أخبار عاجلة

#اليوم السابع - #فن - صابر الرباعى: أتعجب من زمن مُنعنا فيه من زيارة بيت الله الحرام بسبب وباء

صابر الرباعى: أتعجب من زمن مُنعنا فيه من زيارة بيت الله الحرام بسبب وباء

أبدى النجم التونسى صابر الرباعى، حزنه من الصور المنتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعى، وفى الشاشات السعودية، لخلو الحرم المكى من المصلين والزوار بسبب قرارات المملكة العربية السعودية من أجل السيطرة على فيروس كورونا.

ونشر صابرالرباعى عبر حسابه على "تويتر"، "صورة من الحرم المكي شعرت من خلالها بالحزن الشديد والتعجب من زمن مُنعنا فيه من زيارة بيت الله الحرام مُكرهين بسبب وباء لم نجد مضادا له، اللهم ارفع غضبك عنا و اٌعفو عنا وقنا الأمراض والأوبئة ما ظهرمنها وما بطن واكتب لنا السلامة من كل شر يا عزيز يا غفار أنت القادر والمقتدر"


صابر الرباعى

 

يذكرأن الرئيس العام لشئون الحرمين الدكتورعبد الرحمن السديس شارك فى أعمال التطهيروالتعقيم الاحترازية للحد والوقاية من تفشي فيروس كورونا.

وذكرت رئاسة شئون الحرمين، عبر موقعها الإلكتروني، أن الدكتورعبد الرحمن السديس شارك في تطهير صحن المطاف، والكعبة المشرفة، والحجر الأسود، والركن اليوماني، والمقام، بحضور سعادة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام أحمد بن محمد المنصوري، ووكيل الرئيس العام للشؤون الادارية والمالية الدكتور سعد المحيميد، ووكيل الرئيس العام للشؤن الفنية الخدمية محمد بن مصلح الجابري، والإدارات المعنية.

وأشار خلال جولته، أن هذه الإجراءات الاحترازية والوقائية من الأعمال التي يتقرب بها إلى الله، وأن الشرف كل الشرف فى المشاركة بتطهير بيت الله العتيق، ولاسيما أن ما يقام به من أعمال تطهير وتعقيم لصحن المطاف، والكعبة المشرفة، والحجر الأسود، والركن اليماني، والمقام بشكل خاص والمسجد الحرام بشكلٍ عام هي أعمال احترازية وقائية من شأنها دفع الضر والبلاء بعد إذن الله عن قاصدي البيت الحرام وزائرية، كما دعا الله أن يرفع الضر والبلاء عن الجميع وأن يحمي هذه البلاد المباركة من كل مكروه.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #فن - أحمد آدم : الفن بعد كورونا هيتيغر وهيركز على الجانب الإنسانى من حياتنا