الموازنة الجديدة.. مزيد من التقشف وفوائد الديون والرواتب تلتهم المصروفات

الموازنة الجديدة.. مزيد من التقشف وفوائد الديون والرواتب تلتهم المصروفات
الموازنة الجديدة.. مزيد من التقشف وفوائد الديون والرواتب تلتهم المصروفات

[real_title] انتهت من إعداد موازنة الدولة للعام المالي 2019-2020 التي تنفذ ضمن اتفاق مع صندوق النقدالدولي وسط اتجاه كبير نحو التقشف في الموازمة الأكبر في تاريخ البلاد.

 

ووفق مشروع الموازنة الجديدة تبلغ الإيردات العامة تريليون و134 مليار جنيه بنسبة زيادة 14.7% عن العام الجاري، فيما توقعت أن تبلغ قيمة المصروفات تريليونًا و574 مليارًا و559 مليون جنيه.


وبتشريح مصروفات الموازنة العامة للعام المالى المقبل، فإن أكثر من 70% من قيمتها تأكلها فوائد الديون التي تمثل العبء الأكبر على الإنفاق العام بواقع 569.1 مليار جنيه، والأجور بواقع 300 مليار جنيه و327 مليار جنيه مخصصات الدعم والمزايا والمنح.

 

مؤشرات الموازنة الجديدة تعطي دلالة على أن ستواصل سياسة التقشف ورفع الأسعار وخفض الدعم خاصة للسلع الرئيسية وهي سياسة تطبقتها وفق برنامج للإصلاح الاقتصادي مع صندوق النقد منذ نهاية 2016.

 

مصر العربية تستعرض أبرز الأرقام في الموازنة الجديدة التي تنتظر  مناقشتها في البرلمان..

 

عجز الموازنة

مشروع الموازنة الجديدة يستهدف عجزا كليا 445.1 مليار جنيه، بنسبة 7.2% من الناتج المحلى الإجمالي.

 

الدعم 

شهدت مشروع الموازنة الجديدة اتجاها كبيرا نحو التقشف أظهره الخفض الكبير في قيمة الدعم..

** 52 مليار جنيه دعمًا للمواد البترولية مقابل 89 مليارًا العام الحالي.
** خفض مخصصات دعم الكهرباء بنحو 75% لتصبح 4 مليارات جنيه مقابل 16 مليارًا العام الحالي.


فوائدالديون

وارتفعت نسبة فوائد الديون في مشروع الموازنة الجديدة بشكل كبير عن العام الماضي بنسبة نحو 7% لتسجل 569.1 مليار جنيه، مقابل 533.2 مليار جنيه متوقعة في العام المالي الحالي.

 

معدل النمو

تستهدف الموازنة وصوله  إلى 6.5% خلال العام المالي المقبل، مقابل مستهدف قدره 5.8% خلال العام المالي الجاري.

 

الإيرادات

موازنة «2019-2020» تستهدف إيرادات إجمالية قدرها 1.134 تريليون جنيه، بزيادة 17% عن الإيرادات المتوقعة فى الميزانية السابقة التى بلغت 969 مليار جنيه.

 

تستهدف الموازنة الجديدة للعام المالي المقبل 2019-2020 تحصيل إيرادات ضريبية تبلغ نحو 856.6 مليار جنيه، فى مقابل نحو 755 مليار جنيه خلال موازنة العام المالي الجاري 2018-2019، أى بزيادة تبلغ نحو 101.6 مليار جنيه.

 

ويبلغ إجمالى حجم إيرادات الضرائب المستهدفة من جهات غير سيادية نحو 674.7 مليار جنيه، فيما يبلغ حجم إيرادات الضرائب المستهدفة من جهات سيادية نحو 182 مليار جنيه.

 

وتعد الضرائب المورد الأهم فى بند الإيرادات، حيث أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن إيرادات الدولة عبارة عن 75% ضرائب، ونحو 25% إيرادات أخرى تجارية وصناعية وتوزيعات القطاع العام، ورسوم إضافية مثل المحاجر والمناجم، وأهمها قناة .

 

وتستهدف الموازنة الجديد 2019-2020 تحسين الإدارة الضريبية من خلال زيادة فاعلية تحصيل المستحقات والتحصيل الإلكتروني مع توسيع قاعدة الضرائب والحد من الإعفاءات والتهرب الضريبي.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بينها الدولار والبترول| اقتصاديون: 5 عوامل تهدد مؤشرات «المالية» بالموازنة الجديدة