أخبار عاجلة

اقتصاديون: استثناء البقوليات من الغطاء النقدي يخفض الأسعار قبل رمضان

اقتصاديون: استثناء البقوليات من الغطاء النقدي يخفض الأسعار قبل رمضان
اقتصاديون: استثناء البقوليات من الغطاء النقدي يخفض الأسعار قبل رمضان

[real_title] اعتبر اقتصاديون أن قرار البنك المركزي، باستثناء واردات الفول والأرز والعدس، من الغطاء النقدي يساهم في زيادة عمليات استيرادها، واستقرار أسعارها في السوق خاصة مع اقتراب شهر رمضان.

 

وأصدر البنك المركزي قرارا باستثناء الفول والأرز والعدس، من الغطاء النقدي بنسبة 100% على العمليات الاستيرادية لأغراض التجارة، وذلك لمدة عام ينتهي في 15 مارس من العام المقبل.

 

وأوضح أن القرار يهدف إلى تسهيل الإجراءات الاستيرادية لمقابلة احتياجات المواطنين، في ضوء متابعة البنك المركزي لاحتياجات السوق.

 

وكان المركزي أصدر تعليمات بزيادة الغطاء النقدي لعمليات الاستيراد إلى 100% بدلا من 50% في 2015، للحد من الاستيراد في ظل أزمة نقص العملة التي انتهت بعد تعويم الجنيه.

 

رئيس لجنة الأرز بالمجلس السلعي للحاصلات الزراعية، مصطفى النجاري، وصف القرار بالإيجابي لتوفير احتياجات البلاد بآليات سهلة.

 

وأضاف أن القرار وفر على المستورد عددًا كبيرًا من الضوابط ومنها طلب المركزي 110%غطاء نقدي من المستورد للاستيراد، مستثنيًا القمح وألبان الأطفال والأدوية.

 

وأوضح أن اللجنة العليا للأرز، برئاسة ، طلبت هذا المطلب من لتوفير سلعة الأرز.

 

وتابع: هناك اتجاه للدولة لعمل استثناءات جديدة لسلع أخرى، حال وجود نقص بها.

 

وفيما يتعلق بتأثير القرار على سعر الأرز في السوق المحلي، أوضح أن آلية العرض والطلب تحدد تراجع الأسعار أما ما يستورد يحقق الاستقرار وعدم حدوث قفزات سعرية.

 

بدوره، قال عمرو جادالله نائب رئيس مجلس إدارة البنك العقاري المصري، إن قرار المركزي باستثناء القمح والأرز والعدس من الغطاء النقدي 100% يسهم في تسهيل العمليات الاستيرادية بما ينعكس على تراجع الأسعار بالسوق المصري.

 

وأوضح أن قرار المركزي يساعد المستوردين في زيادة الكميات التي يستوردونها من هذه السلع، وزيادة المعروض منها في السوق، خاصة مع اقتراب شهر رمضان، الذي يرتفع فيه معدلات الاستهلاك.

 

"وأشار إلى أن بعض الشركات كانت تقلل كميات الاستيراد لأنها ملتزمة بإيداع غطاء نقدي 100% لقيمة الشحنة.. القرار الجديد يسهل عليهم هذا الأمر ويزيد المعروض في السوق".

 

وكانت أسعار الفول والعدس شهدت ارتفاعات كبيرة في الفترة الأخيرة، وتسعى والتجار لاستيراد كميات من الفول في الوقت الحالي من أجل تلبية احتياجات السوق التي تزيد في شهر رمضان الذي يحل بعد شهرين تقريبا.

 

أحمد الباشا، رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بغرفة التجارية قال إن التعليمات الجديدة التي أصدرها البنك المركزي، بشأن ضوابط العمليات الاستيرادية، ستؤدي إلى استقرار الأسعار وتوفر تسهيلات كبيرة لعميات الاستيراد قبل شهر رمضان.

 

ويرى الباشا أن قرار المركزي "صائب وجاء في وقته نظرا لاحتياج البلاد لاستيراد كميات من الفول استعدادا لشهر رمضان".

 

وقال إن هناك اتفاقات على استيراد كميات من الفول من المغرب واستراليا وإثيوبيا، خاصة بعد موجة الارتفاع التي حدث في أسعار الفول خلال الموسم الماضي.

 

وتعفي البنوك السلع الأساسية مثل اللحوم والدواجن المجمدة والأمصال والألبان من الغطاء النقدي بواقع 100%، بحسب تعليمات سابقة من المركزي.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعد إضافة كماليات وتخفيض يصل لـ 19 ألف جنيه.. تعرف على أسعار سيارات «شيفرولية» في مصر
التالى الإسكان: جار تنفيذ 3336 وحدة بـ «سكن مصر» بالشروق