أخبار عاجلة

#اليوم السابع - #فن - بدرية أحمد تثير الجدل من جديد على السوشيال ميديا

بدرية أحمد تثير الجدل من جديد على السوشيال ميديا

أصبحت الفنانة الإماراتية بدرية أحمد، حديث السوشيال ميديا ووسائل التواصل الاجتماعى، لتثير حفيظة الكثير من أبناء الشعب الإماراتى، الذين أعربوا عن استيائهم من تصرفاتها التى وصفوها بـ"المخجلة".

فى الفترة الأخيرة وتحديدا مايو الماضى قررت بدرية ارتداء الحجاب، لم يمض سوى 5 أشهر فقط وتحديدا فى نهاية أكتوبر الماضى خلعت بدرية الحجاب، وفى الأسبوع الماضى ناشدت الإماراتيين بمساعدتها ماديا وبالفعل هناك من تعاطف معها، لكن زاد غضبهم منها عندما طلبت خادمة تعمل لديها بالساعة لتساعدها فى ترتيب ما جاء إليها من مساعدات، وقالوا إنها تسعى للشهرة والأضواء بأى طريقة.

 

ارتداء الحجاب والمطالبة بمسح صورها بدونه

صولات وجولات خاضتها بدرية لتصبح حديث السوشيال ميديا، فى مايو الماضى أعلنت الفنانة الإمارتية ارتدائها الحجاب، وقالت من خلال مقطع فيديو نشرته عبر حسابها على إنستجرام، قائلة "أشكركم وجزاكم الله ألف خير لكل شخص دعالى الله يثبتنى".

وأضافت: "أرجو عدم مقارنتى بأى شخص أو فنانة تراجعت عن ارتداء الحجاب، هذا القرار أنا مسئولة عنه أمام ربى ونفسى وأهلى، وكان القرار حلو وحمدًا لله تحجبت".

وطالبت بدرية: "أرجو من جميع الحسابات مسح صورى بملابس غير لائقة، لو تكرمتم فضلا وليس أمرا سبق واعتذرت للمجتمع الخليجى والعربى وأكرر اعتذارى عن هذه الصور".


بدرية

لم يمض سوى 5 أشهر فقط لتفاجئ بدرية جمهورها ومتابعيها بخلع الحجاب مرة أخرى، وتذهب مطالبها بمسح صورها بدون الحجاب أدراج الرياح، ونشرت فيديو لها بدون الحجاب، قائلة: "هذا القرار نبع عن قناعة تامة وهو القرار الأخير ولن أتراجع فيه، لا أحد يسألنى ليش ومتى".

 

بدرية: مديونة وهتشرد فى الشارع مع عيالى

ظهرت بدرية مجددا فى عدة فيديوهات نشرتها على إنستجرام، تتحدث فيها عن وقوعها فى أزمة مالية شديدة وسوف تتسبب فى تشردها مع أولادها فى الشوارع لعدم قدرتها على تسديد إيجار منزلها.

وقالت بدرية، فى فيديو أطلقت عليه "مأساة قوت القلوب": "أنا لماذا تمردت ولماذا أتكلم، كان عندى آمال وكان عليا ديون، اليوم لم أعد أملك شيئاً، وعندما تكلمت بالحق تكلموا عنى، أنا نجمة لها تاريخ رغماً عنكم، وإذا لم أدفع 20 ألف ريال الشهر المقبل سوف أتشرد، خذوا عيالى، ماذا تريديون منى؟ أنا أتنقل بالتاكسى".

وعندما تلقت تعليقات لم تعجبها على الفيديو، ردت قائلة: "لا أحد يشمت بى، الحال التى أنا فيها حاليا تجعلنى لا أتحمل، كفاية الألم الذى أنا فيه، الموضوع أكبر من الإيجار والديون وهو يتعلق بأولادى، كفاية لا توجهون لى أى كلمة سيئة".

وأضافت بدرية: "أعرف أنكم سوف تستغلون هذا الفيديو لأشياء ثانية، حكومتى لم تقصر معى، مشكلتى ليست مع الحكم بل مع الفن ومع الناس الذين يحكمون على مع أنهم يعرفون أنفسهم"، ثم نشرت بدرية فيديو صورت فيه مجموعة من الكراتين المغلفة بداخلها مساعدات، وجّهت من خلاله رسالة شديدة اللهجة بشكل غير مباشر إلى بعض المسئولين، قائلة: "زى ما قلت، ما عاش اللى يذل بنت زايد وبو خالد عايش، إذا أنتم مو قد الكراسى والمناصب اللى أنتم جالسين عليها لا تتصلون، أنا مش محتاجة، مش محتاجة وأبو خالد موجود"، فى إشارة إلى مساعدة الشيخ محمد بن زايد، ولى عهد أبو ظبى، وعدم رضاه عن تعرضها للتشرد والطرد من منزلها، بسبب الديون المتراكمة عليها.

تعود بدرية من جديد، لتعلن عن طلب خادمة بالساعة تساعدها ترتيب المساعدات التى وصلت لها، قائلة: "اللى يعرف خادمات بالساعات بليز يساعدنى ضرورى، انتقلت لمكان جديد ولدى كراتين مساعدات، وأحتاجُ إلى خادمات بالسّاعات وبأسعار مناسبة".

انتقاد الإماراتين 

تصرفات بدرية أحمد، جعلت عدد كثير من الإماراتين ينتقدون ما قامت به وأنه بهذه التصرفات تسىء لدولة الإمارات، مؤكدين أنه لا يوجد أى مواطن إماراتى يعيش فى منزل إيجار منذ عهد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان".


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #فن - عبادى الجوهر يحيي حفلا ضخما يوم الخميس 11 يوليو المقبل مع أصالة