أخبار عاجلة

بعد ارتفاع الإيرادات.. هل تعود السياحة إلى مستويات الذروة قبل 2011؟

بعد ارتفاع الإيرادات.. هل تعود السياحة إلى مستويات الذروة قبل 2011؟
بعد ارتفاع الإيرادات.. هل تعود السياحة إلى مستويات الذروة قبل 2011؟

[real_title] قال خبراء سياحيون، إن مصر بإمكانها تنمية القطاع السياحي بنسبة 30% خلال الفترة المقبلة والاقتراب من مستويات الذروة السابقة فى 2010، نتيجة عدة عوامل أبرزها الاستقرار الأمنى والإصلاحات الإدارية والتشريعية التى شهدها القطاع، فضلا عن افتتاح المتحف المصري الكبير العام المقبل.

 

وتوقعت وزيرة السياحة، رانيا المشاط، فى مقابلة مع بلومبرج، نمو القطاع 30% هذا العام ليقترب من مستويات الذروة السابقة.

 

وأرجعت المشاط ما وصفته بـ "الطفرة الحادة" إلى الإصلاحات الإدارية والتشريعية التي شهدتها الصناعة بموجب برنامجها لإصلاح قطاع السياحة، وهي خطة طويلة الأجل وضعتها الوزارة لإنعاش القطاع.

 

وقامت الدولة بتطوير البنية التحتية والاستثمار السياحي، بما يعظم من تحقيق التنمية المستدامة للقطاع، حيث تم تنفيذ 154 مشروعا بطاقة نحو 26 ألف وحدة إسكان سياحي، إلى جانب 57 مشروعًا آخر بطاقة 6160 غرفة فندقية، كما يتم العمل على استكمال 45 مشروعًا بطاقة 5313 وحدة إسكان سياحي، و 69 مشروعًا بطاقة 4022 غرفة فندقية.

 

وتضمنت المشروعات السياحية تطوير وإنشاء 10 فنادق بإجمالي استثمارات 2.6 مليار جنيه أهمها، تطوير فندق النيل ريتز كارلتون بتكلفة 1.3 مليار جنيه، وإنشاء فندق شتايجن بيرجر التحرير بتكلفة 250 مليون جنيه، وإنشاء فندق ومركز ومؤتمرات الشويفات بتكلفة 940 مليون جنيه.

 

ومؤخرا كشف البنك المركزي، عن ارتفاع إيرادات السياحة بقيمة 2.7 مليار دولار مسجلة 12.570 مليار دولار في العام المالي 2019/2018 مقابل 9.804 مليار دولار في العام المالي 2017/ 2018.

 

وعقب ثورة يناير 2011، ضربت السياحة فى مصر بشكل كبير وانخفضت معدلاتها إلى أدنى مستويات لها، بعدما كان 2010 عام الذروة بالنسبة لها ووصلت إلى معدلات غير مسبوقة بوصول نحو 15 مليون سائح، إلى أن بدأت تتعافى خلال العامين الماضيين لتعود تدريجيا إلى مستوياتها الطبيعية.

 

وبالطبع خلال السنوات السابقة انخفضت إيرادات السياحة بشكل كبير، حيث سجلت 3.4 مليار دولار فى 2016 وهو أدنى مستوى لها، إلى أن ارتفعت تدريجيا لتتراوح ما بين 6 و8 مليار دولار فى 2017 و2018.

 

فى هذا الصدد، قال باسم حلقة، نقيب السياحيين، إنه يؤيد توقعات وزيرة السياحة بشأن نمو القطاع بنسبة 30% العام الحالى، نتيجة الجهود المبذولة خلال الفترة السابقة للنهوض بالسياحة.

 

وأضاف حلقة أن من ضمن العوامل التى تساهم فى نمو القطاع بهذه النسبة، زيادة عدد الغرف السياحية التى دخلت الخدمة، والذى يساعد على استقبال أعداد أكبر، فضلا عن بداية تشغيل المطارات الجديدة التى تساعد فى تخفيف الضغط على المطارات القديمة.

 

وتابع: "العام القادم عندنا افتتاح المتحف المصري الكبير والذى من المتوقع أن يجذب لمصر أعداد كبيرة من السياح المنتظرين لهذا الحدث الكبير، بالإضافة إلى عودة عروض أوبرا عايدة وتنظيمها مرة أخرى، وتفعيل التأشيرة الإلكترونية الذى ساعد فى سهولة الحصول على التأشيرة ودخول البلاد".

 

وقال مدحت مراد، الخبير السياحي، أن هناك عدد من المؤشرات تشير إلى إمكانية نمو القطاع السياحي فى مصر خلال الفترة المقبلة.

 

وأوضح مراد، أن الجميع ينتظر افتتاح المتحف المصري الكبير، ووزارتي الآثار والسياحة تعملان للتسويق بصورة كبيرة وجيدة بشأن المتحف لجذب عدد كبير من السياح لزيارته، لافتا إلى أن المتحف المصري يتضمن أكثر من 5000 قطعة أثرية.

 

وأضاف الخيبر السياحي أن وجود هذه القطع التي لم تعرض من قبل سيزيد من الدخل السياحي، لافتا إلى أنه من المتوقع أن تزيد إيرادات السياحة في مصر بشكل كبير الفترة المقبلة عن الأعوام الماضية، متابعا، "خلال الفترات الماضية شهدت مصر نموا سياحيا بحجم 16.5%، في حين أن أكبر دولة في العالم كانت تبلغ حجم نمو السياحة لديها 4%".

 

وأشار إلى أننا حاليا نعمل على تحسين الصورة الذهنية للسائح عن مصر من خلال عدة عوامل يشهدها السائح بنفسه مثل توفير عوامل الأمن والأمان، والتطور والاستقرار الذي يحدث في مصر، فضلا عن الاستثمارات والمشاريع الكثيرة التى تشهدها مصر خلال هذه الفترة، ما يشجع السياح على زيارتها.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق من بينهم مصر.. اتهامات لصندوق النقد «بالإقراض المتهور» لدول «ديونها مرتفعة»
التالى عن قانون ضريبة الدخل.. مطالبات برفع حد الإعفاء