المصري اليوم - تكنولوجيا - كيف استفادت 5 رائدات أعمال بالشرق الأوسط من وسائل التواصل لدعم أعمالهن التجارية؟ موجز نيوز

كيف استفادت 5 رائدات أعمال بالشرق الأوسط من وسائل التواصل لدعم أعمالهن التجارية؟

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تسلط شركة «فيس بوك» الضوء على خمس رائدات أعمال من المنطقة العربية استطعن التغلب على التحديات غير المتوقعة من خلال الاستفادة من الدعم الذي توفره عائلة تطبيقات فيسبوك وأدواتها ومواردها، وذلك بالتزامن مع إحياء مناسبة «اليوم العالمي للمرأة». فقد كان مجتمع ريادة الأعمال، والشركات الصغيرة والمتوسطة من بين الفئات الأكثر تضررًا من تبعات أزمة كوفيد-19. وقد لجأ الكثيرون منهم إلى الاستعانة بقوة الأدوات الرقمية لمساعدتهم على البدء في تأسيس حضورهم على الإنترنت أو تطويره بشكل مؤثر، وذلك ضمن مساعيهم للبحث عن طرق جديدة ومبتكرة لمواصلة علاقتهم بعملائهم الحاليين واجتذاب عملاء جدد. وتسعى شركة فيسبوك عبر مبادرتها #حِب_المحلي إلى تشجيع المجتمعات على دعم الأعمال التجارية والشركات الصغيرة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الإمارات: رافيشينج ليديز

يقدم صالون «رافيشينج ليديز» لتجميل السيدات في منطقة الكرامة بدبي مجموعة واسعة من الخدمات تتضمن العناية بالأقدام والأظافر وتصفيف الشعر وأكثر من ذلك. وبدافع من شغفهن بريادة الأعمال، افتتحت كل من رينكل جماني ووالدتها سوني جماني صالونهن الخاص في شهر سبتمبر 2016. وباستخدام مجموعة تطبيقات فيسبوك، تمكنتا من تنمية أعمالهن، وزيادة عدد الموظفين بدوام كامل من ثلاثة إلى سبعة. وتستخدم رينكل أيضًا مجموعات فيسبوك لزيادة المبيعات. وبشكل عام، فقد أفادت رينكل أن 70% من أرباح الصالون يعود فيها الفضل إلى استعانتهن بفيسبوك.

لبنان: مانش بوكس

في عام 2014، أسست يارا قبلان مشروعها «مانش بوكس»، وهو متجر في بيروت يبيع الوجبات الخفيفة ومواد البقالة المستوردة. ونظرًا لأن موقع «مانش بوكس» الأصلي كان في شارع هادئ لا يوجد فيه الكثير من الإقبال بالمقارنة مع شوارع التسوق الرئيسية في بيروت، فقد استعانت يارا بمنشورات فيسبوك وانستجرام بالإضافة إلى المشاركات المعززة لزيادة الوعي وتشجيع سكان بيروت على زيارة متجرها أو إرسال طلب للتوصيل. ومن خلال عروضها الترويجية وخصوصًا على انستجرام، تمكنت يارا من الوصول إلى شريحة واسعة من العملاء عبر خدمات توصيل «مانش بوكس»، واكتسبت عملاء جدد في جميع أنحاء بيروت وحتى خارج المدينة. ومنذ أن عززت حضورها على انستجرام، شهدت يارا زيادة بمقدار خمسة أضعاف في عدد استفسارات العملاء الأسبوعية وتنسب الآن ما يقرب من 30% من إيراداتها الشهرية بفضل أنشطة الترويج على انستجرام وحده. واليوم، تمكنت يارا من نقل «مانش بوكس» إلى متجر أكبر وفي موقع أفضل.

الأردن: ميكال مان

«ميكال مان» هو متجر إلكتروني للإكسسوارات الرجالية في العاصمة الأردنية عمّان، ويتخصص في بيع الاكسسوارات الرجالية مثل الأساور وأزرار الكم والساعات. وبدافع من شغفها للتعبير عن ثقافة الشرق الأوسط من خلال التصميم الإبداعي، أنشأت توجان عون الله المتجر في عام 2017. وتستخدم توجان تطبيقات وخدمات فيسبوك كمنصة تسويق أساسية للوصول إلى العملاء في المملكة العربية السعودية، حيث تنسب 90% من إيراداتها إلى فيسبوك. وبفضل هذا النجاح، تمكنت توجان من تعيين ثلاثة موظفين بدوام كامل.

مصر: Mii Accessories

Mii Accessories هي شركة إلكترونية لبيع الأزياء في مصر ويعرض متجرها إكسسوارات وأزياء عصرية بأسعار معقولة من منتجين محليين. فبعد 13 عامًا من العمل في مجال الموارد البشرية، قررت ريم ناجي الاستقالة وتأسيس شركتها الخاصة بمساعدة والدتها وشقيقتها. وأطلقت ريم أعمالها في عام 2017، وبدأت ببيع الحقائب والأحزمة والإكسسوارات الجلدية، لكنها توسعت مؤخرًا لتشمل مبيعاتها اليوم الملابس والأحذية وملابس البحر. ومنذ البداية، تستخدم الشركة مجموعة تطبيقات فيسبوك كمنصة أساسية للترويج والإعلان والتوعية بالعلامة التجارية، حيث زادت المبيعات بمعدل 1،5 ضعفًا خلال العام الأول من التشغيل، واليوم تتواصل الشركة مع 60% من عملائها عبر فيسبوك وانستجرام.

المغرب: تشابي تشيك

«تشابي تشيك» هي شركة بيع منتجات يدوية متنوعة في مراكش بالمملكة المغربية. وبدافع الشغف بالثقافة المغربية والحرف اليدوية، بدأت فانيسا دي مينو وناديا نويل مشروعهن «تشابي تشيك» في عام 2013. حيث بدأن في إنتاج وبيع مصنوعات يدوية محلية مثل الخزف والأواني والأطباق والإكسسوارات النسائية والكتان ومستحضرات التجميل. وبمساعدة إعلانات فيسبوك، تمكنت الشركة من التوسع وافتتاح 5 متاجر وتعيين 30 موظفًا بدوام كامل و500 حرفي، وتتسلم الشركة الآن بمعدل 100 طلب يوميًا على موقع التجارة الإلكترونية الخاص بهم، ويتواصلون مع 35% من عملاء الشركة من خلال عائلة تطبيقات وخدمات فيسبوك.

ومن أجل رد الجميل إلى المجتمع خلال فترة الجائحة، بدأت الشركة حملة بعنوان «Save the Medina»، وهي مبادرة تهدف إلى مساعدة الحرفيين المحليين على بيع سلعهم على منصة التجارة الإلكترونية الخاصة بهم خلال فترة الإغلاق المؤقت بسبب أزمة كوفيد-19.

الوضع في مصر

اصابات

185,922

تعافي

143,575

وفيات

10,954

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار التقنيه جوجل تختبر FLoC .. بديلها لملفات تعريف الارتباط الخارجية