المصري اليوم - تكنولوجيا - بناء منزل بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في الصين (صور) موجز نيوز

بناء منزل بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في الصين (صور)

تبذل الصين جهوداً متواصلة في مجال الابتكار التكنولوجي لتطوير قطاع البناء التقليدي عن طريق دمج تقنيات البناء الذكية، وفي مقاطعة خبي بشمالي الصين نال منزل ريفي شهرةً كبيرة، حيث لم يتم بناؤه بالطوب كما هو معتاد، بل من خلال مسح ضوئي متكرر باستخدام ماكينة طباعة عملاقة ثلاثية الأبعاد.

يتسم المنزل الذي يقع في قرية ووجياتشوانغ بمدينة تشانغجياكوه التي ستستضيف الأولمبياد الشتوية عام 2022، بأسقف مقببة وجدران خارجية خرسانية مزينة بأنماط متموجة، ويغطي مساحة 106 أمتار مربعة، ويحتوي بداخله على ثلاث غرف نوم ومطبخا وحماماً، حسبما ذكرت وكالة شينخوا.

وعندما طرح شيوي وي قوه، الأستاذ بكلية الهندسة المعمارية في جامعة تسينغهوا، فكرة بناء منزل مطبوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في قرية ووجياتشوانغ، كان هناك قلق شديد من القرويين.

وأمام شكوك أهالي القرية حول كيفية طباعة منزل كبير، ومدي قوته، قامت تشاو شيو جيوان بطلب الأستاذ شيوي وفريقه لإعادة بناء منزلها القديم باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

منزل مطبوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في الصين

وفي موقع البناء، قامت أذرع آلية بطباعة ثلاثية الأبعاد عن طريق بناء مواد خرسانية طبقة تلو طبقة لتشكيل الأساس والجدران، بينما تمت طباعة السقف بشكل منفصل، ومن ثم وُضع على الحائط بواسطة رافعة. واستمرت عملية البناء لمدة أسبوعين فقط.

وفي السنوات الأخيرة، شهد سوق الطباعة ثلاثية الأبعاد في الصين تنمية سريعة، واستخدمت التكنولوجيا على نطاق واسع في مجالات الطيران والبناء والسيارات والشحن وغيرها من المجالات. حتى أن الخبراء حاولوا نقل الطباعة ثلاثية الأبعاد إلى المستوى الأعلى، وذلك من خلال بناء منازل مطبوعة في القرى، وبالتالي تحسين بيئة المعيشة الريفية.

وشكلت هذه الانطلاقة الأولى نجاحاً وبددت مخاوف الناس، حيث قال أحد القرويين: «كان هناك عاملان فقط على كل جهاز، حيث قاموا بالضغط على الزر، ثم تم بناء منزل. إنه لأمر مدهش».

منزل مطبوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في الصين

وقبل طباعة المنزل الريفي، قام شيوي وفريقه بتطبيق تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في بناء مبان أخرى داخل الصين وخارجها، بما في ذلك جسر للمشاة يبلغ طوله 26.3 متر في شانغهاي بشرقي الصين. وقال شيوي: «يمكن لهذه التكنولوجيا أن توفر العمالة وتكاليف البناء مع زيادة الكفاءة والجودة».

وأضاف شيوي: «في الوقت الحاضر، لا يزال هناك عدد كبير من المنازل والبنية التحتية التي سيتم بناؤها في الصين. يمكن للتكنولوجيات الذكية أن تحل مشكلة نقص العمالة التي تواجهها صناعة البناء، وتحرير العمال من عملهم الثقيل».

وفي يوليو عام 2020، دعت مبادئ توجيهية صادرة عن 13 هيئة مركزية في الصين إلى بذل جهود لدمج تقنيات البناء الذكية في السلسلة الصناعية بأكملها، وتحديد أهداف قصيرة وطويلة الأجل لتطوير صناعة عالية الجودة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار التقنيه بي إم دبليو تعرض سيارتها النموذجية الهجينة XM