أخبار عاجلة
اخبار السياسه مصرع طالب في انقلاب سيارة بقنا -

خبراء يحللون: لماذا تراجعت البورصة المصرية؟

خبراء يحللون: لماذا تراجعت البورصة المصرية؟
خبراء يحللون: لماذا تراجعت البورصة المصرية؟

[real_title] بشكل غير متوقع، أوقفت البورصة المصرية التداولات، ظهر اليوم الأحد، بعدما شهدت أسهمها هبوطا جماعيا، جعل المؤشر الرئيسي للسوق يهبط بنسبة انخفاض بنسبة 5.32 %، و هو يعد أكبر نزول يومي للمؤشر منذ العام الماضي. 

 

وفي صباح اليوم الأحد، أوقفت البورصة تداولات جلسة 30 دقيقة للمرة الأولى منذ نوفمبر 2016 بعد تجاوز المؤشر الرئيسي للسوق نسبة الهبوط القانونية، لأسباب تتعلق بالسياسة و الاقتصاد، على حد سواء، بحسب  خبراء اقتصاد. 

 

وبحسب بيانات البورصة المصرية، خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 35.7 مليار جنيه، بنسبة انخفاض تقدر بنحو 4.83%، وذلك بعدما تراجع من مستوى 738 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى نحو 702.3 مليار جنيه بنهاية تعاملات اليوم الأحد.

 

بينما تراجع المؤشر الرئيسي "ايجي إكس 30" بنسبة 5.32% بعدما فقد نحو 784 نقطة، متراجعاً من مستوى 14742 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي ليسجل مستوى 13958 نقطة بنهاية تعاملات اليوم.

 

وقالت البورصة إن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" تراجع  بنسبة 5.66%، فاقداً نحو 30 نقطة بعدما انخفض من مستوى 539 نقطة في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، ليسجل مستوى 509 نقاط بنهاية تعاملات جلسة اليوم.

 

فيما امتدت الخسائر إلى المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100"، والذي تراجع بنسبة 5.68%، فاقداً نحو 81 نقطة بعدما سجل مستوى 1358 نقطة بحلول إغلاق تعاملات اليوم مقابل نحو 1439 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي، بحسب بيانات البورصة. 

 

 

وانخفضت أسهم 157 شركة من إجمالي 179 شركة مدرجة، في حين ارتفعت أسهم 3 شركات واستقرت 19 شركة، حسب بيانات الإغلاق في الموقع الرسمي للبورصة خلال جلسة الأحد.  

 

فيما اتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب والعرب نحو الشراء، مسجلين صافي شراء بلغ 182.26 مليون جنيه للأجانب، و59.9 مليون جنيه للعرب، بينما اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو البيع، مسجلين صافي بيع بلغ 242.2 مليون جنيه.

 

وأرجعت رئيسة مجلس إدارة ثري واي لتداول الأوراق المالية، رانيا يعقوب، في تصريحات تليفزيونية مع فضائية العربية، تراجع البورصة إلى  تأثير مخاوف الأفراد وتزامنه مع غياب المستثمرين العرب والأجانب، ما جعل الخسائر أكبر.

 

وقالت رانيا يعقوب إن هبوط مؤشر "إي جي أكس 70" بنسبة أعلى من "إي جي أكس 30"،  يشير إلى تأثير الأفراد في هذا الهبوط

 

بينما أوضحت يعقوب لوكالة رويترز إن ما يحدث بالسوق المصرية هبوط غير مبرر يحكمه الأفراد وليس المؤسسات، موضحة أن لو هناك أي تخوفات أمنية أو سياسية ستجد البيع من المؤسسات وليس الأفراد، مشيرة إلى أن عادة ما تكون جلسة الأحد من أضعف جلسات الأسبوع تداولا بسبب عطلة الأجانب.

 

بينما قالت رضوى السويفي، رئيس قسم البحوث في بنك الاستثمار فاروس، لوكالة "رويترز"، إن "ما يحدث نتيجة إغلاق المراكز المالية للأفراد المستثمرين بالسوق"، مضيفة "المؤسسات المالية ستنتهز فرصة التراجعات وستقوم ببناء مراكز شرائية في الأسهم.

 

في المقابل، قال أشرف دوابة خبير اقتصادي في تصريحات صحفية إن ما حدث من التهاوي الجماعي لأسهم الشركات المدرجة في البورصة طبيعي بسبب الاحتجاجات التي شهدتها الجمعة الماضية، وما وصفه بغموض الموقف بالنسبة للأوضاع السياسية خلال الفترة المقبلة.

 

وفي نفس السياق، قال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة لتداول الأوراق المالية، في تصريحات متلفزة لقناة العربية إن البورصة مؤسسة حساسة لما يجرى حولها، وهي تعتبر بنت البيئة المحيطة بها، فأثرت بما جرى من هجمات أرامكو وأزمة .

 

ويرى فتحي، أن ما وصفه بالمناوشات التي حدثت في عدة مناطق في المحافظات يوم الجمعة  بيشكل قلق ويخلق هاجس عند المستثمرين بعودة مشهد  يناير مرة آخرى وما ترتب عليه من إغلاق البورصة وبالتالي هناك خوق من تطور الأحداث بشكل سلبي، والدليل على ذلك حجم.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ارتفاع إيرادات السياحة في مصر 28%