أخبار عاجلة
لويس سواريز: ميسي ساعدني كثيرا شخصيا -

#اليوم السابع - #فن - "اليوم السابع" يعيد نشر حوار الفنان هيثم احمد زكي الأخير

"اليوم السابع" يعيد نشر حوار الفنان هيثم احمد زكي الأخير

رحل عن عالمنا فى الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس الفنان الشاب هيثم احمد زكي ، عن عمر ناهز الـ35 عاماً، وتسببت وفاة هيثم فى صدمة كبيرة للوسط الفنى، خاصة أنه كان شابا خلوقا وممثلا من طراز فريد، فضلا عن أن هيثم كان قليل الكلام والتحدث لوسائل الإعلام، واستطاع "اليوم السابع" أن ينفرد بحوار معه أثناء تصوير مسلسل "كلبش 2" مع الفنان أمير كرارة، ويعيد "اليوم السابع" آخر حوار له.. إلى نص الحوار: 

 

ما أسباب قبولك المشاركة فى بطولة مسلسل "كلبش 2"؟

فى البداية أى عمل يدخله الفنان لا يعلم مدى نجاحه أو فشله، وهناك أعمال لم تحقق النجاح المطلوب وأعمال حققت نجاحا وشهرة كبيرة وتحدث عنها الجمهور، والحقيقة التى يعرفها الجميع أن "كلبش 2" مسلسل ناجح للغاية، والجزء الأول من العمل ترك أثرا كبيرا مع الناس وصدى واسع الإنتشار، وفضلت المشاركة فى هذا العمل تحديدا لأن الشخصية التى العبها جديدة ومختلفة، وفى إعتقادى الشخصي هى مفاجأة للجمهور منذ لحظة ظهورها، علما بأننى تلقيت عروضا للبطولة هذا العام فى أكثر من مسلسل، ولكنى حاولت أن أركز فى شخصية تترك صدى مع الناس فى الشارع.

 

ماذا عن كواليس المسلسل.. والتعامل مع امير كرارة والمخرج بيتر ميمى؟

الكواليس رائعة وممتازة للغاية، أغلب الممثلين فى هذا العمل أصدقائى، ونتعامل مع بعضنا بكل احترام ومودة، وأمير كرارة تجمعنا صراعات كبيرة فى أحداث المسلسل، وهناك مشاهد كثيرة سيفاجأ الجمهور بها من حيث لغة الحوار والأداء وخلافه، اما المخرج بيتر ميمى فهو إنسان محترم للغاية، يعطى كل ممثل حقه، لا يبخل على أحد بشئ ، ويحاول طول الوقت أن توجد اريحيه بين الجميع، فضلا عن انه "شاطر" جدا، وسيرى المشاهد مسلسلا من العيار الثقيل.

 

كيف أعددت نفسك لشخصية "عاكف أبو العز".. خاصة أنها تحتاج لتدريبات بدنية كبيرة؟

صعوبة الشخصية ليست فى التدريبات البدنية فقط، ولكنها فى "التمثيل" فهى شخصية "قلبها ميت"، يقوم بكل ما هو مخل وغير شرعى ويتعاون مع العصابات والقتلة المحترفين وخلافه، اما الجزء البدنى، فأنا شخص رياضى بطبيعة الحال وتدربت كثيرا الفترة الماضية، وكل يوم قبل التصوير أقوم بعمل تدريبات بدنية وتدريبات على حمل السلاح وما شابه، خاصة أن هناك مشاهد فى الأحداث تتطلب أكشن وقفز ومطاردات، سيتم تصويرها خلال الفترة المقبلة.

186931-thumbnail_DN5C3241a-(2094x3500)
يقال إنك تجسد شخصية "صبرى نحنوخ" فى المسلسل.. ما صحة ذلك؟

شخصية عاكف أبو العز أكبر من أن تحصر فى شخص ما، فهى شخصية غريبة الأطوار، وليس مجرد بلطجى، هو شخص قلبه لا يعرف الخوف، يتعرض لأزمات فى حياته، جعلته بلا روح وقلب، ويصنف ضمن الإرهابين الخطرين، يتعاون مع "القاعدة وداعش" ومع عصابات وقتلة ومع الأحداث يوجد صراع كبير بين عاكف وسليم الأنصارى من البداية حتى النهاية.

