#اليوم السابع - #فن - رياض الخولي: أنا أكتر ممثل بيقول "لأ" وبأحترم عقلية المشاهد

رياض الخولي: أنا أكتر ممثل بيقول "لأ" وبأحترم عقلية المشاهد

حل النجم رياض الخولي ضيفا على تليفزيون "اليوم السابع"، وذلك عقب تكريمه في الدورة السابعة بمهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي، والذي يرأسه الفنان مازن الغرباوي. 

 

وقال النجم رياض الخولي، خلال اللقاء: تكريم أي فنان هو أمريثلج صدره؛ لأنه تتويج لمشوار طويل ورحلة عمر من أعمال تلك الأعمال التي يتم في ضوئها التكريم، فهو أمر محبب لأي فنان لذلك أشكر القائمين علي مهرجان شرم الشيخ وعلي رأسهم رئيس المهرجان مازن الغرباوي. 

 

وعن قلة ظهوره إعلامياً قال الخولي: أنا راصد جيد لما يتم من لقاءات وحوارات إعلامية، ولكن أنا لي وجهة نظر فأنا رجل أمتهن مهنة التمثيل، ومثلا يعرض لي مسلسل ما فهل من الطبيعي أن أخرج وأتحدث عن دوري في المسلسل أنا أرى أن هذه بجاحة، دع الآخرين يتحدثون، فأنا قد عرضت بضاعتي وللآخر حق مشروع أن يقول رأيه فيها أيا كان هذا الرأي فأنا أحترمه. 

 

وعن تقييمه لمهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي والحركة المسرحية قال: هذه كلها محاولات علي الطريق، فأنا كنت أحد مسئولي المسرح في وقت ما، المسرح في مرحلة ركود، والفن بشكل عام يمر بمراحل اضمحلال ولحظات ازدهار، والفترة الماضية كان المسرح يمر بشيء من التدهور ويمكن ذلك يرجع إلي التلفزيون الذي أصبح أكثر إبهارًا، فالمسرح لا يحقق الدهشة، فهو تقليدي لا يوجد به تقنيات حديثة، والجمهور يريد الجديد والإبهار. 

 

وأضاف: ولكن عندما يكون هناك ركود يكون هناك بعدها بعض الإشارات التي توحي أن هناك تحرك في محاولات شبابية جيدة للغاية ، تصنع تياراً وفكراً ، وحالياً نحن في المحاولات الأولي لكن ليس لها ملمح محدد يمكن الفترة القادمة يكون هناك توجه أكثر وضوحاً ، ولكن الخوف كل الخوف أن الجيل الجديد يستعين بفورم أجنبي، فلا بد من البحث عن الهوية المصرية والعربية وأنا أري أن التراث المصري والعربي مليء ولكن لا يذهب له أحد فالوحيد الذي كان يذهب له الراحل يسري الجندي، وأنا لا أنوي تقديم مسرح فهو أمر أصبح صعباً. 

 

وعن قلة أعماله السينمائية قال رياض الخولي: ليس لي أحد في الوسط الفني يأخذ بيدي، فأنا قدمت سينما من قبل ونجحت فيها، كما قدمت مسرحا وتلفزيونا ونجحت أيضا، ولكن لدي إرادة قوية ولو تركت نفسي للمعروض علي لكان الوضع اختلف، فأنا أكثر ممثل يقول لا، فأنا أحترم عقلية المشاهد وأحترم عقله ووجدانه مثل ما يبادلني هو الاحترام. 

 

وأكد رياض الخولي أن سر نجاح جزيرة غمام أن كل عناصر العمل كانت مكتملة، وكانت هناك سيمفونية حب بين الممثلين، فالحب إن وجد بين صانعي اللعبة يولد عمل جيد وممتع مع ليدر اسمه حسين المنباوي.

 

وتابع: كنا جميعا في نقاط التقاء، فحدث نوع من المتعة مع المحتوى الجيد، وهذا ما يجعل العمل يعيش مثلما حدث مع ليالي الحلمية وأراييسك وغيرها، فالسر هو احترام عقلية المشاهد.


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #فن - مايان السيد ابنة يسرا فى "حمدلله على السلامة" رمضان 2023