#اليوم السابع - #فن - 93عاما على ميلادفارس الفن عبدالله غيث.. علم أنتونى كوين وأبكى جيهان السادات

#اليوم السابع - #فن - 93عاما على ميلادفارس الفن عبدالله غيث.. علم أنتونى كوين وأبكى جيهان السادات
#اليوم السابع - #فن - 93عاما على ميلادفارس الفن عبدالله غيث.. علم أنتونى كوين وأبكى جيهان السادات

93عاما على ميلادفارس الفن عبدالله غيث.. علم أنتونى كوين وأبكى جيهان السادات

يمراليوم اليوم 93 عاماً على ميلاد فارس الفن الفنان المبدع عبدالله غيث، الذى ولد فى مثل هذا اليوم الموافق 28 يناير من عام 1928 ليكون أحد عمالقة الفن وأعمدته وعباقرته، بما تميز به من موهبة وثقافة وقدرات فنية استطاع أن يتفوق من خلالها على أكبرنجوم الفن ليس فى مصر فقط ولكن فى العالم.

عبدالله غيث الذى كان يستطيع إقناعك بأى شخصية يؤديها فتشعرأنه يمتلك من القدرات الفنية ما يؤهله لتقمص أى شخصية فى دقائق معدودة، وهوما اشتهر به بين زملائه، الذين لقبوه بلقب" الشديد" لأنه كان يستطيع أداء مشاهده دون أن يضطر لإعادة أى منها مهما كانت صعوبة هذه المشاهد.

عبدالله غيث الفارس الذى لا تستطيع أن تنسى أدواره وسلامة لغته وقدرته على إقناعك بالشخصيات التى يقدمها، فهو الفارس المقاوم أدهم الشرقاوى، وهو الوزير العاشق، وهو حمزة عم الرسول فى فيلم الرسالة، وعباس الضو فى مسلسل المال والبنون، وعلوان أبو البكرى فى ذئاب الجبل، وهو عملاق من عمالقة المسرح وعبقرى من عباقرة الأدوار الدينية الشهيرة.

ينتمي عبدالله غيث إلى عائلة من أعيان الشرقية ورثت العمودية، وكان والده الحسينى أحمد سليمان غيث يدرس الطب في إنجلترا، وأثناء الحرب العالمية عاد إلى مصر ولم يستطع الرجوع لاستكمال دراسته، وتولى العمودية في قريته شلشلمون بمنيا القمح، لكنه توفي في سن صغيرة تاركا 5 أبناء، أصغرهم عبدالله غيث المولود في 28 يناير عام 1928 وكان رضيعًا وقت وفاة والده، بينما كان شقيقه الفنان حمدي فى سن الرابعة من عمره.

وكان دور الفنان عبدالله غيث فى فيلم الرسالة العالمى والذى جسد فيه شخصية حمزة ابن عبدالمطلب عم النبى صلى الله عليه وسلم أحد العلامات البارزة فى مشواره الفنى ، وبلغ من قدرة وتفوق عبدالله غيث ان استفاد وتعلم منه الفنان العالمى انتونى كوين الذى قام بنفس الدور فى النسحة الأجنبية من الفيلم.

وفى تصريحات خاصة لليوم السابع تحدث الحسينى عبدالله غيث ابن الفنان الكبير عن كواليس فيلم الرسالة.

وقال ابن عبدالله غيث :" الفيلم كان به فريق أجنبى لأداء النسخة الأجنبية، وفريق عربى للنسخة العربية، وكان مقررًا أن يبدأ الفريق الأجنبى تصوير المشاهد، ويليه الفريق العربى، وعندما شاهد أنتونى كوين أداء والدى فى بعض المشاهد طلب أن يبدأ الفريق العربى أولًا حتى يستفيد من خبرته وأدائه».

ويؤكد ابن عبدالله غيث أنه عرض على والده المشاركة فى عدد من الأعمال العالمية، ولكن عدم إتقانه التام للغة الأجنبية كان عائقًا فى سبيل انطلاقه للعالمية.

وفضلًا عن الجماهيرية العريضة، التى تمتع بها الفنان الكبير عبدالله غيث فإنه كان يتمتع بحب وإعجاب الرؤساء والزعماء.

وقال الحسينى عبدالله غيث :" الرئيس السادات وحرمه جيهان كانا يحضران المسرحيات الشعرية التى يقدمها والدى وعمى حمدى، وبكت جيهان السادات تأثرًا بمسرحية «الوزير العاشق» التى قدمها والدى، خاصة فى المشهد الذى كانت تلقى عليه السهام، وكان المسرح دائمًا كامل العدد، وكان السادات يقدرهما ويحبهما جدًا، ومنحهما العديد من الأوسمة، كما كان كل الزعماء يبدون إعجابهم بهما، ومنهم  ياسرعرفات، وملك السعودية والمغرب، وكل الشخصيات الكبرى فى الدول العربية"

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #فن - ذهب لمشاهدة "دماء على ستار الكعبة".. قصة لقاء وحوار بين الشعراوى ويوسف شعبان