#اليوم السابع - #فن - اسماعيل ياسين يهوى آلات التصوير وشاطر فى تصليحها وأمينة رزق غاوية أنتيكات

اسماعيل ياسين يهوى آلات التصوير وشاطر فى تصليحها وأمينة رزق غاوية أنتيكات

لكل إنسان هواية يحب أن يمارسها فى أوقات فراغه أو أشياء يحب اقتنائها وجمعها، وكان عدد كبير من نجوم الزمن الجميل لديهم هوايات تتميز بالغرابة أحياناً، ومنهم من كان يحب إقتناء أشياء معينة والاحتفاظ بها.

 

وفى عدد نادر من مجلة الكواكب صدر عام 1954 نشرت المجلة موضوعاً عن هوايات النجوم التى تكلفهم مبالغ كبيرة ، وكان بعض هذه الهوايات غريباً، ورغم ذلك كان كل منهم يحزن إذا فقد أى من هذه الأشياء التى يقتنيها ويهتم بها.

 

وكان الفنان الكوميدى الكبير إسماعيل ياسين يهوى ألات وكاميرات التصوير ويحتفظ بمجموعة كبيرة منها، وكان يحرص فى كل أوقات فراغه أن يجتمع مع أصدقائه من هواة التصوير ليدرسوا هذه الآلات ويتابعوا كل جديد فيها، بل كان اسماعيل ياسين يخصص مكاناً فى بيته كورشة خاصة لتصليح ألات التصوير، وكثيراً ما تولى بنفسه تصليح بعضها لأصدقائه بنفسه وبلا مقابل.

 

أما الفنانة الكبيرة أمينة رزق فكانت تهوى الأثاث التاريخى، وكانت تقضى أوقات فراغها فى زيارة المزادات بحثاً عن كرسى قديم أو مائدة يرجع تاريخها لمئات السنين وكانت فيلتها تمتلئ بهذه التحف والأثاث التاريخى القديم ، فضلا عن هواية أخرى اشتهرت بها النجمة الكبيرة وهى حبها للحيوانات المحنطة التى كانت تزين بها بيتها، فإذا زارها ضيف لفت انتباهه ذلك التمساح الضخم المحنط الذى كانت تضعه على باب فيلتها الأنيقة وبعض الحيوانات المحنطة التى تضعها على رفوف خاصة بالصالون وفى أماكن أخرى من الطابق الأول بالفيلا وغرف الاستقبال، وهو ما كان يثير ذعر ودهشة بعض ضيوفها.

 


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #فن - وصفت بالأم الخارق.. جينيفر جارنر تضع الأولوية لبناتها وتتابع أعمالهن بنفسها