 

معنى ذلك أن سليم الأنصارى دخل فى خصومه متعمدة مع عاكف أبو العز.. جعلتك تقتل عائلته؟

بالفعل.. الضابط سليم وجه إهانة معينه لعاكف أبو العز "وجعته جدا" سيشاهدها الجمهور مع بداية الأحداث.. جعلته ينتقم بشكل قوى ومخيف، حتى وصل الأمر لتصفية عائلة سليم الأنصارى بالكامل، وسيفتح بابا للثأر بينهما، فضلا عن محاولة تصفية سليم بنفسه، ولكنه يفلت من كل الهجمات.

 

ألا تشعر بقلق تجاه وصفك بـ"البلطجى" بعد شخصية "عاكف أبو العز"؟

عاكف أبو العز ليس "بلطجى".. ولا يجب وصفه بذلك، ولكنه أقرب إلى شخصية "الإرهابى الخطر"، حيث تتناول الشخصية كل أشكال الإرهاب والقلب والميت والدفاع عن النفس بإشكال غير شرعية وحمل سلاح وما شابه.

83841-c30b4103-7250-4c9d-9a97-791aaa12abce
اختفاؤك من الساحة الفنية الفترة الماضية .. مقصود أم لعدم وجود عمل مناسب؟

على العكس أنا لم اختفى.. شاركت فى بطولة فيلم "الكنز" مع المخرج الكبير شريف عرفة، وقبلها فيلم "سكر مر" ومسلسل أستاذ ورئيس قسم مع الفنان عادل إمام، ربما لم يحققوا النجاح المتوقع، إلا اننى لم اختفى غير فترة قصيرة لا تتعدى العام ، فضلا عن البحث عن "سيناريو" قوى يضيف لي فى المستقبل.

 

هل يوجد ممثل يشبه أحمد زكى على الساحة؟

مبتسما.. بالطبع "لأ" .. صعب جدا يوجد أحد شبيه للعظيم احمد زكى.. ولكن.. هناك أشخاص متأثرين بمدرسة "زكى" فى التمثيل وذلك من حقهم.. لكن شبهه من المستحيل، وسأضرب لك مثالا..  "مين شبه أحمد زكى فايه ولا أية ولا أية.. يعنى شبه فى "الأمبراطور، ولا البرئ، ولا البيه البواب ولا السادات ولا ناصر 56 ولا الرجل الثالث ولا اية بالظبط.. هل يوجد شخص قادر يعمل التنوع دا.. بالفعل يوجد ممثلين متأثرين به.. لكن شبهه لا اعتقد.

 

ألا تشعر بغضاضة عند تشبيه الفنان محمد رمضان بأحمد زكى؟

على العكس.. لا يحزننى على الإطلاق تشبيه محمد رمضان بأحمد زكى، ولا يحزننى تشبيه عمرو سعد بأحمد زكى، ولا غيرهم لأن "زكى" أيقونة وتاريخ ومدرسة لا توصف شكلا وموضوعا ومتاح للجميع التأثر بمدرسته وطريقته فى الأداء .

 

معنى ذلك أنك يمكن أن تفكر فى تقديم فيلم عن الراحل الكبير أحمد زكى؟

"مقدرش".. ولا أجرؤ على ذلك.. أحمد زكى نتفرج عليه وبس.. نقلده "صعب ونروح فى الرجلين".. وهذا اعتزارا بكل ما قدمه "زكى" فى الحياة.

 

لماذا لم يحقق فيلم "الكنز" إيرادات من وجهة نظرك؟

أنا لست متابعا لموضوع الإيرادات.. وليس شأنى.. أنا قمت بشخصية مصطفى الكتاتنى بفيلم الكنز من أجل المخرج الكبير شريف عرفة، وهو أول مخرج قدمنى على الساحة وقت فيلم "حيلم" عام 2006، وبالتالى عندما يطلبنى الأستاذ شريف عرفة سألبى النداء مهما كان الوضع.. وفى اعتقادى الشخصى هذا الفيلم يتضمن تفاصيل تاريخية وحكايات رائعة، ويكتب فى تاريخ السينما المصرية بكل تفاصيله، أما الإيرادات دى بتاعة ربنا.

