اخبار التقنيه جوجل تتعهد بإشراف أكبر على Privacy Sandbox

جوجل تتعهد بإشراف أكبر على Privacy Sandbox

تعهدت شركة جوجل بمزيد من القيود على استخدامها للبيانات من خلال متصفحها للويب لمعالجة المخاوف التي أثارتها هيئة تنظيم المنافسة في بريطانيا بشأن خطتها المسماة Privacy Sandbox لحظر ملفات تعريف الارتباط التي يستخدمها المعلنون لتتبع المستهلكين.

وتحقق هيئة المنافسة والأسواق منذ بداية العام في خطة جوجل لوقف دعم بعض ملفات تعريف الارتباط في متصفحها، وذلك لأنها تخشى أن تعيق المنافسة في الإعلانات الرقمية.

وقد يتسبب هذا في زيادة تركيز الإنفاق الإعلاني على جوجل، مما يؤدي إلى الإضرار بالمستهلكين الذين يدفعون تكلفة الإعلان.

وقالت الشركة إن مستخدميها يريدون المزيد من الخصوصية عند تصفحهم للويب، بما في ذلك عدم تتبعهم عبر المواقع.

ومع ذلك، قال لاعبون آخرون في قطاع الإعلانات الرقمية العالمي بقيمة 250 مليار دولار، إن فقدان ملفات تعريف الارتباط في المتصفح الأكثر شهرة في العالم يحد من قدرتهم على جمع المعلومات لتخصيص الإعلانات ويجعلهم أكثر اعتمادًا على قواعد بيانات مستخدمي جوجل.

ووافقت عملاقة البحث في وقت سابق من هذا العام على عدم تنفيذ الخطة دون موافقة هيئة المنافسة والأسواق. وقالت إن التغييرات المتفق عليها مع المنظم البريطاني تطبق عالميًا.

وقالت هيئة المنافسة والأسواق إن جوجل عالجت بعض المخاوف المتبقية، بما في ذلك الالتزامات المتعلقة بـ:

تقليل الوصول إلى عناوين IP. توضيح القيود الداخلية على البيانات التي يمكن أن تستخدمها. معالجة المخاوف بشأن إزالة الوظائف أو المعلومات قبل تغييرات Privacy Sandbox الكاملة. توفير قدر أكبر من اليقين للأطراف الخارجية التي تطور تقنيات بديلة. تحسين الأحكام الخاصة بالإبلاغ والامتثال عن طريق تعيين أمين مراقبة معتمد من هيئة المنافسة والأسواق. توجيه موظفيها بعدم تقديم مطالبات للعملاء تتعارض مع الالتزامات. تقديم تقارير منتظمة إلى هيئة المنافسة والأسواق حول كيفية مراعاة جوجل لآراء الأطراف الخارجية. التأكد من ذكر دور هيئة المنافسة والأسواق وعمليتها المستمرة في الإعلانات العامة الرئيسية للشركة. جوجل تريد تقييد ملفات تعريف الارتباط

قال الرئيس التنفيذي لهيئة المنافسة والأسواق، أندريا كوسيلي: لقد كنا دائمًا واضحين في أن جهود جوجل لحماية خصوصية المستخدمين لا يمكن أن تأتي على حساب انخفاض المنافسة.

وأضاف: في حالة الموافقة عليها، تصبح الالتزامات التي حصلنا عليها من جوجل ملزمة قانونًا. ويعزز ذلك المنافسة في الأسواق الرقمية. كما يساعد في حماية قدرة الناشرين مثل الصحف على توليد الإيرادات والاستمرار في إنتاج محتوى قيم في المستقبل.

وقالت الشركة في تدوينة إن ما قدمته مصمم لضمان تطوير Privacy Sandbox بطريقة تعمل مع النظام البيئي بأكمله.

بينما قالت هيئة المنافسة والأسواق إنها تتشاور بشأن الالتزامات الجديدة حتى 17 ديسمبر. وإذا تم قبول الالتزامات، فإن ذلك يؤدي إلى إغلاق تحقيق الهيئة. كما يؤدي إلى الانتقال إلى المرحلة التالية من هذا العمل الرقابي للهيئة.

جوجل تؤجل حظر ملفات تعريف الارتباط حتى عام 2023

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المصري اليوم - تكنولوجيا - كنز «الثوريا» .. عالم نووي مصري يكشف امتلاك مصر مخزونا ضخما من الوقود النووي المستقبلي موجز نيوز