#اليوم السابع - #فن - اليوم عرض الفيلم الفلسطيني 200 متر بمهرجان مالمو للسينما العربية

#اليوم السابع - #فن - اليوم عرض الفيلم الفلسطيني 200 متر بمهرجان مالمو للسينما العربية
#اليوم السابع - #فن - اليوم عرض الفيلم الفلسطيني 200 متر بمهرجان مالمو للسينما العربية

اليوم عرض الفيلم الفلسطيني 200 متر بمهرجان مالمو للسينما العربية

تشهد فعاليات الدورة الحادية عشر من مهرجان مالمو للسينما العربية اليوم الأربعاء، عرض فيلم 200 متر إخراج أمين نايفة ومن إنتاج مشترك بين فلسطين، السويد، ، الأردن وهو الفيلم الذي تدور أحداثه  حول حياة زوجين تفرض ظروف معيشتهما غير الاعتيادية تحديًا لزواجهما، وعندما يمرض ابنهما، يهرع مصطفى لعبور الحاجز الأمني لكنه يُمنع من الدخول، وهنا تتحول رحلة الـ 200 متر إلى أوديسا مُفزعة، وشارك الفيلم كمشروع في منطلق الجونة في مرحلة التطوير خلال الدورة الافتتاحية لمهرجان الجونة السينمائي، حيث فاز بجائزة مينتور ارابيا لتمكين الشباب والأطفال.

 

وشهد أمس الثلاثاء انطلاق فعاليات الدورة الحادية عشر من مهرجان مالمو للسينما العربية، وذلك خلال حفل أقيم في مبنى بلدية مالمو "رادهوسيت" وسط تدابير صحية وإجراءات احترازية مشددة، مع مشاركة إلكترونية واسعة.

 

اقتصرت وقائع الحفل على إقامة سجادة حمراء داخل المبنى أعقبها الكلمات الرسمية التي افتتحتها عمدة مدينة مالمو كارينا نيلسون بالترحيب بالمشاركين، مؤكدة على ما يعبر عنه المهرجان من وجه المدينة الشابة التي تجمع 350 ألف من السكان أغلبهم دون سن الـ45، فهي مدينة فتية متعددة الثقافات، منفتحة على التجارب المفعمة بالحيوية كمهرجان مالمو للسينما العربية

 

أعقب ذلك الكلمات الافتتاحية لكل من فريدا ترولمير رئيسة لجنة الثقافة في مدينة مالمو، ثم جيت ويليه مديرة مكتب الثقافة في مقاطعة سكونه، يليها بيرنيلا هيلمان مديرة مكتب الثقافة في مدينة مالمو، ثم ماجنوس لونديرجويست رئيس اللجنة الثقافية لمقاطعة سكونة. كلمات دار أغلبها حول أهمية المهرجان وقيمة إقامته في ظل الظروف الصحية العصيبة التي يمر بها العالم كله حاليًا

 

ثم قام مؤسس ورئيس المهرجان محمد قبلاوي بإلقاء كلمته التي تحدث فيها عن تحديات إقامة دورتين من المهرجان خلال فترة قصيرة يواجه فيها العالم خطر الجائحة، وأقيمت العروض الفعلية في سينما بانورا بعدد محدود من المقاعد وفق قرارات المؤسسات الصحية السويدية.

 

وأبدى قبلاوي أمله في أن تعود الحياة لطبيعتها وأن تجمع دورة 2022 صناع وعشاق السينما من حول العالم في مالمو مجددًا.

 

وشهد الحفل عرض فيلم الافتتاح "الرجل الذي باع ظهره" للمخرجة التونسية كوثر بن هنية في القاعات الثلاثة لسينما بانورا بحضور ثمانية أفراد فقط في كل قاعة، وإقامة مناقشة إلكترونية مع أبطال العمل يحيى مهايني وديا ليان وسعد لوستان ومارك دي باندا، أدارها الناقد المصري أحمد شوقي

 

 


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #اليوم السابع - #فن - أمير شاهين ضابط فى مسلسل "بين السما والأرض"
التالى #اليوم السابع - #فن - رايان رينولدز يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا بصورة وتعليق طريف