140896-thumbnail_DN5C3315-(3500x2334)
عقب فيلم "حليم" وظهورك أمام الجمهور لأول مرة.. لعبت بطولة فيلم "البلياتشو".. هل تعتبرها خطوة ضدك؟

نعم كانت خطوة ضدى.. ووقتها لم يكن عندى ما يكفى من الخبرة لأختار فضلا عن عدم وجود أحد ليرشدنى وقتها وكنت استمع لمنتجين كبار يسعون لتقديمى للبطولة مباشرة.. علما بأن هذا الدور مازال عالقا فى ذهن الجمهور، بالإضافة للأغنية التى قام بغناءها الفنان مدحت صالح، ولكن كنت اتمنى ان لا أقوم بهذه الخطوة سريعا، وأن أتأنى فى الاختيار عقب "حليم"، ولكن شاء القدر.. وأستمتع كثيرا حاليا بالأدوار التى أقوم بها من غير بطولة، وهو الهدف الرئيسى عندما تقدم أدوارا تستقر فى عقل الناس فى وجهة نظرى هى "البطولة".

 

يقال إنك لست على وفاق مع الزعيم عادل إمام.. بعد مشادة فى مسلسل استاذ ورئيس قسم.. ما قولك؟

أنا أصغر من أكون علي غير وفاق مع الأستاذ عادل إمام.. ولا يوجد خلاف بيننا.

 

لماذا يخاف المنتجون منك.. ويعتبرونك مزجانجى.. ويشعرون بقلق عند ترشيحك وأحيانا تعطل التصوير؟

هذا ليس حقيقى بالمرة.. أنا لم أعطل التصوير فى حياتى.. وهذا ثانى عمل مع الأستاذ المنتج تامر مرسى بعد "أستاذ ورئيس قسم ، ولو أنا بعطل التصوير أكيد مش هيجيبنى".. وغيرها من الأعمال التى قمت بها.. اما موضوع "مزجانجى" لأنه من الطبيعى عندما أقوم بقراءة اى شخصية، وأشعر أنها ستضيف لى.. انفذها على الفور.. ولذلك يعتبرنى الناس "مزجانجى"، وانا بطبيعة الحال "مش جعان نجومية" بسبب حالة التشبع التى منحها لي والدى، حتى لو كنت مش ممثل .. الناس ترانى فى أى مكان تحدثنى عن أحمد زكى.. ومن هنا شبعت نجومية.. وهذا عيبي الوحيد.. "ياريتنى كنت جعان نجومية" .

عندما يكون والدك احمد زكي فهذا تحدي "هتعمل أية أكثر من اللى عمله" وفكرة إستمرار ومسيرة أحمد زكى فى شخصى هذا أكبر خطأ لأن جميع أدوار أحمد زكى .. كان بياخد الباب فأيده، ولذلك أعمل حسب إعجابى بالدور أو مع شخص عزيز لم أرفض له طلبا مثل الأستاذ شريف عرفة.

 

ممثلو جيلك اصبحوا ابطال.. ألا تشعر بضيق من ذلك؟

بالفعل تأخرت قليلا.. ولكن هناك أدوار افضل من البطولة وتحقق صدى  كبير وتظل عالقة مع الناس فى الشارع ولذلك لا افكر فى البطولة حاليا بقدر ما افكر في أن أقوم بأدوار تضع بصمة فهناك شخصيات قمت بها مثل شخصية ضابط المخابرات فى مسلسل "الصفعة" مع الفنان شريف منير ، فيلم "كف القمر"  وكلها أعمال حققت ناجحا كبيرا وقتها، لا تنسى أن هناك نجوما لم تقوم بالبطولة كثيرا وعلى سبيل المثال الفنان خالد صالح "رحمه الله"، لم يقدم بطولات كثيرة، بينما قام بأدوار رائعة ونتذكرها جميعا فى كل وقت.. ومثلا الفنان العظيم عادل أدهم لم يقدم بطولة واحدة.. ولكن أدواره تضع اسمه قبل أى بطل.. وزكى رستم أيضا.. البطولة ليست مقياسا.

 

ما الذى تخشاه فى الفترة المقبلة؟

أخشى مقارنتى بوالدى.. أو مقارنتى مع أشخاص يقلدون أحمد زكى.. هذا ظلم كبير لى أنا مهما قدمت ادوار  لن استطيع الوصول لمكانة "أحمد زكى" و أنا مزجانجى .. استمتع بأدوارى.. واجتهد كثيرا لكى اكون هيثم احمد زكى فقط.

173653-thumbnail_DN5C3246a-(3500x2333) (1)

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #اليوم السابع - #فن - "الحادثة" يمثل مصر بمهرجان الأردن المسرحي في دورته الـ 26
التالى #اليوم السابع - #فن - سعد الصغير ينضم إلى فريق مسرحية "لوكاندة الأوباش"