#اليوم السابع - #فن - وصول نجل حلمى بكر إلى مطار القاهرة لإنهاء إجراءات وتحديد موعد دفن والده

وصول نجل حلمى بكر إلى مطار القاهرة لإنهاء إجراءات وتحديد موعد دفن والده

وصل منذ قليل هشام نجل الموسيقار حلمي بكر إلى مطار القاهرة، وسوف يتجه إلى النيابة لتخليص كل الإجراءات اللازمة وتحديد موعد دفن والده.

 

ورحل الموسيقار الكبير حلمي بكر مساء أمس في أحد مستشفيات الشرقية، وهو الموسيقار الكبير الذي قدم أكثر من 1500 عمل، وتعاون مع كبار نجوم مصر والوطن العربي، وهو الموسيقار الذي كان يلقب نفسه بأنه الواصي على الأغنية، خاصة أنه ترأس لجان استماع نقابة الموسيقيين لمدة 40 سنة، حيث كان يجري اختبارات للمتقدمين لعضوية نقابة الموسيقيين.

 

الموسيقار حلمي بكر كانت بدايته الفنية خلال فترة انضمامه للقوات المسلحة المصرية، عندما صادف المطربة وردة الجزائرية التى كانت تشارك فى إحدى حفلات القوات المسلحة، ويومها أسمعها حلمى بكر بعضا من ألحانه، فأعجبت بموهبته وأصرت على تقديمه إلى الموسيقار محمد الشجاعي مدير الإذاعة المصرية آنذاك، ومن هنا كانت بداية انطلاقته الفنية.

 

قدم حلمى بكر خلال مسيرته ما لا يقل عن 1500 أغنية، فقد لحن لكبار المطربين المصريين والعرب من أمثال ليلى مراد، وردة الجزائرية، سميرة سعيد، نجاة الصغيرة، علي الحجار، أصالة، مدحت صالح، محمد الحلو، محمد رشدى، عليا التونسية، وأيضا عزيزة جلال، كما قدم ألحان موسيقة إلى ما يقرب من 120 فيلما سينمائيا، و48 مسرحية، بالإضافة إلى أوبريت الحلم العربى الغنائي الذى جمع العديد من الفنانين فى الوطن العربي وصدر عام 1998 وكان يجسد حلم الشعب العربي فى إقامة الوحدة العربية.

 

وكان الموسيقار الكبير حلمى بكر تعرض خلال الفترة الماضية للعديد من الأزمات، بدأها في يناير من العام الماضى، عندنا أعلن تعرضه لأزمة صحية مفاجئة، ودخل على أثرها إلى العناية المركزة، إذ كان يعانى وقتها من مشكلة احتباس للمياه فى الجسم ومشاكل فى الكلى وارتفاع لمستوى السكر في الجسم، بالإضافة إلى مشاكل في القلب.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #فن - مسلسل الحشاشين الحلقة 21.. حيلة جديدة لـ حسن الصباح مع زيد بن سيحون ويحيى