أخبار عاجلة
مرتضى منصور: الدولة انتصرت في أزمة الدوري -

#اليوم السابع - #فن - حكاها بنفسه.. إسماعيل ياسين قدم سيرته الذاتية بالإذاعة المصرية مع الإبيارى

حكاها بنفسه.. إسماعيل ياسين قدم سيرته الذاتية بالإذاعة المصرية مع الإبيارى

تحل اليوم الذكرى الـ47 لوفاة الفنان الكبير إسماعيل ياسين، أحد أشهر نجوم السينما المصرية على مدار تاريخها، حيث رحل عن عالمنا فى 24 مايو عام 2019، مخلفا إرثا فنيا كبيرا.

السيرة الذاتية لإسماعيل ياسين تحفل بالكثير من المشاهد الدرامية المؤثرة، وبعيدا عن رحلة صعوده الصعبة، فقد كانت شهدت حياته الفنية والشخصية العديد من التحولات، وصعود وهبوط، رغم كل السعادة التى كان يصدرها لجمهوره.

إسماعيل ياسين حرص على توثيق جزء من سيرته الذاتية، لكن ليس ككتاب كما هو معروف للكثيرين، ولا مذكرات أو حتى فيلم سينمائى، ولكن من خلال "سهرة درامية"

إسماعيل ياسين

القناة الرسمية للهيئة الوطنية للإعلام على يوتيوب، فى أكتوبر عام 2014 نشرت سهرة درامية تحمل اسم "قصة حياتى"، قٌدمت عبر أثير صوت العرب، وقد كتبها للإذاعة أبو السعود الإبيارى، وأخرجها أنور عبد العزيز، ورواها إسماعيل ياسين بنفسه.

السهرة اعتمدت على رحلة كفاح "سمعة"، بداية من وجوده بالسويس، حتى نزوله ، حيث التحق بأحد الكتاتيب، ثم تابع فى مدرسة ابتدائية حتى الصف الرابع الابتدائى، وعندما أفلس محل الصاغة الخاص بوالده نتيجة لسوء إنفاقه ثم دخل والده السجن لتراكم الديون عليه، اضطر إسماعيل للعمل مناديا أمام محل لبيع الأقمشة، ثم اضطر إلى هجر المنزل خوفا من بطش زوجة أبيه ليعمل مناديا للسيارات بأحد المواقف بالسويس، وعندما بلغ من العمر 17 عاما اتجه إلى في بداية الثلاثينات والتحق بالعمل مع الأسطى "نوسة"، والتي كانت أشهر راقصات الأفراح الشعبية فى ذلك الوقت، ولأنه لم يجد ما يكفيه من المال تركها ليعمل وكيلا فى مكتب أحد المحامين للبحث عن لقمة العيش أولا،ثم عاد يفكر مرة ثانية في تحقيق حلمه الفني فذهب إلى بديعة مصابنى، بعد أن اكتشفه توأمه الفني وصديق عمره وشريك رحلة كفاحه الفنية المؤلف الكوميدي الكبير أبو السعود الإبيارى والذي كون معه ثنائياً فنياً شهيراً وكان شريكاً له في ملهى بديعة مصابني ثم فى السينما والمسرح، وهو الذي رشحه لبديعة مصابنى لتقوم بتعيينه بفرقتها وبالفعل انضم إلى فرقتها ليلقى المونولوجات فى ملهى بديعة مصابنى.

الفيديو الموجود حاليا على قناة الهيئة الوطنية للإعلام، يحظى بنحو 250 ألف مشاهدة فقط، رغم ثرائه الفنى، والحس الكوميدى الذ يتضمنه، ويأتى ضمن مشروع التليفزيون المصرى فى 2015 للحفاظ على تراثه.


الموضوعات المتعلقة

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #اليوم السابع - #فن - تأجيل حفل أنغام بسبب سوء الأحوال الجوية
التالى #اليوم السابع - #فن - كريم عبد العزيز مقدم برامج فى فيلمه الجديد "البعض لا يذهب للمأذون مرتين"