أخبار عاجلة

هل تسعى لخصخصة الشرقية للدخان؟.. وزير المالية يجيب

هل تسعى لخصخصة الشرقية للدخان؟.. وزير المالية يجيب
هل تسعى الحكومة لخصخصة الشرقية للدخان؟.. وزير المالية يجيب

[real_title] رد محمد معيط وزير المالية على الانتقادات التى تعرضت لها الوزارة بعد طرحها 4.5% من أسهم الشرقية للدخان ببورصة مصر، لتجمع ما يصل إلى 1.6 مليار جنيه، موضحا أن برنامج الطروحات لا تعنى خصخصة شركات قطاع الأعمال العام.

 

وأشار  إلى أن ما تم بالشركة الشرقية للدخان هو طرح 4.5% من أسهم الشركة فقط، مؤكدا استمرار احتفاظ الدولة بأغلبية الأسهم.

 

وأضاف الوزير فى تصريحات له اليوم، : أنه لا يوجد خصخصة ولكنه طرح نسبة فقط من الأسهم، والطرح هو أحد مصادر التمويل وضخ أموال من مصادر متنوعة، ويهدف إلى إصلاح شركات قطاع الأعمال العام، والشركة جوة البلد محدش هياخدها ويجرى بيها برا مصر".

 

ودافع معيط عن برنامج الطروحات مؤكدا أنه يستهدف تشجيع المستثمرين على المشاركة فى سوق الأوراق المالية، مشيرًا إلى أن الموازنة تتضمن 10 مليارات جنيه إيرادات من حصيلة الطروحات ولم يُحصل منها جنيه واحد حتى الآن.

 

كانت  وزارة المالية نفذت الأسبوع الماضي، أول الطروحات الحكومية في البورصة، الذي أعلنت عنه قبل عام، من خلال بيع حصة إضافية بنسبة 4.5% من أسهم الشركة الشرقية للدخان.

 

وتنتج الشركة الشرقية للدخان، سجائر كليوباترا منذ نحو 99 عامًا، وتحتكر صناعة السجائر والدخان في مصر منذ تأسيسها في 1920.

 

وسجلت خلال العام المالي الماضي 2017 – 2018 صافي ربح بقيمة 4.3 مليار جنيه، كما أنتجت 85 مليار سيجارة بزيادة 2 مليار سيجارة عن العام السابق

 

وأنتجت في نفس العام 16 ألف طن معسل بانخفاض 5% عن العام السابق، وبلغت قيمة الصادرات 4.6 مليون دولار بانخفاض 39% عن العام السابق، وتبلغ حصتها السوقية 70% مقابل 30% للشركات الأجنبية الأخرى.

 

من جانبه أكد محمد عبيد، الرئيس التنفيذى المشارك لبنك الاستثمار بالمجموعة المالية "هيرمس"، أن قرار طرح أسهم من الشركة الشرقية للدخان بالبورصة لاقى استحسانا كبيرا في سوق المال، فضلاً عن مردوده الإيجابى على الشركة، نظرًا للإقبال الكبير الذي شهده الطرح من جانب المؤسسات المالية البارزة دوليًا، والمؤسسات الاستثمارية من دول مجلس التعاون الخليجى والمستثمرين المصريين.

 

وتمت الصفقة عن طريق طرح 101.250.000 سهم من أسهم رأس مال الشركة الشرقية للدخان، من خلال شريحتين، إحداهما طرح خاص من خلال «Accelerated Equity Offering» للمؤسسات وصناديق الاستثمار وذوى الملاءة المالية، بالإضافة لشريحة الطرح العام، حيث بلغ معدل التغطية 1.9 مرة للطرح الخاص، و4.2 مرة للطرح العام، وبلغ سعر السهم 17 جنيها.

 وبلغ إجمالى طلبات الطرح الخاص 3.2 مليار جنيه، أي حوالى 180 مليون دولار، ومثلت المؤسسات الدولية والخليجية نسبة 94% من إجمالى طلبات شريحة الطرح الخاص، بينما مثلت صناديق الاستثمار المحلية نسبة 6%.

