#اليوم السابع - #فن - حكايات نبيلة السيد تلميذة أستاذ حمام وبنت البلد التى مثلت حتى آخر نفس

حكايات نبيلة السيد تلميذة أستاذ حمام وبنت البلد التى مثلت حتى آخر نفس

وجهها المصرى وأسلوبها وطريقتها التلقائية البسيطة تشعرك بأنها جارتك أو أحد أفراد أسرتك، لذلك صدقها الجمهور وشعر أنها قريبة منه وأحب طلتها وخفة ظلها فى كل الأعمال التى ظهرت بها.

 

لم تكن الفنانة نبيلة السيد التى تحل ذكرى وفاتها اليوم الخميس الموافق 30 يونيو، حيث رحلت عن عالمنا فى مثل هذا اليوم من عام 1986، من نجوم الصف الأول ولكنها كانت نجمة وبطلة فى كل أدوارها تستطيع تجسيد الشخصية بإتقان وصدق وسلاسة، ولم يمهلها القدر كى تتنوع أكثر وأكثر حيث رحلت وهى فى سن 48 عاما.

 

نبيلة السيد تلك الطفلة التى ولدت عام 1938 و ظهرت لأول مرة مع الفنان الكبير نجب الريحانى فى فيلم غزل البنات وهى تؤدى دور طالبة من طالبات الأستاذ حمام ، وهى ابنة المنطقة الشعبية بشارع محمد على التى تشبعت بالفن منذ نعومة أظفارها، حيث والدها يعمل كمتعهد حفلات ويملك محلًا للآلات الموسيقية بشارع محمد على وكانت تعمل مع والدها منذ الصغر كمغنية في حفلات الزفاف.

 

كان أول ظهور للفنانة الراحلة نبيلة السيد فى مسرحية  30 يوم في السجن، وعملت مع فرقة ساعة لقلبك فى الخمسينيات، ثم انتقلت بين العديد من الفرق المسرحية بعد حصولها على دبلوم المعهد العالي للتمثيل، وقدمت العديد من المسرحيات، ومنها دوول عصابة يابابا، مسعود سعيد ليه، ذات البيجامة الحمراء،  كما أنها كانت بطلة مسرحية العيال كبرت الشهيرة ولكنها اعتذرت قبل تصوير المسرحية لتحل محلها الفنانة الكبيرة كريمة مختار.

 

وبدأت نبيلة السيد مشوارها السينمائى وتميزت فى العديد من الأدوار ومنها دورها فى فيلم البحث عن فضيحة وهو دور العانس التى تبحث عن عريس وتطلق دائما صيحتها الساذجة " عريس يااماى" ، حيث استطاعت الفنانة الكبيرة أن تترك بصمة فى كل دور تقوم به حتى وإن كان صغيراً، فشاركت فى العديد بل مئات الأعمال السينمائية ومنها وبالوالدين احسانا، عفريت مراتى ، عالم عيال عيال، خللى بالك من زوزو، الراقصة والطبال، قضية عم أحمد، غريب فى بيتى وغيرها ووقفت أمام كبار نجوم السينما.

 

كما تألقت الفنانة الكبيرة فى الأعمال التلفزيونية وقدمت عشرات المسلسلات ومنها، أهلا بالسكان، عيلة الدوغرى، طائر الأحلام، كابتن جودة، غوايش، المكتوب على الجبين، وغيرها، فضلا عن مشاركتها فى العديد من الأعمال الإذاعية.

 

أصيبت نبيلة السيد بمرض السرطان ورغم آلامها ظلت تعمل بالفن ولم تتوقف، وفى آخر عمل مسرحى لها وهو مسرحية "ابتسامة وراء القضبان" بطولة ليلى علوى ومحمد رضا ونجاح الموجى، والتى شاركت فيها رغم مرضها الشديد تصدر اسمها لأول مرة أفيش أحد أعمالها تكريماً وتقديراً لها،  لترحل الفنانة الكبيرة فى نفس العام الذى شاركت فيه بالمسرحية عام 1986 عن عمر يناهز 48 عامًا.

 


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #اليوم السابع - #فن - شاهد نور الشريف أثناء طفولته.. فى ذكرى رحيله
التالى #اليوم السابع - #فن - محمد فؤاد يحيى حفلا غنائيا فى الساحل الشمالى.. الخميس المقبل