لهذه الأسباب.. مصر صاحبة «أكثر قصص الإصلاح جاذبية»

لهذه الأسباب.. مصر صاحبة «أكثر قصص الإصلاح جاذبية»
لهذه الأسباب.. مصر صاحبة «أكثر قصص الإصلاح جاذبية»

[real_title] قال تشارليز روبرتسون، كبير الاقتصاديين العالميين لدى بنك الاستثمار رينيسانس كابيتال، إن تحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي واستقرار أوضاع المالية العامة تعني أن مصر الآن صاحبة "أكثر قصص الإصلاح جاذبية" بين دول أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وأفريقيا.

 

وأضاف روبرتسون في تصريحات صحفية، أن ارتفاع النمو الاقتصادي، وانكماش العجز في الموازنة والخفض في أسعار الفائدة وأيضا ارتفاع الاستثمار الأجنبي المباشر كلها أخبار جيدة للمستثمرين الذين يرون في مصر وجهة استثمارية تتزايد جاذبيتها على نحو مستمر. وقال أيضا: "ليست هناك دولة أخرى بين دول أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وأفريقيا نرى فيها مثل هذا الالتزام بإصلاحات ناجحة ومثل هذه الإمكانات الواضحة لتحقيق تحول اقتصادي".


 

توقعات بمزيد من رفع التصنيف الائتماني لمصر: يتوقع رينيسانس كابيتال أن يشهد التصنيف الائتماني لمصر المزيد من الرفع من جانب المؤسسات العالمية والتي كان آخرها وكالة فيتش للتصنيف الائتماني والتي رفعت التصنيف الائتماني لمصر طويل الأجل إلى B + مع نظرة مستقبلية مستقرة أواخر الشهر الماضي.

 

وقالت إن النمو في الناتج المحلي الإجمالي، وكذلك تحقيق فائض أولي في الموازنة العامة وخفض أسعار الفائدة ستسهم جميعها في تحسين الوضع الائتماني للبلاد.

 

هل مصر على وشك أن تشهد تحولا صناعيا؟ قال روبرتسون إن تحليلات رينيسانس كابيتال لمعدلات استهلاك الكهرباء ومستويات التعلم لدى البالغين تشير إلى مصر كانت لديها القدرة على التحول الصناعي منذ عام 2010 وبالتالي تحقيق نمو بنسبة 4 إلى 6% على أساس نصيب الفرد الواحد.

 

لكن عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي اتسمت به سنوات ما بعد الثورة عرقلت البلاد وحالت دون استعادة قدرتها الصناعية، إلا أن هناك مؤشرات تشير إلى أنه بإمكان مصر الآن أن تعزز من الصناعة، ومن ذلك ما نشر حول اعتزام شركة نيسان البدء في صناعة السيارات في مصر.


 

غياب الشفافية في مصر يصعب الأمور على المستثمرين والمحللين، إذ أن تقييم البيانات الخاصة بالاقتصاد المصري أصعب بالمقارنة بالأسواق الناشئة الأخرى، لذا فإن إتاحتها بشكل أكبر سيعزز من الثقة بين المستثمرين، وقد يسهم ذلك في خفض تكلفة الاقتراض، وفقا لما قاله روبرتسون.


 

ثروة كابيتال تغلق إصدارسندات توريق بقيمة 1.8 مليار جنيه: أعلنت شركة ثروة كابيتال القابضة للاستثمارات المالية في بيان لها أمس الأربعاء عن إغلاق إصدار سندات توريق بإجمالي 1.8 مليار جنيه لصالح محفظة "كونتكت لتقسيط السيارات" وشركاتها الشقيقة.

 

وقالت ثورة إن الإصدار يتكون من 3 شرائح بآجال متنوعة تتراوح بين 13 شهرا وحتى 5 أعوام، وجميعها تحمل أعلى تصنيف ائتماني لسندات الشركات في السوق المحلية. وقامت بنوك "مصر" و"العربي الأفريقي الدولي" و التجاري الدولي" و"الأهلي المتحد" بترويج وضمان الاكتتاب، فيما قامت العربية للاستشارات القانونية بدور المستشار القانوني لعملية التوريق.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «كهرباء إسرائيل» تتنازل عن 1.3 مليار دولار من الغرامة المستحقة على مصر
التالى أحدث سيارات «suv» طرحت بمصر في 2019