#اليوم السابع - #فن - مي سليم : أنا فاشلة فى المطبخ ووالدتى بتقولى أوعى تدخليه "صور"

مي سليم : أنا فاشلة فى المطبخ ووالدتى بتقولى أوعى تدخليه "صور"

قالت النجمة مى سليم إنها تحب معظم الأكلات ولكن تحرص على تناولها بكميات، ومن ضمنها المكرونة بالبشاميل والأرز المعمر، ولكن المحشى مش أوى، على حد وصفها.

وأضافت، أثناء استضافتها مع الإعلامى رامى رضوان في برنامج مساء دى إم سى الذى يعرض على فضائية دى إم سى، أنها فشلت فى موضوع الطبخ، خاصة أنه متعة وفن وطول الوقت والدتى تقول لى "ماتدخليش المطبخ"، مشيرة إلى أنها تحب النظافة وغسيل المواعين.

مى ورامى
 

وقالت النجمة مى سليم إنها استمتعت ايضا بالعمل فى مسلسل "خيط حرير" الذى تم طرحه مؤخرا وشاركت فى بطولته مع النجمة مى عز الدين، كما أنها استمتعت بالعمل مع المخرج إبراهيم فخر الذى يحرص على كل تفصيلة فى العمل، كذلك السيناريست محمد سليمان عبدالملك الذى يجمع بينهما كيميا.

أعربت النجمة مى سليم عن سعادتها بردود الفعل التى تلقتها على شخصية "ورد" التى تجسدها ضمن أحداث مسلسل "ضربة معلم"، الذى يعرض على قناة سى بى سى وحقق نجاحا كبيرا.

وأضافت مى سليم، أثناء استضافتها مع الإعلامى رامى رضوان في برنامج مساء دى إم سى الذى يعرض على فضائية دى إم سى، أنها تشكر كل القائمين على العمل بداية من محمد رجب وكل الأبطال والمخرج إسماعيل فاروق والسيناريست أحمد عبد الفتاح، وكذلك شركة سينرجى التى لم تبخل على أى شيء في العمل، وحرصت على ظهوره بشكل مميز.

 

مى سليم
 

وأشارت إلى أن شخصية ورد فى العمل شدتها، خاصة أنها تحب تقديم دور بنت البلد وتستمتع بذلك فى الأعمال الفنية، وتحولت في النهاية إلى شخصية شريرة.

وتجسد مى سليم في "َضربة معلم" شخصية "ورد" فتاة من حارة شعبية تعيش قصة حب مع "جابر" ولكنها تضطر للزواج من صديقه، ويشارك في بطولة العمل محمد رجب، رياض الخولى ورانيا فريد شوقى ومحمد نجاتى، وهاجر أحمد، ومحمد عز، سلوى عثمان، ياسمين البشبيشى وعدد آخر من الفنانين وهو تأليف أحمد عبد الفتاح وإخراج إسماعيل فاروق.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #فن - ذهب لمشاهدة "دماء على ستار الكعبة".. قصة لقاء وحوار بين الشعراوى ويوسف شعبان