أخبار عاجلة

لماذا يلجأ المستثمرون للذهب فى أوقات التوترات السياسية؟

لماذا يلجأ المستثمرون للذهب فى أوقات التوترات السياسية؟
لماذا يلجأ المستثمرون للذهب فى أوقات التوترات السياسية؟

[real_title] قال خبراء اقتصاديون: إن الذهب يعتبر الملاذ الآمن للاستثمار حاليا فى ظل التوترات السياسية التى تشهدها منطقة الشرق الأوسط عقب مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، نتيجة عدة عوامل أبرزها، حفاظه على قيمته وقت الأزمات وارتفاع أسعاره باستمرار ما يحقق أرباحا للمستثمرين.

 

وشهدت أسعار الذهب حالة من الصعود، منذ مقتل سليماني بلغت أعلى مستوى لها على مدار السبعة أعوام الماضية، في ظل تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

 

وصعد الذهب إلى 1574 دولارا للأوقية، وهو أعلى مستوى منذ العاشر من أبريل 2013، كما ارتفع الذهب في التعاملات الأمريكية الآجلة إلى 1577.20 دولار، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

 

كما شهدت أسعار الذهب المحلية في مصر ارتفاعا نحو 12 جنيها في الجرام خلال يومين، وتوقع إدوارد موي، كبير محللي السوق في شركة OANDA، في تصريحات صحفية، أن يفوق سعر الذهب مستواه في عام 2019، ليحلق إلى 1600 دولار للأوقية بنهاية يناير الجاري.

 

وفى السياق ذاته، ارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوى في أكثر من 3 أشهر، وبلغ 68 دولارا للبرميل، ومن المتوقع أن يستمر السعر فى الارتفاع خلال الفترة المقبلة. 

 

ويعد مقتل قاسم سليماني تصعيد خطيرا في الصراع الدائر بين الولايات المتحدة وإيران، حيث حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني من أن الولايات المتحدة ستشهد تداعيات مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني لسنوات قادمة، مشيرا إلى أن واشنطن ارتكبت "خطأ كبيرا لا تدركه".

 

وحذرت الأمم المتحدة من حرب جديدة في منطقة الخليج بعد اغتيال سليماني، وقال فرحان حق، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، إن الأمين العام للأمم المتحدة قلق للغاية بسبب التصعيد الأخير في الشرق الأوسط ، مضيفا "إن العالم لا يمكنه تحمل هذه الحرب".

 

فى هذا الصدد، قال الدكتور شريف الدمرداش، الخبير الاقتصادي، إن الذهب يعد الملاذ الآمن للاستثمار حاليا وفى كل أوقات الأزمات والتوترات السياسية والمالية.

 

وأضاف الدمرداش أن ذلك يأتى نتيجة ارتفاع أسعار الذهب المستمرة واحتفاظه بقيمته وقت التوترات، ما يحقق عائدا جيدا على المحتفظين به والمستثمرين فيه، ويجعله أفضل من الفرص الاستثمارية الأخرى ذات المخاطر.

 

وأوضح الخبير الاقتصادي أن سوق الذهب يعتبر من أفضل الأسواق استثمارا، لأنه القطاع الأكثر حفاظا على قيمة المدخرات فى أى دولة فى العالم فى حالة القلق من تراجع واضطراب سعر العملة المحلية أو انخفاض قيمة الودائع فيها.

 

فيما حذر الدكتور هاني توفيق، الخبير الاقتصادي، من التوترات السياسية الحالية على المجتمع العالمي وليس منطقة الشرق الأوسط فقط، مشيرا إلى أن الأجواء الحالية تنذر بنشوب حرب قريبا.

 

وأضاف توفيق أن التوترالسياسى يعنى هبوطا متوقعا لجميع البورصات العالمية والمحلية، وتصفية مراكز مفتوحة رابحة، وتحسين متوسطات مراكز خاسرة، وتكوين أو زيادة مراكز الذهب والبترول، لأن الذهب ملاذ آمن فى هذه الأجواء، والبترول سيواجه مشكلات فى التنقيب والنقل ما يرفع سعره عالميا.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق طرح «أرامكو» يرتفع إلى 29.4 مليار دولار بعد بيع 450 مليون سهم إضافي
التالى فيديو| أسعار الحديد والأسمنت اليوم الإثنين 13-1-2020