أخبار عاجلة

تعرف على ممثل ترامب في البنك الدولي.. وهذه مهمته الأولى

تعرف على ممثل ترامب في البنك الدولي.. وهذه مهمته الأولى
تعرف على ممثل ترامب في البنك الدولي.. وهذه مهمته الأولى

[real_title] يعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم، مرشحه لرئاسة البنك الدولي.

 

ووقع الاختيار على ديفيد مالباس وكيل الشؤون الدولية في وزارة الخزانة والمعروف عنه انتقاده الشديد للبنك الدولي، خاصة فيما يتعلق بإقراض البنك للصين، وفقتقرير لصحيفة وول ستريت جورنال. ومن المقرر أن يجتمع مجلس إدارة البنك يوم الخميس لاختيار المرشحين لرئاسة البنك.

 

وبغض النظر عن اسم الرئيس القادم للبنك الدولي، فإن مهمته الأولى ستكون إحكام السيطرة على الأسواق الناشئة، حسبما يرى روبرت زوليك الرئيس السابق للبنك الدولي في مقاله بصحيفة فايننشال تايمز.

 

يقول زوليك إن صانعي السياسة عليهم منح مزيد من الاهتمام لديناميكية السوق في الاقتصادات الناشئة، أو عليهم مواجهة العواقب. "عندما يحدث الانكماش القادم أو الأزمة المالية، من المرجح أن تثبت الأسواق الناشئة أهمية أكبر مما كانت عليه قبل عقد من الزمان"، بحسب مقال زوليك. مضيفا "أن الرئيس الجديد للبنك الدولي ينبغي أن يساعد البلدان النامية على الاستعداد الآن".

 

وتبدأ عملية الترشيح للمنصب رسميا الخميس وتستمر حتى 14 مارس على أن يعلن في منتصف أبريل اسم الرئيس المقبل للبنك الذي يعمل على الحد من الفقر في العالم.

 

ويفترض بالمرشح الذي سيخلف جيم يونغ كيم، وهو أميركي من أصل كوري جنوبي، أن يتحلى بخبرة قيادية راسخة في منظمة دولية كبيرة وبحس دبلوماسي وبالحيادية.

 

وأعلن جيم بشكل مفاجئ في بداية العام الجاري استقالته اعتبارا من الأول من فبراير، وذلك قبل ثلاثة أعوام على انتهاء فترة قيادته للمنظمة الدولية.

 

وقال مسؤولون أميركيون إن إدارة ترامب تعتزم إعلان مرشحها الأربعاء.

 

وسبق لمالباس أن صرح بأن المنظمات الدولية مثل البنك الدولي "أصبحت أكبر وأكثر تطفلا" وأن "التحدي لإعادة تحديد أولوياتها بات ملحا وأكثر صعوبة".

 

ومنذ إنشائه في عام 1944، تعاقب أميركيون على رئاسة البنك الدولي في حين تولى أوروبيون إدارة صندوق النقد الدولي.

 

لكن هذه المشاركة في الأدوار تواجه معارضة متزايدة من قبل الدول الناشئة.

تجدر الإشارة إلى أن مالباس لعب دورا كبيرا في المحادثات التجارية مع الصين، وإذا تم فعلا اختياره على رأس البنك الدولي، فإن رحيله سيترك فراغا في الخزانة الأميركية التي لا تزال عدة مناصب شاغرة فيها.

 

وقبل انضمامه إلى الإدارة الأميركية، عمل مالباس مستشارا اقتصاديا لترامب خلال حملته الانتخابية في 2016. وتولى منصب نائب مساعد وزير الخزانة في إدارة الرئيس رونالد ريغن ونائبا لمساعد وزير الخارجية في إدارة جورج بوش الأب.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سعر الدولار اليوم الإثنين 1 - 4 - 2019