أخبار عاجلة

الأوكازيون الشتوي خلال أيام.. تجار: ينقذنا من الركود وتخفيضات كبيرة

الأوكازيون الشتوي خلال أيام.. تجار: ينقذنا من الركود وتخفيضات كبيرة
الأوكازيون الشتوي خلال أيام.. تجار: ينقذنا من الركود وتخفيضات كبيرة

[real_title] فى ظل حالة من الركود الشديد فى سوق الملابس هذا العام، قررت وزارة التموين انطلاق الأوكازيون الشتوي فى 27 يناير الجاري لمدة شهر، من أجل تنشيط حركة البيع والشراء داخل الأسواق.

 

ورحب التجار بانطلاق الأوكازيون رغم مطالبتهم الوزارة ببدايته يوم 13 يناير بدلا من 27 يناير، معبرين عن أملهم فى زيادة المبيعات خلاله بعدما شهد هذا الموسم حالة من الركود بلغت 80%.

 

وكانت الشعبة العامة للملابس التابعة للاتحاد العام للغرف التجارية، خاطبت الدكتور على المصيلحى والتجارة الداخلية، بخطاب رسمى تقترح خلاله بدء الأوكازيون الشتوى هذا العام 13 يناير الماضى، للتغلب على الركود الكبير فى مبيعات الملابس الشتوى.

 

وأشارت وزارة التموين فى بيان لها، أنه على الجهات المشاركة فى الأوكازيون ضرورة الحصول مسبقا على موافقة مديريات التموين والتجارة الداخلية الواقع فى دائرتها محالهم التجارية، وأن تلتزم هذه  الجهات بالإعلان عن ثمن السلع المعروضة للبيع فى التصفية مقترنا به بيان عن الثمن الفعلى الذى كانت تباع به هذه السلع خلال الشهر السابق على التصفية.

 

وقال أيمن حسام الدين، مساعد لشئون التجارة الداخلية، إن الوزير وجه  بضرورة تكثيف الحملات الرقابية على الأسواق للتأكد من طرح منتجات جيدة، ومطابقة للمواصفات القياسية خلال فترة الأوكازيون، وأن يتم التواصل مباشرة مع المواطنين من خلال الجولات الميدانية والتعرف على مدى حقيقة العروض التى تقدمها التجار وأن تكون عروض حقيقية وليست وهمية على أن يتم تحرير محاضر للمخالفين.

 

وأضاف حسام الدين، أن أصحاب المحالات التى ستشارك فى الأوكازيون لهم الحرية فى تقديم نسبة التخفيضات المناسبة، شريطة أن تكون التخفيضات حقيقية وغير وهمية، وأن من يثبت تلاعبه فى العروض سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

ولفت إلى أنه سيتم تشكيل غرفة عمليات مركزية بالوزارة والتنسيق مع المديريات بالمحافظات المختلفة والأجهزة الرقابية بالوزارة من أجل نجاح موسم الاوكازيون الشتوى لاتاحة منتجات للمواطنين بأسعار مخفضة فى العروض وكذلك العمل على تنشيط حركة التجارة.  

 

وطالب مساعد ، المواطنين بشراء المنتجات من المحلات المعروفة والمرخصة وليس مع الباعة الجائلين للحصول على حقهم فى سلع جيدة وتخفيضات حقيقية، مع ضرورة التزام التجار بإعطاء المستهلك فواتير بالسلع التى يتم شراؤها بها ثمن السلعة قبل الأوكازيون وبعد التخفيضات، حتى يتأكد من الحصول على تخفيضات حقيقية، وأن تتضمن الفاتورة نوع السلعة وتاريخ الشراء.

 

وقال يحيى زنانيرى، نائب رئيس شعبة الملابس بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن 13 يناير الجارى كان الموعد المقترح لانطلاق الأوكازيون الشتوى لهذا الموسم، لكنه تم تأجيله حتى يوم 27 يناير الجارى، على أن ينشط حركة السوق، إذ لم يتم تصريف سوى 20% من البضائع الشتوية فقط هذا الموسم.

 

وأضاف زنانيري، فى تصريحات له، أن محال الملابس بدأت بالفعل إجراء الأوكازيون الشتوى الخاص بها بتخفيضات بين 20 وحتى 50%، خاصة على البضائع المستوردة، وفى انتظار التخفيضات التى سيجريها المنتجون على البضائع والتى ستكون بنفس النسبة، ولكن مع بدء انطلاق الموعد الرسمى للأوكازيون 27 يناير الجارى.

 

وتشكل الملابس محلية الصنع 60% من البضائع الموجودة فى السوق، والـ40% المتبقية للمستوردة، خاصة من دول الصين وتركيا وأوروبا.

 

وأوضح زنانيرى، أن عيد الميلاد المجيد أدى إلى تنشيط حركة المبيعات ما بين 20 إلى 25% بعد فترة من الركود، لافتا إلى أن موعد الأوكازيون الشتوى يتم التبكير به منذ قرابة 3 سنوات، ويكون موعده فى شهر يناير من كل عام، وكان فى السنوات السابقة يتم فى شهر فبراير، ولكن ركود الأسواق دفعهم لبدايته كل عام.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توابع زلزال كورونا.. النفط يُسجّل رابع خسارة أسبوعية