المصري اليوم - تكنولوجيا - «الموبايل» يصنع إعلام المستقبل موجز نيوز

«الموبايل» يصنع إعلام المستقبل

اشترك لتصلك أهم الأخبار

لاتزال الهواتف الذكية قادرة على ما كنا نتخيله يوما مستحيلا، فالهاتف الذكى أصبح أداة لا حدود لإمكانياتها، وقادرة على اختزال الوسائل الإعلامية الضخمة إلى وحدة إنتاج لا تتعدى مساحتها كف اليد الواحدة، الهاتف الذكى، الذى رسّخ وجود شبكات التواصل الاجتماعى ومكّن لها مساحات لا محدودة، دخل ميدان الإعلام وأحدث ثورة فى عالم الصحافة والأفلام والتصوير الفوتوغرافى، حتى أصبح قادرًا على إنتاج أعمال متكاملة

«10 mojo» أول ستوديو مصرى لإنتاج البرامج عن طريق الهواتف الذكية داخل مدينة الإنتاج الإعلامى

اقتحمت الهواتف الذكية ميدان العمل الإعلامى تدريجيًا خاصة قبل نحو 10 أعوام عقب أحداث ثورات الربيع العربى ابتداء من خدمات الرسائل العاجلة، وأخذت بالتطور، حتى أصبح الهاتف الذكى مؤسسة كاملة لصناعة الأخبار، حيث يمكن من خلاله تصوير حوار كامل وإجراء أعمال المونتاج والصوت، والبث المباشر لدرجة أنه بات جزءًا لا يتجزأ من الصناعة حتى فى شاشات الفضائيات.

فى يناير 2020 انطلقت فعاليات مؤتمر صحافة الموبايل والإعلام الجديد بالعاصمة الفرنسية باريس، للحديث عن صحافة الموبايل أو ما يعرف حديثا «mojo»، والتى تعد من الأنماط الصحفية الأكثر تفاعلاً من قبل الجمهور، ومشاركة للأفكار والرؤى، خلال المؤتمر الدولى تم الإعلان عن منصة مصرية جديدة كأول منصة مصرية وعربية واستوديو قائم على الهواتف الذكية والتى أخذت نفس الاسم لكن بإضافة الرقم 10 هى «10 mojo».

من جهته قال هيثم الصاوى، مدير منصة «10 mojo»، إنه يتم إنتاج ١٧ برنامجًا من داخل استوديو «10 mojo» المجهز فقط بالهواتف المحمولة داخل مدينة الإنتاج الإعلامى المصرية فى الجيزة، مشيرًا إلى أنه يتم إنتاج كل البرامج داخل استوديو واحد مساحته ٦٥ مترا مربعا فقط، مجهز بـ ٦ كاميرات، وغرفة تحكم عن طريق الهواتف المحمولة (فقط).

وأضاف الصاوى، لـ«المصرى اليوم» إن «10 mojo» منصة رقمية لصناعة محتوى متنوع للشباب العربى، يتم إنتاجه بالهواتف المحمولة من داخل أول استوديو مجهز بالهواتف المحمولة فى الشرق الأوسط، برامج مدتها من ثلاث إلى 10 دقائق تلائم كل رغبات الأسرة العربية، ويتم إنتاجها فقط بالهواتف المحمولة

«10 mojo» أول ستوديو مصرى لإنتاج البرامج عن طريق الهواتف الذكية داخل مدينة الإنتاج الإعلامى

وتقدم «10 mojo» نحو 10 برامج خاصة بأساليب الحياة، والفن والرياضة وتربية الحيوانات الأليفة، والتصوير والموسيقى والتجارب الحياتية وغيرها من البرامج التى صممت خصيصا من أجل جمهور مواقع التواصل الاجتماعى والذى معظمه من الشباب بين 13- 35 عامًا.

وعلى المستوى الدولى، تشير المؤشرات إلى أن نسبة من استخدم الهاتف الذكى فى العالم عام 2020 ما يتخطى 3.5 مليار شخص فى أنحاء العالم، وهو رقم كبير بالنظر إلى عدد سكان العالم الذى يقرب من 7.8 مليار، وفى مصر تفيد مؤشرات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأن نسبة مشتركى الهاتف المحمول بلغت 94.76 مليون مشترك.

وبلغت نسبة مشتركى الإنترنت عن طريق الهاتف المحمول 28 مليون مشترك بنسبة من أصل نحو 50 مليون شخص متصلين بالإنترنت، وكثير من هذه الأجهزة الذكية يمكنه إجراء الاتصال الصوتى وإرسال الرسائل النصية والتقاط الصور والفيديو بجودة عالية، وعندما تقترن هذه الصور مع مواقع التواصل الاجتماعى، فإنها تصنع الملايين من المنتجين والمستهلكين للمعلومات فى الوقت ذاته.

وذكر المركز العربى للبحوث والدراسات فى مقال بحثى للكاتب الدكتور شريف اللبان أهمية صحافة الموبايل أو ما يعرف بـ(موجو).

وتعد صحافة الفيديو نقلة فى الصحافة الإلكترونية من حيث الحرفية، المصداقية، الجاذبية، ونسبة المشاهدة، وبالتالى العائد المعنوى لصحفى الفيديو والمادى للمؤسسة، التزام صحفى الفيديو بالقيم التحريرية واستخدامه بعض أساليب إخراج العمل يعطى عمرًا أطول للمادة الخبرية المصورة مقارنة بمثيلاتها.

وتلتزم صحافة الفيديو بالقيم التحريرية تماما كما فى الصحافة المطبوعة ومنها الحياد، وهو البقاء على مسافة واحدة من جميع الأطراف، والدقة والأمانة عن طريق بذل أقصى جهد فى تحرى المعلومات حتى ننقل للقارئ الخبر بصدق وأمانة، والتوازن عن طريق عكس الأوزان النسبية لجميع الأطراف فى التغطية الصحفية، وتنتهى بالموضوعية وهى فصل الرأى عن الخبر، فتنسب لمصادر واضحة كلما أمكن، التحلى بالعمق، ومراعاة السياق والخلفية.

وتشير أحدث إحصائيات السوق إلى أن 78% من مستخدمى الإنترنت يستهلكون محتوى الفيديو كل أسبوع وأن 88% من مستخدمى الويب يشاهدون لمحتوى الفيديو، بالإضافة إلى أن 13.9% زيادة مشاهدة الفيديو عن المنشورات العادية، وهو ما يعزز من قيمة صحافة الفيديو أو برامج الفيديو المصنوعة على الهواتف الذكية خلال فترة وجيزة، وهو الأمر الذى أولت له الصحف العالمية مكانة كبيرة، ويجب على الصحافة المصرية الانتباه إليه.

الوضع في مصر

اصابات

83,001

تعافي

24,975

وفيات

3,935

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المصري اليوم - تكنولوجيا - «تُريد اكتشاف المجرة».. 10 معلومات عن أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في الإمارات موجز نيوز