أخبار عاجلة

#فيتو - #اخبار السياسة - 4 قياديين خرجوا من الأحزاب السياسية بعد المشاركة في تأسيسها

#فيتو - #اخبار السياسة - 4 قياديين خرجوا من الأحزاب السياسية بعد المشاركة في تأسيسها
#فيتو - #اخبار السياسة - 4 قياديين خرجوا من الأحزاب السياسية بعد المشاركة في تأسيسها

4 قياديين خرجوا من الأحزاب السياسية بعد المشاركة في تأسيسها

رغم الجهد الكبير الذي يبذله مؤسسو الأحزاب السياسية، في لم الشمل ونشر الفكر وتجميع الآراء حول فكرة الحزب وهدف الحزب، والفئات المستهدفة منه في القرى والمحافظات المختلفة والتشكيلات الخاصة به سواء القيادية والعادية، وأيضا الإجراءات القانونية الخاصة به ليكون حزبا قائما رسميا، لكنهم بعد هذا الجهد الكبير يتركون الحزب ويستقيلون منه وربما ينضمون أو يسعون لتأسيس حزب آخر بعيدا عن الذي شاركوا في تأسيسه أو قاموا بتأسيسه كاملا.

وفي التقرير التالي ترصد "فيتو"، 4 قامات ساهموا بشكل مباشر في تأسيس أحزاب ثم اختفوا من على ساحة هذه الأحزاب..

أبو الغار
بالرغم من أن رئيس الحزب المصرى الديمقراطى، الدكتور محمد أبو الغار من مؤسسي الحزب، وظل فيه لفترة كبيرة من الزمن، وشغل رئيسه لكنه تقدم باستقالته من رئاسة الحزب منذ عام 2015، بعد الخلافات التي جرت داخل الحزب، فاتجه أبو الغار لتقديم الاستقالة من الحزب تماما.

وكان أبو الغار ضمن مجموعة كبرى على الساحة السياسية من مؤسسي الحزب، منهم رئيس الوزراء الأسبق حازم الببلاوى، والدكتور محمد نور فرحات، ورئيس الحزب الحالى فريد زهران، وزياد بهاء الدين نائب رئيس الوزراء الأسبق.

البرادعي
وكان الدكتور محمد البرادعى هو الآخر رئيس حزب الدستور، والذي يعد من مؤسسيه، لم يستمر طويلا في الحزب، وكان تواجده الأكثر خارج البلاد، وأيضا في الوقت الحالى لا يوجد له علاقة بالحزب تماما، وحدثت عدة أمور بعد ذلك في الحزب وخلافات كبرى على رئاسة حزب البرادعى، حيث شهدت الفترة الأخيرة إجراء انتخابات على رئاسة الحزب وأعلن فوز خالد داوود، وأعلنت جبهة معارضة له أن فوزه باطل، ولم تجر انتخابات حقيقية، حتى وصل الأمر إلى استقالة خالد داوود من رئاسته.

معصوم مرزوق
أما السفير معصوم مرزوق فكان له دور بارز في دمج حزب الكرامة والتيار الشعبي ليشكلا كيان حزب تيار الكرامة، وكان ضمن القائمة القيادية للحزب، واستمر مرزوق لفترة بعد الدمج ثم كانت استقالته مفاجأة حيث أعلن عنها بعد أشهر قليلة من دمج الحزبين، وأعلن مرزوق أيضا أنه يسعى لتأسيس حزب سياسي من الشباب ليتولى القيادة فيه الشباب وفقط.

حسام الخولي
المهندس حسام الخولى نائب رئيس حزب الوفد الأسبق، الذي قضى أكثر من نصف عمره تحت قبة حزب الوفد، وكان نائبا لرئيس الحزب، بعد تولى المستشار بهاء أبو شقة رئاسة الحزب بشهرين أعلن استقالته من الحزب تماما، وتقدم بها رسميا لرئيس الحزب وتم قبولها، وسرعان ما انضم الخولى لحزب مستقبل وطن ليكون الرجل الثانى فيه.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر فيتو وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #فيتو - #اخبار السياسة - «سعد الدين» يشارك في اجتماعات الأمناء العامين للبرلمانات العربية
التالى #فيتو - #اخبار السياسة - فريدة النقاش: المعارضة لديها حلول تجنب مصر القروض الخارجية