 

كان مكتب سري الدين للاستشارات القانونية، أعلن منذ أيام، أن رجل الأعمال الإماراتي، محمد العبّار، ومستثمرين آخرين، استثمروا أكثر من 400 مليون جنيه مصري، في شراء أكثر من 25% من الطرح الخاص لأسهم الشركة الشرقية للدخان، والتي طُرِحَت للاكتتاب، يوم 28 فبراير الماضي.

 

وأشار المكتب فى بيان له إلى أن العبار يسعى إلى التعاون مع جميع المساهمين في الشرقية للدخان من أجل تطوير أعمال الشركة، بما يخدم مصلحة جميع المساهمين فيها، إذ سيسعى للحصول على تراخيص تصنيع المنتجات التبغية في عدد من الأسواق الخليجية والسوق العراقية.

 

 وتداولت بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، أنباء بشأن طرح أسهم الشركة الشرقية بسعر أقل بكثير من القيمة السوقية للسهم، إلا أن وزارة المالية نفت هذه الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لطرح أسهم الشركة الشرقية "إيسترن كومباني" بسعر أقل بكثير من القيمة السوقية للسهم.

 

وأوضحت أن حقيقة الأمر تتمثل في تقسيم الشركة للأسهم الخاصة بها؛ لزيادة عدد أسهم الشركة ورفع معدل السيولة والتداول عليها، وأن كل ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة والتي تستهدف التأثير سلباً على الاقتصاد.

 

وأضافت الوزارة، في بيان لها، أن الشركة قسمت أسهمها بنسبة 3 إلى 1 بتاريخ 30 أبريل 2018 وجرى تخفيض قيمة السهم الأسمية من 15 جنيهًا إلى 5 جنيهات، ونتيجة لذلك زاد عدد أسهم الشركة من 100 مليون سهم إلى 300 مليون سهم، ما ترتب عليه انخفاض قيمة السهم السوقية من أكثر من 600 إلى 205 جنيهات.

وزعت الشركة نصف سهم مجاني لكل سهم أصلي ما أدى إلى زيادة أسهمها من 300 مليون سهم إلى 450 سهم بتاريخ 15 أغسطس 2018، وانخفضت القيمة السوقية للسهم إلى حوالي 158 جنيهًا للسهم

 

وقسمت الشركة، أسهمها مرة أخرى بنسبة 5 إلى 1 بتاريخ 27 سبتمبر 2018، وجرى تخفيض القيمة الأسمية للسهم من 5 جنيهات إلى جنيه واحد للسهم ما أدى إلى زيادة عدد الأسهم من 450 مليون سهم إلى 2250 مليون سهم، وانخفضت القيمة السوقية للسهم إلى 18.94 جنيه للسهم، وبعد زيادة عدد أسهم الشركة في خلال المراحل السابقة من 100 مليون سهم إلى 2250 مليون سهم بسبب تقسيم أسهم الشركة على مرحلتين وتوزيع نصف سهم مجاني انخفض سعر السهم من حوالي 600 جنيه إلى 18.94 جنيه

 

 بالإضافة إلى ذلك انخفض مؤشر الأسهم الرئيسي 30 EGX خلال تلك الفترة من 18295 نقطة إلى 14623 نقطة بمعدل انخفاض 20%، وبالتالي فإن أي تحليلات تتجاهل عملية زيادة عدد أسهم الشركة وتأثير ذلك على السعر السوقي للسهم، بجانب انخفاض مؤشر 30 EGX والتي من شأنها أن تؤدي إلى استنتاجات مضللة ومنافية للحقيقة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 400 مليون دولار زيادة في الاستثمارات السويسرية بمصر خلال عامين
التالى مصر وأمريكا تطلقان 3 مراكز تميز بين جامعات البلدين