والأجواء المحيطة".

 

وسينضم إلى باجاج ما لا يقل عن 18 ملياردير هندي آخر بإجمالي ثروات تقدر بنحو 100 مليار يورو.

 

وقال الملياردير اليشر عثمانوف، ملك التعدين الروسي، "المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس هو المكان الوحيد الذي تستطيع أن تلتقي فيه رؤساء الدول وقادة الأعمال والرأي العام".

 

وأضاف: "من المثير للاهتمام قدرة المنتدى على الاحتفاظ بمكانته المرموقة لفترة تزيد عن نصف قرن.. هذا مكان فريد يضمن التقاء الأفكار بالفرص".

 

وبحسب موقع المنتدى، فإن مؤتمر هذا العام يهدف إلى إعطاء معنى ملموس لـ "رأسمالية أصحاب المصلحة"، ومساعدة الحكومات والمؤسسات الدولية في تتبع التقدم المحرز بشأن اتفاق باريس وأهداف التنمية المستدامة، وتيسير المناقشات حول التكنولوجيا وإدارة التجارة.

 

وبحسب الموقع، "سيشهد الاجتماع السنوي لهذا العام نشر "بطاقة نتائج ESG" العالمية من قبل مجلس الأعمال الدولي للمنتدى، والذي يرأسه حاليا برايان موينيهان المدير التنفيذي لـ "بانك أوف أمريكا".

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توابع زلزال كورونا.. النفط يُسجّل رابع خسارة أسبوعية