#اليوم السابع - #فن - مصطفى كامل: إخوات حلمى بكر هيتجننوا وكل حاجة هتبان للرأى العام

مصطفى كامل: إخوات حلمى بكر هيتجننوا وكل حاجة هتبان للرأى العام

علق نقيب الموسيقيين مصطفى كامل على وفاة الموسيقار حلمى بكر من خلال برنامج مانشيت على قناة سي بي سي، والذي يقدمه الإعلامي جابر القرموطي، حيث قال إنه منذ أكثر من شهر وهو يطالب بظهور الموسيقار حلمى بكر من مكانه في الشرقية، لعلاجه خاصة أن كل أوراقه جاهزة لتنفيذ علاجه، ولكن لم يستجب أحد.

 

وأضاف مصطفى كامل أن إخوات حلمي بكر هيتتجننوا بسبب وفاته بهذا الشكل وكل حاجة هتبان للرأي العام، مشيرا إلى أنه طالب من نجل حلمي بكر أن يحضر لمصر لأنه صاحب الحق في المطالبة بوالده وإحضاره للقاهرة لتلقي العلاج.

 

 

يعتبر الموسيقار الكبير حلمي بكر واحدا من أشهر نجوم الفن ممن اشتهروا عنهم كثرة زيجاتهم، الأمر الذي جعله يلقب بشهريار الفن نظرا لكثرة زيجاته، وهو اسم الفيلم الذي قدم عنه وهو بعنوان "حلمي بكر شهريار الفن" من إخراج الناقد الفني عاطف سليمان، وهو العمل الذي يروى قصص زيجات حلمي بكر ونجاحاته في عالم الموسيقي وأهم أعماله وشهادات المقربين منه، وهو الفيلم الذي تضمن 38 دقيقة أشهر زيجات حلمى بكر بداية من الفنانة سهير رمزي، ثم شاهيناز طوب صقال شقيقة الفنانة شويكار، إلى أن وصل عدد زوجاته لرقم 15، وكان بينهن صحفيات وطالبات.  

 

الموسيقار حلمي بكر رحل منذ قليل في أحد مستشفيات الشرقية، وهو الموسيقار الكبير الذي قدم أكثر من 1500 عمل، وتعاون مع كبار نجوم مصر والوطن العربي، وهو الموسيقار الذي كان بلقب نفسه بانه الواصي علي الأغنية، خاصة وأنه ترأس لجان استماع نقابة الموسيقيين لمدة 40 سنة حيث كان يجري اختبارات للمتقدمين لعضوية نقابة الموسيقيين.

 

الموسيقار حلمي بكر كانت بدايته الفنية خلال فترة انضمامه للقوات المسلحة المصرية، عندما صادف المطربة وردة الجزائرية التى كانت تشارك فى إحدى حفلات القوات المسلحة، ويومها أسمعها حلمى بكر بعضا من ألحانه، فأعجبت بموهبته وأصرت على تقديمه إلى الموسيقار محمد الشجاعي مدير الإذاعة المصرية آنذاك، ومن هنا كانت بداية انطلاقته الفنية.

 

قدم حلمى بكر خلال مسيرته ما لا يقل عن 1500 أغنية، فقد لحن لكبار المطربين المصريين والعرب من أمثال ليلى مراد، وردة الجزائرية، سميرة سعيد، نجاة الصغيرة، علي الحجار، أصالة، مدحت صالح، محمد الحلو، محمد رشدى، عليا التونسية، وأيضا عزيزة جلال، كما قدم ألحان موسيقة إلى ما يقرب من 120 فيلما سينمائيا، و48 مسرحية، بالإضافة إلى أوبريت الحلم العربى الغنائي الذى جمع العديد من الفنانين فى الوطن العربي وصدر عام 1998 وكان يجسد حلم الشعب العربي فى إقامة الوحدة العربية.

 

وكان الموسيقار الكبير حلمى بكر تعرض خلال الفترة الماضية للعديد من الأزمات، بدأها في يناير من العام الماضى، عندنا أعلن تعرضه لأزمة صحية مفاجئة، ودخل على إثرها إلى العناية المركزة، إذ كان يعانى وقتها من مشكلة احتباس للمياه فى الجسم ومشاكل فى الكلى وارتفاع لمستوى السكر في الجسم، بالإضافة إلى مشاكل في القلب.

 

وظل حلمى بكر داخل العناية المركز لأيام، قبل خروجه من العناية إلى غرفة عادية، ثم عودته مجددا إلى العناية بعد انخفاض نسبة الأكسجين، وبعد أن تحسنت حالته الصحية خرج من المستشفى 12 فبراير 2023، بعد فترة علاج دامت 24 يوما.

 

وفى أكتوبر الماضى تعرض الموسيقار الكبير لأزمة أخرى بعد أن قام باتهام مدير أعماله بسرقته والاستيلاء على مبلغ مالي يقدر بـ2 مليون و280 ألف جنيه، مستغلا مرضه، وذلك بعد إيهامه بإيداع المبلغ المالى في أحد البنوك، واكتشف عقب ذلك قيام المشكو فى حقه بتحويل المبلغ لحسابه الخاص، وبعد تلك الواقعة بدأت تسوء حالة الموسيقار الصحية من جديد بشكل كبير، بعد معاناته من مشاكل في القلب، أثرت على حركة قدمه بشكل كبير.

 

تعاون حلمى بكر مع الفنان الكبير فؤاد المهندس في العديد من الأعمال السينمائية والمسرحية حيث وضع ألحان الأغنيات التي تضمنتها تلك الأفلام والمسرحيات، وكانت البداية في فيلم "المليونير المزيف" والذي تم عرضه عام 1968 ثم تعاونهم من خلال مسرحية "سيدتي الجميلة" بالإضافة إلى أفلام: "انت اللي قتلت بابايا، ربع دستة أشرار، فيفا زلاطا".

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #فن - فوز "حالة خاصة ومسار إجبارى والكبير أوى 8" بجوائز الأفضل من كاس إنرجي