أخبار عاجلة

مصر تتسلم الشريحة الأخيرة من صندوق النقد.. وهكذا يسدد القرض

مصر تتسلم الشريحة الأخيرة من صندوق النقد.. وهكذا يسدد القرض
مصر تتسلم الشريحة الأخيرة من صندوق النقد.. وهكذا يسدد القرض

[real_title] تسلمت مصر الشريحة الأخيرة، من صندوق النقد" target="_blank">قرض صندوق النقد الدولي" التي تُقَّدر بملياري دولار؛ وفقا لتصريح الدكتور محمد معيط وزير المالية.

 

معيط أوضح فى تصريح له اليوم الإثنين، أن استلام مصر للشريحة الأخيرة يُرسخ شهادة الثقة الدولية فى نجاح البرنامج الوطنى للإصلاح الاقتصادى الشامل، واكتمال البرنامج بنجاح ويبعث برسالة طمأنة جديدة للمستثمرين حول العالم، تُسهم في جذب المزيد من الاستثمارات لتوفير المزيد من فرص العمل.

 

وأشار وزير المالية، إلى أن مصر، أصبحت في مصاف الدول ذات المناخ الجاذب للاستثمار بأفريقيا والشرق الأوسط في ظل ما تُوفره من فرص واعدة فى المشروعات القومية الكبرى، وحوكمة الإجراءات وتيسيرها والتحول الرقمي.

 

وأشاد الوزير بالدور الذى لعبه الشعب المصري، لانجاح برنامج الاصلاح الاقتصادي، موضحا أنه البطل في اكتمال عملية الإصلاح الاقتصادى بنجاح، ولولا صبره وتحمله ما استطاعت المضي قدمًا في مسيرة التنمية، التي ستكون، بإذن الله، الأساس في التحسن التدريجي لمستوى معيشة المواطنين خاصة في ظل التحديات الضخمة التي تمر بها مصر داخليًا وإقليميًا ودوليًا والمنطقة كلها.

 

وأشار الوزير إلى استمرار التعاون الفني مع صندوق النقد الدولي خلال الفترة المقبلة، والتركيز على الإصلاح الهيكلي للقطاعات الاقتصادية الداعمة للصناعة المحلية، بما يُسهم في إرساء دعائم الاقتصاد الوطني ورفع معدلات النمو، من خلال العمل على زيادة الإنتاج والصادرات وجذب الاستثمارات، من أجل توفير المزيد من فرص العمل للشباب، وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، وتوفير حياة كريمة لهم، وتطوير دعم شبكة الحماية الاجتماعية لتخفيض معدلات الفقر، وحتى يصل الدعم إلى مستحقيه من الفئات الأولى بالرعاية بالمناطق الأكثر احتياجًا.

كانت مصر قد حصلت على الشريحة الأولى بقيمة 2.75 مليار دولار في نوفمبر 2016، وبلغت الشريحة الثانية 1.25 مليار دولار صرفتها مصر في يوليو 2017، ثم في ديسمبر 2017 صرفت الشريحة الثالثة بقيمة ملياري دولار، ثم الشريحة الرابعة بقيمة ملياري دولار في يونيو 2018، وفى العام الجاري وافق الصندوق على صرف الشريحتين الخامسة والسادسة التى قدرت كل واحدة منهما بملياري دولار.

وحصلت مصر مؤخرا على المرتبة الثالثة عالميًا، بعد الصين والهند، فى قائمة "الإيكونومست" الدورية للنمو الاقتصادي بمعدل 5.6%، وتحسن هيكل النمو، وأصبحت أكثر استدامة وتنوعًا، وبلغت نسبة مساهمة الاستثمارات الخاصة والحكومية فيه نحو 45%، يليها الصادرات بنحو 34%.

 

 واحتل الجنيه المصرى، وفقًا لوكالة "بلومبرج"، المركز الثانى كأفضل عملات العالم أداءً بعد "الروبل" الروسي خلال عام 2019.

 

وبحسب تصريحات سابقة لأحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، فإن كل شريحة من صندوق النقد" target="_blank">قرض صندوق النقد الدولي من يوم استلامها لها 4 سنوات ونصف فترة سماح، ثم تسدد بعد ذلك على فترة خمس سنوات ونصف.

 

وتسدد الشريحة عن طريق قسط كل ستة أشهر، وتبدأ سداد الفوائد بداية من استلامها الشريحة بشكل دوري، بفائدة تقريبًا 2%.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فيديو| هل يؤثر رد حصيلة عوائد شهادات قناة السويس على الاقتصاد؟.. خبراء يجيبون
التالى عن المنظومة الجديدة.. خبراء: مساعٍ حكومية لإعادة القطن للأسواق العالمية