#اليوم السابع - #فن - ذكرى وفاة رجاء الجداوى.. حكاية ملكة جمال القطن المصرى

ذكرى وفاة رجاء الجداوى.. حكاية ملكة جمال القطن المصرى

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعى صورة للنجمة الراحلة رجاء الجداوى فى ذكرى رحيلها، عن أول ظهور لها فى الإعلام ارتبط بصورتها وهى تبكي أثناء مسابقة ملكة القطن، وهى كانت مسابقة شائعة في الخمسينيات والستينيات.

 

رجاء الجداوى
رجاء الجداوى

 

وجاء فى المنشور المتداول أنه فى عام 1958 اشتركت رجاء الجداوي في المسابقة وكانت كل متسابقة تحصل على رقم يتم التصويت من خلاله، وكان رقم رجاء هو 8 وفي نفس المسابقة اشتركت شريفة طوب صقال شقيقة الفنانة شويكار وكان رقمها 1، وسبب بكاء رجاء الجداوي هو مؤامرة قادتها إحدى سيدات المجتمع لجعل لجنة التحكيم تختار المتسابقة رقم 7 برغم اختيار الجمهور لرقم 8 وهى رجاء، وكشفت المؤامرة زهرة العلا بكير وكانت عضوا فى لجنة التحكيم، وقالت الصحف عن رجاء وقتها: "سمراء فيها كثير من آن ميلر. وكانت تبكي وتجفف دموعها وتحاول الابتسام ولكن الدموع تخذلها فتبكى من جديد".

لم تذكر الفنانة رجاء الجداوى تلك الواقعة، لكن على حسب ما ذكرته الراحلة نفسها خلال مشاركتها فى لجنة التحكيم الخاصة بملكة جمال مصر لعام 2016، قائلة: "لم أحصل أبداً على لقب ملكة جمال مصر، ولم أمثل مصر رسمياً بأي مسابقة عالمية، لكنى حصلت على لقب آخر وهو ملكة جمال القطن المصري عام 1958، وهذا اللقب كان أشبه بالوسام الوطنى على صدرى".

ولم تكن الفنانة الراحلة تخطط لكل ما وصلت إليه إنما الصدفة كانت سببا رئيسيا، حيث كانت تتطلع لاستكمال دراستها في جامعة السوربون بفرنسا، وخلال حضورها إحدى الحفلات مع والدتها وشقيقتها في حديقة الأندلس كان عمرها وقتها 15 سنة، وكان الحفل لاختيار فتاة ذات بشرة مصرية لأن اللقب كان "سمراء القاهرة"، وخلال تواجدها بالصدفة فى الحفل لم يجدوا فتاة مناسبة بين المتقدمات للمسابقة، فقررا البحث بين الحضور، واختاروها، وهذه الصدفة كانت خطوه لاختيارها "ملكة جمال القطن المصرى"، وكانت التصفيات للمسابقة تجرى في باريس، ووجدتها فرصة لتسافر وتستكمل دراستها.

وشاركت في المسابقة، وخاضت منافسات "مسابقة ثقافية" عن القطن المصرى، باعتباره أشهر المنتجات المصرية التى كان يتم تصديرها في خمسينيات القرن الماضى، وفازت باللقب بعد نجاحها في الإجابة عن سؤال حول أنواع القطن المختلفة والفرق بينها.

وهنا كانت اللجنة الخاصة بالمسابقة الثقافية وهم الشاعر الراحل صلاح جاهين والصحفي مصطفى أمين والأديب كمال الملاح والروائي فتحي أبو الفضل والمخرج أحمد بدر خان، ولأنها أجادت الأجابة بشكل أذهل هذه اللجنة تم منحها لقب ملكة جمال القطن المصرى، ثم سافرت لتمثل القطن المصري في مسابقات دولية تتنافس فيها ممثلات عن أقطان البلاد الأخرى.

الفنانة الراحلة رجاء الجداوى من مواليد 6 سبتمبر 1938، بمحافظة الإسماعيلية، هى ابنة أخت الفنانة تحية كاريوكا، وتلقت تعليمها الأول فى مدارس الفرانسيسكان فى القاهرة، ثم عملت فى قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية وتم اختيارها لتكون عارضة أزياء بعد فوزها كملكة جمال القطن المصرى فى عام 1958، وفى نفس الوقت عرفت الطريق إلى الفن.

وتزوجت الفنانة الراحلة رجاء الجداوى مطلع السبعينيات من حسن مختار، مدرب حراس مرمى الإسماعيلى ومنتخب مصر الأسبق، الذى رحل فى 5 مارس 2016، ولديها ابنة وحيدة هى أميرة ولا تعمل فى المجال الفنى، ومتزوجة من رجل الأعمال محمد هندى، كما أن للفنانة الكبيرة حفيدة وحيدة اسمها روضة.


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #فن - محمد فؤاد يحيى حفلا غنائيا فى الساحل الشمالى.. الخميس المقبل