#اليوم السابع - #فن - سبايك لى بمهرجان البحر الأحمر: الموبايلات غيرت وجه لعبة صناعة السينما

سبايك لى بمهرجان البحر الأحمر: الموبايلات غيرت وجه لعبة صناعة السينما

قال المخرج العالمي سبايك لي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد له بمهرجان البحر الأحمر السينمائي في جدة، إن جيله من المخرجين لم يمكن يمكنهم صنع فيلم فقط لأنهم حصلوا على درجة علمية في مجال السينما.

 

وأشار سبايك لى إلى أن تطور العلم والتكنولوجيا أثر بشكل كبير على صناعة السينما وأن قدرة الناس علي تقديم أو تصوير فيلم بالموبايل فقط، هو أمر غير وجه لعبة صناعة الأفلام خاصة وأن البعض كان يضيع كل أمواله في صنع فيلم.

 

وأكمل المخرج العالمي سبايك لي خلال المؤتمر الصحفي حديثه بأن صناعة الفيلم السينمائي تبدا بالقصة فالقصة أولا ثم يأتي بعد ذلك أي أمر آخر، مشيرا إلى أن الكثير من الأشخاص يسألونه لما لا تصور في بلاد معينة فيقول لهم أنه يمكنه أن يصور في أي مكان ولكن ماذا سيقول ما هي القصة فهو الأمر في مشوار صناعة أي فيلم.

 

وأضاف سبايك لي خلال المؤتمر أن السينما تعني له الكثير هو فن له احترامه وتقديره، موضحا أنه محظوظ كونه يعمل في مهنة يحبها وأن أي شخص يعمل في مجال يحبه فلابد عليه أن يعلم انه محظوظ ومبارك.

 

9d7a9476-8a1e-4372-8f6a-5436d40bdeab

 

68901910-3ba3-4638-ba4b-a173ab4ef1c8

 

 

 

سبايك لي، أحد أهم المخرجين في تاريخ السينما، قدّم نفسه إلى الجماهير بصورة مذهلة منذ أن عُرض فيلمه الطويل الأول "يجب أن تحصل عليها" (1986) في مهرجان كان السينمائي، كما أنه أثبت قيمة الممثلين ذوي الأصل الأفريقيّ في السينما الأمريكية في أعماله الأولى، مثل، افعل ما هو صواب" (1989)، "حُمّى الأدغال" (1991)، "مالكوم إكس" (1992)، "خدع" (2000).

 

ساهم سبايك لي بتغيير المشهد السينمائي وتأثّر به عددٌ لا يحصى من المخرجين من جميع الأعراق، كما أخرج مجموعة متنوعة من الأفلام في العديد من الفئات المختلفة وحاز بها على إعجاب الكثير، فقد قدّم عالم الجريمة والسفّاحين من خلال فيلم "صيف سامّ" (1999)، وعالم كرة السلّة من خلال فيلم "حصل على لعبة" (1998)، وعالم السرقة من خلال "إنسايد مان" (2006)، وعالم ما بعد 11 سبتمبر في نيويورك من خلال فيلم "الساعة الخامسة والعشرون" (2002).

 

وحاز على جائزة الأوسكار لأفضل نصّ مقتبس عن فيلم "بلاكككلنزمن" (2018). بالإضافة إلى عمله في الأفلام الطويلة، لي هو مخرج أفلام وثائقية في أعمال منها: "فتياتٍ صغيرات" (1997)، وفيلم "عندما تنكسر السدود" (2006)، كما أنه مُخرج موسيقي، قاد العديد من الإعلانات الأكثر شهرة في العالم.


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #اليوم السابع - #فن - ريم مصطفى تكشف عن الصور الأولى لشخصيتها في مسلسل "سره الباتع"
التالى #اليوم السابع - #فن - مايان السيد ابنة يسرا فى "حمدلله على السلامة" رمضان 2023