اتحاد الصناعات: الهند تدرس إنشاء منطقة أعمال فى مصر

اتحاد الصناعات: الهند تدرس إنشاء منطقة أعمال فى مصر
اتحاد الصناعات: الهند تدرس إنشاء منطقة أعمال فى مصر

[real_title] استقبل اتحاد الصناعات المصرية وفدًا من الهيئة الهندية لترويج وتيسير الاستثمارات" برئاسة "ديباك باجلا" العضو المنتدب والمدير التنفيذي للهيئة وذلك بمناسبة زيارة الوفد للمشاركة في فعاليات مهرجان "الهند على ضفاف النيل" الثقافي.

وحضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد والغرف الصناعية وكذلك ممثلو السفارة الهندية في حيث استهل محمود سليمان رئيس لجنة الاستثمار  بالاتحاد الاجتماع بالترحيب بالزائرين.

 

وأكد سليمان حرص اتحاد الصناعات المصرية على مد جسور التعاون والتكامل بين مجتمعات رجال الصناعة والأعمال في كل الدول الشقيقة والصديقة.

 

وأشار إلى أن زيارة وفد الاتحاد إلى الهند في الشهر الماضي قد أظهرت أن مجالات الاستفادة كبيرة ومتنوعة لكلا البلدين لما لهما من علاقة تاريخية عميقة وتشابهًا في التجارب والامكانيات والخبرات وكذلك التقارب الثقافي والحضاري بين الشعبين، مما يسهل التفاعل ويزيد من فرص النجاح وتحقيق الأهداف المرجوة من نهوض اقتصادي واجتماعي وتكنولوجي.

بدوره، أعرب باجلا عن سعادته البالغة لتواجده في مصر وبحفاوة الاستقبال واستعرض دور الهيئة في تنمية وتيسير مهام المستثمرين ورجال الأعمال ممن يرغبون في الإستثمار في الهند، ومن ثم أطلع الحاضرين على آخر تطورات السياسات والمبادرات التي اتخذتها حكومة الهند لتعزيز الاستثمارات في الهند.

 

وأكد تطلعه في تطوير وتعميق وزيادة حجم الأعمال بين مصر والهند وذلك بالتعرف على متطلبات رجال الصناعة والأعمال المصريين وإتاحة كافة المعلومات والتسهيلات لهم لتشجيعهم على الاستثمار في بلاده.

وأضاف باجلا أنه ومن بعد مجيئه إلى مصر والاطلاع على المناخ الاقتصادي خاصة بعد إجراءات الإصلاحات التي اتخذتها حسب رؤية القيادة السياسية فإن فكرة إقامة منطقة أعمال هندية أصبحت على طاولة الدراسة الجادة لبلده.

وبعد جلسة تفاعلية مطولة اتفق الطرفان على أن يقوم اتحاد الصناعات المصرية بترتيب زيارة لوفد مصري كبير من رجال الصناعة والأعمال من قطاعات متعددة إلى الهند في شهر أكتوبر القادم، على أن يتم الترتيب لها بعناية فائقة تمكن الشركات المصرية من التعرف إلى نظيراتها بالهند مع توفير كافة المعلومات والبيانات الخاصة بالقطاعات وبدراسات السوق وبالفرص المتاحة وكذلك كل ما يتعلق بالقوانين والتسهيلات الاستثمارية التي يمكن التمتع بها، مع تركيز خاص على المشروعات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال وذلك إقرارًا للدور الكبير التي تلعبه هذه المؤسسات في دعم الإقتصاد القومي للبلاد وإسهامها في خلق فرص عمل في المجتمعات التي تقوم بها.

وفي ختام اللقاء تم تعيين مسئول من كل طرف ليكون نقطة الإتصال الدائم للتحضير للزيارة المرتقبة مع التشديد على أهمية عقد مثل هذه اللقاءات الدورية لمزيد من التعارف ولتبادل الخبرات والإطلاع على المستجدات الاقتصادية والتشريعية ذات الصلة.

جدير بالذكر أن هناك عددا من الشركات المصرية التي تقوم بالاستثمار في الهند، كما تعتبر الهند عاشر أكبر وجهة تصدير لمصر، كما أنها تعد عاشر أكبر وجهة استيراد من مصر، وأن حجم التجارة بين الهند ومصر حسبما صرح سفير الهند بالقاهرة قد بلغت ٢.٦ مليار دولار منذ أبريل ٢٠١٧ حتى ديسمبر ٢٠١٨ اَي خلال ٢١ شهر بمعدلات نمو ١٥٪؜ وأشار السفير إلى أن الهند تستهدف نمو إجمالي الاستثمارات الهندية في مصر إلي ٥ مليارات دولار خلال المرحلة المقبلة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أرخص سيارات أوتوماتيك مستعملة موديلات فوق 2010
التالى «لو أنت مخالف فى البناء».. المقبول والمحظور في قانون التصالح الجديد