#اليوم السابع - #فن - حكايات بالوسط الفنى بدأت بالحب وانتهت بالقطيعة تعرف على تفاصيلها

#اليوم السابع - #فن - حكايات بالوسط الفنى بدأت بالحب وانتهت بالقطيعة تعرف على تفاصيلها
#اليوم السابع - #فن - حكايات بالوسط الفنى بدأت بالحب وانتهت بالقطيعة تعرف على تفاصيلها

حكايات بالوسط الفنى بدأت بالحب وانتهت بالقطيعة تعرف على تفاصيلها

تتولد حكايات داخل الوسط الفنى قد لا يصدقها عقل فيتحول الحب والطيبة إلى قطيعة وخلافات وهذا ما حدث بالفعل بين عدد من النجوم انقلبت حياتهم رأسا على عقب، وصار من يحبونه ويتمنون له الخير هو نفسه الذى يقاطعونه.

"اليوم السابع" يرصد أشهر النجوم أصدقاء الأمس الذين أصبحوا أعداء اليوم وصارت بينهم أزمات وصل بعضها إلى ساحات القضاء.

من أبرز النجوم الفنانة أصالة التى كانت متزوجة من المخرج طارق العريان وفجأة انقبلت حياتهم الأسرية المستقرة رأسا على عقب ليسدل الستار على واحدة من أشهر قصص الحب التى جمعت الفنانة السورية أصالة نصرى بزوجها المخرج طارق العريان.

تلك الزيجة التى ظلت صامدة منذ عام 2006 وباتت راسخة على أرض صلبة، قبل أن تنهار فى الأشهر الأخيرة، وتنتهى بإعلان الانفصال الرسمى بين الثنائى الذى وصفته أصالة بالنهائى.

ونفس الشىء نراه قد حدث بين المطربة أصالة والمطربة أنغام إثر زواج الثانية من الموزع الموسيقى أحمد إبراهيم حينئذ شنت أصالة هجوما عليها، خاصة أن زوجة إبراهيم الأولى ياسمين عيسى هى ابنة شقيقة المخرج طارق العريان، وأثار زواج الفنانة أنغام من الموزع الموسيقى أحمد إبراهيم، جدلا كبيرا وصلت لحد نشوب خلاف بين أنغام وأصالة وتحدثت أصالة عن زواج أنغام من الموزع الموسيقى المصرى أحمد إبراهيم، ابن شقيقة زوجها المخرج طارق العريان، فى مقابلة تليفزيونية موضحة أنها لم تكن تعرف، و"زعلت كثيرا" بعد إعلان الخبر، لافتة إلى أنها لم تعاتبها ولم تتحدث معها بهذا الشأن.

وأوضحت النجمة السورية أنها لا تُحب العتاب بجميع أشكاله، مشددة على أنها قامت بحذف أنغام من قائمة أصدقائها، وأشارت أصالة إلى أنها أحست بالغدر بسبب ما فعلته أنغام، وأن صداقتهما من المستحيل أن تعود كما كانت على الإطلاق، خاصة أن الكثيرين كان يصنفهما على أنهما شقيقتان.

وأوضحت أنها لن تقبل اعتذار أنغام لأن ما فعلته تصرف لا يتقبل الاعتذار، "وأنا لا أتسامح فى خراب البيوت، فمهما كان الحب والعشق، يوجد أطفال وبيت قائم".

وداخل هذه القائمة أيضا نجد الفنانة سمية الخشاب والمطرب أحمد سعد بعد أن كانا يعيشان قصة حب ملتهبة حتى جاءت قصة انفصالهما والتى كشفتها الخشاب بنفسها بعد عدة تصريحات صحفية أطلقتها مشيرة إلى أن قرارها طلب الطلاق منه جاء قبل 6 أشهر، ولكن المحامى لم يجر أى خطوات جدية نحو الأمر إلا منذ عدة أيام فقط، ليكون رد فعل زوجها عنيفاً مع محاميها وعلى إثره أعلن بنفسه خبر انفصالهما.

وأضافت سمية الخشاب أن أحمد سعد شعر بالضيق من نجاحها فى الفترة الأخيرة، والتكريم الذى حصلت عليه من جهات عدة، وأنها كان من المفترض أن تستعد للسفر إلى عدة دول عربية من أجل الاحتفال بنجاح أغنيتها "بتستقوى"، إلا أن المفاجأة أنه رفض قائلاً لها: "ورينى هتسافرى إزاي، ورينى هتطلعى الطيارة إزاى".

وتابعت سمية الخشاب تصريحاتها بشأن زوجها أحمد سعد، واصفه إياه بأنه شخص متهور فى قراراته وأنها حاولت نصحه أكثر من مرة، خاصة وأنها اعترضت على ما يقدمه مؤخراً بخلاف نظرته فى العديد من الأمور فى الحياة.

واستكملت سمية الخشاب تصريحها عن أحمد سعد بأنه شخص أنانى ولديه حب تملك، وأنها انتظرت كثيراً حتى يصلح من نفسه، فهو يعتبر المرأة عبارة عن "جارية"، إلى جانب رفضه عملها وعلاقتها القوية بوالدتها، لدرجة وصلت لحد الغيرة منها، مشيرة إلى أنه كان يرغب فى أن يفصلها عن العالم تماماً.

وفى ذات السياق شددت سمية الخشاب على أنها غير نادمة على زواجها من أحمد سعد، مشيرة إلى أنها اعتادت على عدم الندم على أى تجربة تخوضها، وأنها تعتبر أن زواجهما كان من أجل مساعدته ومساندته للتخلص من الكثير من السلبيات فى حياته، خاصة وأنها عندما التقت به كانت تشعر أنه وحيد فى الدنيا.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #فن - تعرف على أشهر أغانى ديانا حداد فى عيد ميلاها